كوفيد-19أخبار طبية

كوفيد-19 | هل إيقاف لقاح استرازينيكا هو “قرار سياسي” أم أنه يسبب فعلا جلطة دموية؟  

هل يسبب لقاح استرازينيكا "لقاح اكسفورد" جلطة دموية؟

صرحت وكالة مراقبة الأدوية  في إيطاليا اليوم الثلاثاء أن إيقاف لقاح استرازينيكا “لقاح أكسفورد” ضد كوفيد-19  هو قرار سياسي.

حيث جاء في التصريحات الرسمية على لسان نيكولا ماجريني المدير العام للوكالة الإيطالية:   

“إن قرار ألمانيا وفرنسا وإيطاليا  إيقاف استخدام لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19 بعد رصد بعض الدول لمضاعفات خطيرة (جلطة دموية) هو قرار سياسي”.

 وأضاف نيكولا ماجريني في تصريحاته:

“نحن نفهم دواعي إيقاف لقاح استرازينيكا٬ وهو يرجع لتفضيل بعض الدول الأوروبية  ومن ضمنها  ألمانيا وفرنسا  للتوقف عن الاستمرار في استخدامه لفترة وذلك في سبيل المزيد من التحقق” . 

“هذا الخيار هو خيار سياسي” جاءت هذه التصريحات في إطار مقابلة أجرتها وكالة أنباء ديلي لا ريبابليكا الإيطالية.

وأضاف مارجيني أن لقاح استرازينيكا آمن وأن تقييم نجاحه من حيث مقارنة فائدته بالأعراض الجانبية التي ارتبطت به هو تقييم إيجابي بشكل واضح.

ومن المتوقع أن تستغرق التدقيقات الإضافية 2-3 أيام قبل العودة لاستخدامه مرة أخرى في حملات تطعيم كورونا ضد كوفيد-19 بسرعة أكبر من السابق.

تلقى حوالي 17 مليون شخص في بريطانيا وأوروبا لقاح استرازينيكا في حين ظهرت أقل من 40  حالة من حالات الجلطة الدموية ضمن الذين تلقوا التطعيم٬ وذلك بحسب التصريحات الرسمية لشركة استرازينيكا.

رأي المنظمات العلمية الطبية في ارتباط لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19 بحدوث جلطة دموية..

هناك اجتماعات علمية جديدة  تم البدء فيها والإعلان عنها اليوم الثلاثاء لخبراء المنظمات العلمية الطبية ومنها منظمة الصحة العالمية والوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية.

ومن المتوقع أن تصدر القرارت الطبية خلال أيام لتؤكد أمان استخدام لقاح أكسفورد أو توضح وجود أي أدلة علمية لإيقافه.

في حين وضحت توصيات الوكالة البريطانية لمراقبة الأدوية والمنتجات الصحية MHRA يوم الأحد٬ أنه لا دليل على ارتباط  لقاح استرازينيكا  “لقاح اكسفورد” ضد كوفيد-19 بحدوث جلطة دموية.

وعلى ذلك أعلنت بريطانيا  استمرارها في استخدام لقاح استرازينيكا في حملات تطعيم كورونا٬  وأوصت المواطنين بالحقن به بالرغم من إيقاف عدة دول أوروبية له إثر مخاوف حدوث جلطة دموية كعرض جانبي لحقن اللقاح.

حيث تلقى أكثر من 11 مليون شخص في بريطانيا لقاح استرازينيكا بأمان.

و جاء على لسان المتحدثة الرسمية باسم منظمة الصحة العالمية مارجريت هاريس يوم الجمعة: “ لقاح استرازينيكا الذي طورته جامعة أكسفورد هو لقاح ممتاز ويجب أن يستمر استخدامه في حملات تطعيم كورونا”.

وقبل ذلك بيوم أكدت الوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA قبلها أنه لا يوجد أي دليل علمي يشير إلى ارتباط لقاح استرازينيكا بالتسبب في حدوث جلطات دموية٬ وذلك مع استمرار التدقيق في كل البيانات المتاحة.

حيث أكدت الوكالة الأوروبية أن أعداد الحالات التي تعرضت لجلطة دموية ضمن الأشخاص الذين تم حقنهم ب لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19 لم تكن أعلى من أعداد حالات الجلطات الدموية التي يتم تسجيلها في ظل الظروف العادية وفي الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح استرازينيكا.

وأضافت التصريحات “لقد تم رصد 30 حالة من الجلطات الدموية فقط ضمن 5 مليون شخص في أوروبا تم حقنهم ب لقاح استرازينيكا٬ حتي يوم 10 مارس”.

ما الطريقة العلمية لربط عرض جانبي مثل (جلطة دموية) ب لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19؟

يشير المنطق العلمي أنه لا يمكننا الاعتماد على حدوث حالات مرضية مثل جلطة دموية في الاستنتاج ببساطة أن لقاح استرازينيكا أو أى لقاح جديد تم حقنه أو دواء قد سببه.

فالطبيعي أن تحدث الحالات التي يمكن أن تكون خطيرة في ملايين البشر الذين يتلقون جرعات اللقاح أو بدونه٬ ولكي نتمكن من ربط عرض جانبي مثل جلطة دموية بتلقي لقاح ما لابد أن نلاحظ:

-نتائج مراحل دراسات اللقاح التي دققت في كل الأعراض الجانبية التي تتعلق به وظهرت في المتطوعين الذي بلغت أعدادهم عشرات الآلاف٬ وهل تضمنت الجلطة الدموية أو ما يمكن أن يشير إليها؟

-التقنية التي يعمل بها اللقاح والأعراض الجانبية المحتملة التي يمكن أن نتوقعها بناء عليها٬ حتى وإن لم تحدث في المتطوعين٬ وهل تتضمن الجلطة الدموية؟

–معدلات حدوث الجلطة الدموية المتوقعة في كل فئة من الفئات التي تتلقى اللقاح٬ فمثلا يتم مقارنة عدد حالات الجلطات الذي حدث في الأشخاص بعمر 50-70 عام الذين تلقوا اللقاح في شهرين٬ ومقارنة هذا العدد بمتوسط أعداد الحالات التي تحدث في هذه المدة بدون لقاح.

-وجود نمط معين متكرر لحدوث العرض الجانبي (مثل جلطة دموية) في الحالات التي عانت منها مثلا ظهورها في يوم معين بعد تلقي اللقاح أو بطريقة متشابهة مميزة عن الشكل المعتاد بأعراض أو نتائج تحاليل مختلفة.

-دراسة التقارير الطبية لكل حالات الجلطة الدموية التي حدثت٬ واستبعاد الحالات التي يظهر فيها سبب واضح لحدوث التجلط الدموي من التقييم.

وبهذه الطريقة ومن خلال التدقيق العلمي في كل ما يتعلق بدراسات اللقاح والتقارير الطبية للحالات التي ظهر فيها العرض الجانبي المحتمل٬ يستطيع الخبراء أن يخرجوا بتوصيات توضح أمان استخدام اللقاح وتوصي باستمرار الاستفادة من دورة الوقائي ضد كوفيد-19 أو العكس.

وما تؤكده المنظمات العلمية حاليا أن لقاح استرازينيكا “لقاح اكسفورد” لم يتم ربطه بحدوث جلطة دموية٬ و يصاحب ذلك  أدلة علمية توضح كفاءته العالية في الحماية من مضاعفات عدوى فيروس كورونا.

وبناء على ذلك فقد أوصت الوكالة الأوروبيه للأدوية EMA باستمرار استخدامه في حملات التطعيم ضد كوفيد-19 بعد التأكد من أمانه في ظل كفاءته في الوقاية من مضاعفات كوفيد-19 الخطيرة.

وهو ما يتفق مع توصيات منظمة الصحة العالمية٬ وتوصيات الوكالة البريطانية لمراقبة الأدوية MHRA التي وضحت عدم ارتباط اللقاح بمضاعفات شديدة  الحدة مثل حدوث جلطة دموية.

وذلك مع التأكيد باستمرار التدقيق العلمي لكل البيانات والمعلومات المحدثة بخصوص لقاح استرازينيكا ” لقاح اكسفورد”.

إقرأ أيضا..

اعراض كورونا يوم بيوم (4) | ماذا يفعل مريض كوفيد إذا بدأ ضيق التنفس؟ (فيديو يوتيوب)

ما أهم 5 أسباب جعلت فيروس كورونا بهذه الخطورة؟ – تقرير علمي – كوفيد-19

كوفيد-19 | الحقيقة وراء حالات الوفاة بسبب لقاح فايزر – تقرير علمي

كوفيد-19 | العلاج بدواء ايفرزين تحول لهوس خطير في بعض الدول بحسب الخبراء، فما السبب؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى