أبحاثأخبار طبية

لأول مرة يستطيع العلماء الدخول إلى احلام النائمين والحوار معهم – أبحاث

لأول مرة يستطيع العلماء الدخول إلى احلام النائمين والحوار معهم - أبحاث

إلى وقت قريب كان التخيل بأن يستطيع العلماء الدخول إلى احلام النائمين والحوار معهم أثناء النوم بعيدا عن تصورنا الحقيقي٬ وجزء من الخيال العلمي الذي تعرضه الأفلام السينيمائية.

لكن يبدو في هذه المرة أيضا أن الخيال العلمي ما هو إلا أول خطوة في تحقيق الاكتشافات العلمية والاختراعات التي تزيد من قدرات ومعرفة البشرية.

لأول مرة يتمكن العلماء من التحدث مع أشخاص نائمين عبر الدخول إلى أحلامهم بحسب دراسات علمية حديثة٬ ويتأكدون أن الشخص النائم يمكنه أن يتلقى معلومات خارجية تتضمن أسئلة ابداعية ومسائل حسابية وهو نائم ويجيب عنها.

تم نشر هذه الدراسة العلمية منذ أيام في الدورية العلمية سيل Cell ٬ و تتضمن أبحاث العلماء في هذه الدراسة 36 شخصا مشاركا بها  تتميز أحلامهم من أنها من نوع الحلم الصافي (الواعي – الجلي) lucid dreamers .

وهي نوع من الأحلام يشعر فيها الشخص بأنه يحلم وبأن الأحداث والأفكار التي تمر به ليست واقعية.

ويعلق الخبراء على الدراسة الجديدة قائلين أنها تتحدى  المعلومات الطبية الأساسية عن النوم الذي يعرفه طب اليوم بأنه حالة من الانفصال التام عن الواقع والعالم الخارجي.

تفاصيل أبحاث العلماء التي مكنتهم من الدخول إلى احلام النائمين..

تضمنت أبحاث العلماء الجديدة  التي استطاعوا فيها الدخول لأحلام النائمين والحوار معهم أربع فرق علمية من الباحثين في فرنسا وألمانيا وهولندا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتم انضمام مشاركين بينهم أشخاص متدربين على الحلم الصافي   lucid dreamers ٬ و أشخاص آخرين لا يتذكرون أنهم مروا بهذا النوع من الأحلام من قبل٬ لكنهم على الأقل يتذكرون حلما واحدا في الأسبوع.

بدأ الباحثون بتدريب المشاركين على ادراك الوقت الذي يحلمون فيه٬ وذلك بتوضيح أنهم سوف يعرضونهم لصوت معين أو ضوء أو لمسات بطرف الأصبع وقت أحلامهم٬ وذلك في محاولة لتوصيل الفكرة للنائم أنه يحلم.

وبدأت جلسات النوم التي أعدها الباحثون٬ واختار كل فريق طبي طريقة خاصة للتواصل مع النائمين٬ و تعددت الطرق ما بين  التحدث الصريح و فلاشات الأضواء٬ وتم اخبار المشاركين بالاستجابة عن طريق حركة كرة العين أو عضلات الوجه بشكل محدد.

ومع بدء النوم ٬ يبدأ العلماء برصد نشاط المخ و حركة العينين وانقباضات عضلات الوجه وهي أدلة فترة ال احلام (REM) ٬ وذلك عن طريق رسم كهربية المخ EEG بشكل متواصل طيلة وقت الاختبار.

كان أول من وصف الحلم الصافي (الواعي – الجلي) lucid dream  هو الفيلسوف اليوناني أرسطو في القرن الرابع قبل الميلاد٬ وما اكتشفه طب اليوم أن هناك تدريبات يمكن عن طريقها زيادة الأحلام من هذا النوع.

في العصر الحديث وبالتحديد في سبعينيات القرن الماضي بدأت دراسات علمية عديدة  لدراسة فترة حركة العين السريعة أثناء النوم rapid eye movement  وهي الفترة التي تحدث فيها معظم الأحلام أثناء النوم.

رسم كهربية المخ EEG
رسم كهربية المخ EEG
elements.envato

النتائج ضمن 57 جلسة من جلسات النوم..

استطاع 6 من المشاركين الإشارة للباحثين بأنهم يحلمون في 15 جلسة نوم ٬ وفي هذه الاختبارات كان الباحثون يسألون المشاركين النائمين أسئلة إجاباتها بنعم أو لا٬ أو أسئلة حسابية مثل 8-6.

وللإجابة فالمطلوب من المشاركين استخدام الطرق التي اتفق عليها قبل نومهم مثل الابتسام أو العبوس أو تحريك كرة العين عدة مرات للإشارة لعدد ما.

سأل الباحثون 158 سؤال للنائمين الذين يحلمون بحلم صاف٬ وتمكن هؤلاء المشاركون من إجابة 18.6% من الأسئلة بشكل صحيح٬ في حين أن الإجابات كانت:

-خاطئة في 3.2% من الأسئلة

-غير واضحة في 17.7%

-بدون إجابة في 60.8% من الأسئلة.

ويوضح الباحثون أن هذه النتائج تشير إلى أن الدخول إلى احلام النائمين والاتصال بهم والحوار معهم وقت نومهم إن كان يبدو صعبا لكنه ليس مستحيلا.

كما أن التأكد من أن الاتصال والاستجابة من النائمين تم في أربع مواقع دراسات علمية مختلفة يزيد الدراسة قوة.

تأتي هذه الدراسة  بعد أبحاث عديدة حاولت الاتصال مع الأشخاص أثناء فترة احلام النائمين الصافية لكن نتائجها كانت ضعيفة والاستجابات لم تكن واضحة ولم تكن تشمل انتقال معقد للمعلومات بالمقارنة بالدراسة الجديدة.

إقرأ أيضا..

هل يمكن أن يموت الانسان من الارق المستمر؟ وما هو علاج الارق؟ – اضطرابات النوم

تعرف على أهم 4 أسباب للنوم المتقطع أثناء الليل

الجاثوم (شلل النوم المؤقت): كيفية حدوثه و5 نصائح طبية للوقاية من تجربته المخيفة

هل تستيقظ من النوم على إحساس بالاختناق؟ ارتجاع المريء الصامت من أشهر الأسباب، فما هو العلاج؟

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى