أخبار طبيةكوفيد-19

فيروس كورونا: انتصار علمي ويوم سعيد للبشرية .. لقاح كورونا يحمي من العدوى بنسبة تفوق 90%

أكدت نتائج دراسات لقاح كورونا على عشرات الآلاف من المتطوعين أن لقاح فايزر استطاع حماية  المتطوعين بنسبة تفوق 90% من احتمالات العدوى، وهي أكثر نتيجة مشجعة ظهرت في دراسة لأحد لقاحات كورونا المطورة.

حيث نشرت وكالة بلومبرج الإخبارية اليوم نتائج أولية لدراسات اللقاح الذي تنتجه شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيوتيك الألمانية  توضح أن الطريق ممهد أمام لقاح فايزر للحصول على ترخيص طارئ عاجل.

ظهرت هذه النتائج بعد إصابة 94 متطوع في دراسات لقاح فايزر بعدوى كوفيد-1، وكانت الغالبية العظمى تنضم لمجموعة المقارنة التي لم تتلق لقاح فايزر، في حين وفر اللقاح حماية  تفوق 90% للمتطوعين الذين تناولوه.

وستستمر الدراسة حتى تصل إلى النقطة التي حددها الفريق البحثي لدراسات لقاح فايزر وهي إصابة 164 متطوع بعدوى كوفيد-19.

(للتعرف على طريقة إجراء دراسات اللقاحات وما هي نقطة انتهاءها يرجى الضغط على الرابط التالي)

ويعني ذلك أنه عند التأكد من بيانات الأمان الخاصة بلقاح فايزر وهو ما يتوقع حدوثه خلال الأسابيع المقبلة، فسيصبح لدى العالم سلاح يسيطر به على الفيروس الذي قضى على أكثر من 1.2 مليون شخص في العالم.

هذا وقد صرح نائب رئيس شركة فايزر اليوم ” أن هذه أفضل أخبار يمكن نقلها للعالم والولايات المتحدة الأمريكية والصحة البشرية بشكل عام، إنها نتائج تفوق أفضل ما تمنينا”

“حيث أن نسب الحماية التي توقعها العلماء للقاحات كورونا كانت تتراوح ما بين 60% إلى 70%، ولذلك فالوصول إلى نسبة حماية 90% يعتبر أمر خارق للعادة ومبهج”

يعتمد لقاح فايزر على استخدام تقنية حديثة لم ترخص سابقا في اللقاحات، فهو عبارة عن حمض نووي من نوع messenger RNA، محمل بتعليمات جينية تحول خلايا الجسم لانتاج المكونات الوقائية داخل الجسم بشكل هائل وسريع.

متى يتوقع الخبراء ترخيص لقاح فايزر؟

يتوقع الخبراء ترخيص لقاح فايزر  خلال نوفمبر الجاري، حيث ستقدم الشركة بيانات الأمان الخاصة باستخدام اللقاح في الأسبوع الثالث من نوفمبر الحالي.

وإذا سارت الأمور كما هو متوقع لها فسيبدأ لقاح فايزر في إجراءات ترخيصه مباشرة.

ويتوقع الخبراء أن تتم إجراءات الترخيص بسرعة في ظل تطوير المنظمات العالمية لقوانينها لإسراع إجراءات الترخيص، والتدقيق في البيانات أثناء سير الدراسات، والتنسيق المبكر مع الشركات المنتجه.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى