أخبار طبيةأبحاثكوفيد-19

كيف يدعم العلم التوصية الأمريكية  الجديدة بعدم ارتداء الكمامات بعد تطعيم كورونا كاملا؟ – كوفيد-19

دراسات بحثت في انتشار كوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا

تباينت ردود أفعال الخبراء حول  إعلان مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية CDC بتاريخ 13 مايو 2021 عدم ضرورة ارتداء الكمامات بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا٬ وذلك في الأماكن المفتوحة أو المغلقة.

حيث يتخوف البعض من وصول سلالات جديدة إلى الولايات المتحدة٬ هذا فضلا عن أن تطعيم كورونا بأي من اللقاحات المعروفة لا يمنع عدوى كوفيد-19 بنسبة 100% ٬ فسوف تظل هناك احتمالات للإصابة بالعدوي ونشرها في المجتمع لمن تلقى التطعيم الكامل.

وضحت التوصيات الحديدة  أن تلقي تطعيم كورونا كاملا يعني مرور أسبوعين بعد حقن الجرعة الثانية من لقاحات كورونا ذات الجرعتين٫ أو الجرعة الوحيدة من لقاح جونسون اند جونسون الذي يتضمن حقن جرعة واحدة.

يمكن التعرف علي التوصية الجديدة كاملة في مقال طب اليوم بهذا الرابط: الولايات المتحدة تغيّر توصيات ارتداء الكمامات بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا (CDC)

 فكيف يدعم العلم هذه التوصية؟

بينما لا توفر لقاحات كورونا وقاية أكيدة وكاملة بنسبة 100% في كل الأشخاص إلا أنها توفر حماية مرتفعة تقترب من 80% ٬ وتزيد عن ذلك في بعض اللقاحات مثل لقاح فايزر أو لقاح مودرنا.

لكن هناك بعض الدراسات العلمية التي تدعم التوصية الأمريكية الجديدة ومنها دراسة نشرت في المجلة العلمية نيتشر nature.

وضحت هذه الدراسة أنه وفي حالات الإصابة بعدوى كوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا فإن الحمل الفيروسي يكون منخفضا للغاية بالمقارنة بالإصابة بدون تلقي التطعيم.

ونظرا لأن انخفاض الحمل الفيروسي لمريض كوفيد-19 يرتبط بنقص احتمالات نشر العدوي وخروج الجسيمات الفيروسية من جسمه٬ فإن هذا يعني أن المرضى بكوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا لا يكونون قادرين على نشر العدوى بنفس الدرجة التي تحدث مع العدوى بدون التطعيم.

إقرأ أيضا على طب اليوم: كم أسبوعا يجب تأخير تطعيم كورونا بعد التعرض  لعدوى كوفيد-19 ؟ ولمَ يجب الانتظار؟ – فيروس كورونا

دراسة أخرى بحثت في انتشار كوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا..

أكدت دراسة أخري تابعة ل مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية CDC ٬ و تم نشرها 30 إبريل الماضي ضعف احتمالا نشر عدوى  كوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا.

حيث وجدت هذ الدراسة أن الأشخاص المشاركين في هذه الدراسة و الذين أصيبوا بعدوى كوفيد-19 بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا  لم يكونوا سببا في نشر العدوى للآخرين.

تضمنت هذه الدراسة أفراد مقيمين وعاملين في أحد دور الرعاية بولاية شيكاجو الأمريكية.

وقد تم التأكد من إصابة 10 من العاملين و12 من المقيمين بعدوى كوفيد-19 بعد أسبوعين من اتمام كورس تطعيم كورونا٬ لكن الحمل الفيروسي للمرضى كان منخفضا.

وبتتبع المرضى لم تعثر الدراسة على أي حالة من انتقال عدوى كوفيد-19 عن طريق هؤلاء المرضى الذين اصيبوا بها بعد تلقي التطعيم.

تستمر  الدراسات العلمية حاليا في بحث درجة كفاءة  الحماية التي يوفرها تطعيم كورونا باللقاحات المختلفة ومدة الحماية التي توفرها.

ولكن ظهور سلالات فيروس كورونا المتحور وكفاءة اللقاحات المتوفرة ضدها لا زال يطرح تساؤلا عن التوصية الجديدة بالتخلي عن الكمامات  وقواعد التباعد الجسدي بعد تلقي تطعيم كورونا كاملا.

وهي قضية علمية أخري يُنتظر أن تفسرها الدراسات والأبحاث في الأشهر القادمة.

إقرأ أيضا على طب اليوم.. 

الهند تقرر استبعاد ايفرزين من بروتوكول علاج كورونا – كوفيد-19

كوفيد الطويل | متى يتم تشخيصه وكم يستمر؟ وما نسبة حدوثه؟ و من الأكثر تعرضا؟ – كوفيد-19

لماذا لا يعاني البعض من اثار جانبية بعد تطعيم كورونا؟ هل يعني ذلك ضعف الوقاية المطلوبة؟ -كوفيد-19

تطعيم كورونا |  أهم 12 سؤال عن أمان تلقي لقاحات كورونا في الحالات المختلفة – كوفيد-19

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى