أخبار طبيةكوفيد-19

كم أسبوعا يجب تأخير تطعيم كورونا بعد التعرض  لعدوى كوفيد-19 ؟ ولمَ يجب الانتظار؟ – فيروس كورونا

التطعيم مع الأعراض المستمرة بعد التعافي من كوفيد-19..

لا تشير الدراسات والأدلة العلمية الحالية إلى خطورة قد يسببها حقن تطعيم كورونا مباشرة بعد التعرض لعدوى كوفيد-19.

وذلك لأن تطعيم كورونا لا يقدم للجسم سوى أجزاء فيروسية صغيره أو فيروس معطل  وهي صور ليس لها أي قدرة على التسبب بالعدوي الحقيقية من كوفيد-19

لكن توصيات المستشفيات البريطانية الحالية تنصح بتأخير حقن اللقاح بعد التعرض لعدوي كوفيد-19 لمدة 4 أسابيع (28 يوم) يتم حسابهم من اليوم الأول لظهور الأعراض أو لظهور النتيجة الإيجابية لتحليل المسح (PCR).

وذلك يشمل الجرعة الأولى أو الثانية من تطعيم كورونا.

يعني ذلك أنه في حالة تلقي الجرعة الأولى من تطعيم كورونا بأحد اللقاحات المرخصة مثل لقاح فايزر أو لقاح سينوفارم ٬ ثم التعرض لعدوى كوفيد-19 فلا يجب تلقي الجرعة الثانية في ميعادها المحدد مسبقا إذا كان قبل 4 أسابيع من بداية العدوى٬ بل ينبغي تأخير الحقن حتى يمر هذا الوقت.

وأسباب ذلك تتمثل في أهمية التأكد من انتهاء عدوى فيروس كورونا والشفاء التام حتى لا يحدث اختلاط بين أي آثار جانبية محتملة للقاح وبين ما تبقى من أعراض كوفيد-19.

ويجب الانتظار لفترة أطول ٬ على الأقل 3 أشهر٬ قبل تلقي تطعيم كورونا في حالة تلقي علاج كوفيد-19 بواسطة تحضيرات الأجسام المضادة (مثل عقار ريجينيرون) أو بواسطة بلازما المتعافين٬ بحسب توصيات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض CDC.

حيث أن الأجسام المضادة- وهي من أهم أسلحة الجهاز المناعي التي تهاجم الميكروبات – تظل في الجسم لمدة تصل إلى 3 أشهر.

وفي هذه الحالة يمكنها أن تهاجم أجزاء الفيروس التي يتم حقنها في جزعات التطعيم فتقلل من كفاءته وقد تجعله غير فعال.

التطعيم مع الأعراض المستمرة بعد التعافي من كوفيد-19..

لا تعتبر الأعراض المستمرة بعد التعافي من عدوى كوفيد-19  long covid من موانع تلقي تطعيم كورونا وذلك بحسب توصيات المستشفيات البريطانية.

يمكن التعرف على الأعراض التي يمكن أن تستمر بعد التعافي من عدوى فيروس كورونا في مقال طب اليوم بهذا الرابط: التعافي من فيروس كورونا : أعراض ما بعد الشفاء وتوصيات المستشفيات البريطانية لمرحلة التعافي

لا تكفي عدوى كوفيد-19 للحماية من التعرض لهجوم فيروس كورونا٬ فإنها لا تكفي لمنحك مناعة ضد فيروس كورونا بنفس القوة التي توفرها جرعات تطعيم كورونا أو لفترة طويلة في كل الأشخاص.

ولذلك فالتوصيات توضح أهمية تلقي تطعيم كورونا بعد التعرض لعدوى كوفيد-19.

إقرأ أيضا على طب اليوم عن التطعيم بعد التعافي أو في وقت المرور بالعدوى:

تطعيم كورونا بعد التعافي من كوفيد-19 | هل هو مهم؟

تطعيم كورونا وقت الإصابة بعدوى كوفيد-19.. هل يشكل خطورة؟

يمكن التعرف على إجابات أشهر التساؤلات بخصوص تطعيم كورونا في مقال طب اليوم بهذا الرابط: –تطعيم كورونا |  أهم 12 سؤال عن أمان تلقي لقاحات كورونا في الحالات المختلفة – كوفيد-19

إقرأ أيضا على طب اليوم..

استمرار ارتفاع دي دايمر d dimer لأشهر بعد التعافي من  كوفيد-19.. فما السبب؟ – تفاصيل الدراسة 

المناعة بعد التعافي من كورونا | كم تستمر لتحمي من تكرر عدوى كوفيد-19؟  أحدث الدراسات

كوفيد-19| 5 عقاقير تم ترخيصها وضمها ل بروتوكول علاج كورونا.. ايفرزين وأفيجان ليسا منهم

كندا ثاني دولة ترخص أحد لقاحات كورونا لتطعيم الأطفال بعمر 12-15 ضد كوفيد-19 – وزارة الصحة

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى