أبحاثأخبار طبيةالحمل و الولادة

ولد أم بنت؟ إنه فقط في جينات الأب – تحديد نوع الجنين

تحديد جنس المولود الجديد يعتمد فقط على الأب بحسب دراسة بريطانية موسعة - تحديد نوع الجنين

كشفت دراسة بريطانية احصائية لشجرات العائلة عبر مئات السنين عن أن السر وراء تحديد  نوع الجنين (جنس المولود)- ولد أم بنت – موجود فقط في جينات الأب الوراثية.

تأكدت الدراسة التحليلية التي أجراها علماء جامعة نيوكاسل البريطانية من هذه النتيجة بملاحظة أنه يمكن توقع جنس المولود بناء على عدد الإخوة الذكور للأب في أكثر الأحوال، وهو ما يفسر بأنه وراثة جينية من أب الأب أو جد المولود الجديد.

كما تتأثر الوراثة بجينات أم الأب أو جدة المولود الجديد أيضا.

لكن في حالة أم المولود الجديد، فقد وجد أنه لا مسلك وراثي معين يمكن رصده يوضح تأثير الأمهات على تحديد نوع المولود الجديد.

حيث كان نوع الجنين بالنسبة للأم  في هذه الدراسة التحليلية الموسعة عشوائيا ولا يمكن توقعه، وهو ما يشير لاعتماد ذلك على الوراثة من الأب فقط.

وكل ما يمكن أن تسهم به النساء في تحديد نوع المواليد هو تأثيرهن كجدات يورثن لأولادهم الذكور جينات تساهم في تحديد نوع أبناءهم (جنس المولود).

تضمنت الدراسة تحليل  927 من شجرات العائلات التي تتضمن معلومات عن 556,387 شخص في أمريكا الشمالية وأوروبا منذ عام 1600.

كيف يرث الأب الجينات الوراثية الخاصة بتحديد نوع الجنين (جنس المولود)؟

يرث الأب الجينات الوراثية الخاصة بتحديد نوع الجنين من والده والدته.

حيث أن كل جين وراثي يتكون من نسختين، كل نسخة تسمى بالموقع الكروموسومي أو بالانجليزية allele (الأليل).

ويرث كل شخص أحد النسختين من الأب والنسخة الأخرى من الأم.

وهذه التركيبة المكونة من نسختي الجين الوراثي المسؤول عن تحديد نوع الجنين هي ما يمكن أن يتحدد عن طريقها نسبة الحيوانات المنوية التي يرمز لها ب X والمسؤولة عن انجاب الإناث.

كما تتحدد نسبة الحيونات المنوية Y المسؤولة عن إنجاب الذكور بحسب ما تشير إليه الدراسة الجديدة.

تؤدي التركيبة الجينية المكونة من النسختين الجينيتين الموروثتين من والد ووالدة الأب لثلاثة احتمالات تحدد استعداده لإنحاب الذكور أو الإناث:

1-الأول: يرمز له ب mm وهو ما يعني ذكر-ذكر , وذلك يعني وجود حيوانات منوية ذكرية أكثر واحتمالات أكبر لإنجاب الذكور

2-الثاني: يرمز له ب mf وهو ما يعني ذكر-انثى، وذلك يعني احتمالات متساوية لانجاب الذكور أو الاناث

3-الثالث: يرمز له ب ff وهو ما يعني انثى-انِثى, وذلك يعني احتمالات أكير لانجاب الإناث.

وذلك مع توضيح أنه لم يتم بعد الكشف عن الجين المسؤول عن وراثة القدرة على الإنجاب بالتحديد.

جينات الأب هي المسؤولة عن تحديد نوع الجنين .. ولد أم بنت
جينات الأب هي المسؤولة عن تحديد نوع الجنين .. ولد أم بنت
elements.envato

إقرأ أيضا على طب اليوم: ما الذي يحدد صفات طفلك ؟ وما هي البصمة الوراثية ل حمض دي ان اي؟   – شرح علمي مبسط

أدلة تقوي نتائج الدراسة..

وجد الباحثون بعض الأدلة التي تقوي نتائج الدراسة – التي نقلتها المجلة العلمية ساينس ديلي – وكان من ضمنها:

1-أن الجين الذي يرثه الرجال والذي يحدد قدرتهم على إنجاب الذكور أو الإناث يمكنه أن يفسر توازن أعداد النساء والرجال في المجتمعات المختلفة بشكل تقريبي.

حيث لا يمكن أن يكون ذلك  عشوائيا وإلا كان هذا التوازن قد اختل عبر السنين, وبما أنه لم يتم رصد أي طريقة لتوقع الوراثة عن طريق أم المولود الجديد، فإن ذلك يعتمد علي الأب وحده.

2-لاحظ العلماء زيادة اعداد الذكور في المجتمعات لسنوات بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى بالمقارنة بالسنوات التي سبقتها.

وهو ما يمكن تفسيره بزيادة احتمالات رجوع الجنود الذين لهم إخوة ذكور كثر من الحرب حيث تزيد فرصة عودة أحد الإخوة منهم، وعندما ينجب بعد عودته فإن أكثر أولادة يكونون ذكورا بحسب الجينات التي ورثها من أبيه.

أما في حالة الجنود الذين لهم إخوة إناث فقط فإن قتلهم في الحرب أدى إلي نقص الجينات الوراثية التي تشجع إنجاب الإناث في المجتمع وهي ما ورثها هؤلاء الجنود من آبائهم بحكم إنجابهم لعدد أكبر من الإناث.

وذلك ما أجاب – بحسب العلماء – على التساؤل التالي: لمَ كان الرجال الذين عاشوا بعد الحرب العالمية الأولى أقدر على إنجاب الذكور ب( حيث رصد بأنه كان يولد ذكرين أكثر بالنسبة للإناث ضمن كل 100 مولود)؟

وهو ما يمكن اعتباره طريقة طبيعية خلقنا عليها لتعود بها مجتمعاتنا  للتوازن بعد الحروب وتعوض نقص أعداد الذكور.

كما يحافظ على التوازن أيضا أنه مع زيادة اعداد الذكور تزيد فرص التزاوج، وبالتالي يجد الذكور الذين يميلون لإنجاب النساء فرصة أكبر لتمرير الجينات الوراثية لهم لأبناءهم الذكور.

وتعود هذه الجينات الخاصة بإنجاب الإناث مرة أخرى ويزيد ذلك من إنجاب الإناث في الأجيال التالية.

في معظم البلدان تكون ولادة الذكور أكثر من ولادة الإناث. حيث توضخ الاحصائيات الأوروبية والأمريكية أنه يولد مقابل كل 105 مولود ذكر 100 مولودة أنثى.

وهو ما يتم تعويضه بزيادة احتمالات وفاة المواليد الذكور بالمقارنة بالمواليد الإناث.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

4 طرق معروفة ل تحديد نوع الجنين.. فهل يمكن أن تنجح؟ – دراسات 

يمكننا تجنب التوحد (الاوتيزم) بتحسين التواصل مع الاطفال الرضع

لا يمتلك التوأم المتماثل نفس بصمات الاصابع لتوأمه، فما السبب؟

 الخصوبة في الرجال تتناقص والسبب هو..

زر الذهاب إلى الأعلى