أخبار طبيةكوفيد-19

فيروس كورونا: على أفريقيا الاستعداد لموجة ثانية من كوفيد-19, تحذير من مركز مكافحة الأمراض

في تحذير من المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض يوم الخميس صرح المسؤولون أن على الحكومات في أفريقا البدء في الاستعداد لمواجهة موجة ثانية من كوفيد-19.

يأتي هذا في وقت تتزايد فيه أعداد حالات فيروس كورونا بالفعل في العديد من المناطق الإفريقية.

حيث شهدت كينيا خلال الأربع أسابيع الماضية تزايدا في أعداد الحالات بمعدل متوسطه 45 % في الأسبوع، وتزايدت أعداد الحالات في الكنغو بمقدار 19% لكل أسبوع.

كما شهدت جمهورية مصر العربية تزايدا في أعداد الحالات خلال الأسابيع الماضية بمعدل متوسطه 8% في الأسبوع. وذلك بحسب تصريحات رئيس المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض جون نكينجاسونج.

هذا وقد أضاف جون نيينجاسونج في تصريحاته: “لقد جاء الوقت بالفعل للاستعداد لموجة ثانية وعلى الحكومات ألا يصيبها الوهن في تطبيق إجراءات الوقاية”.

بدأت بعض الدول الأفريقية الأخرى بالفعل في مواجهة موجة ثانية من انتشار كورونا، حيث تزايدت أعداد حالات كوفيد-19 بشكل غير مسبوق في دول إفريقية عديدة بشكل غير مسبوق ومنها نذكر تونس والمغرب.

في تونس..

تشهد  تونس حاليا تزايدا سريع في انتشار كورونا، وذلك بعد نجاحها في احتواء الانشار الوبائي خلال الربيع والصيف الماضيين.

حيث وصل العدد الكلي لحالات كورونا 58,029، في حين وصلت أعداد الوفيات إلى 1,253 حالة.

ظلت أعداد حالات فيروس كورونا في تونس تقترب من صفر حالة يوميا حتى أغسطس الماضي، ثم بدأت الأعداد في التزايد بشكل غير مسبوق حتى تخطت 2000 حالة يوميا في العديد من أيام سبتمبر وأكتوبر الحالي.

وقد سجلت تونس اليوم 30 أكتوبر، 3,751 حالة جديدة من عدوى فيروس كورونا و 100 حالة وفاة بحسب موقع ورلدميتير.

في المغرب..

تواصل أعداد حالات كورونا في المغرب تزايدها، حيث تخطت أعداد الحالات اليومية لعدوى فيروس كورونا حاجز 3,000 لأول مرة في أكتوبر الحالي، وقد سُجّلت اليوم 3,256 حالة جديدة في المغرب  بالإضافة إلى 50 وفاة.

تشهد المملكة المغربية تزايدا غير مسبوق في انتشار فيروس كورونا، حيث كانت متوسط أعداد حالات عدوى كوفيد-19 في يونيو ويوليو أقل من 1000 حالة يوميا.

الموجة الأولى في إفريقيا..

تمكنت القارة الإفريقية والتي يبلغ سكانها 1.3 بليون إلى الآن من احتواء وباء كورونا في موجته الأولى بشكل أفضل بكثير مما قد توقعته لها جهات صحية وعالمية متعددة.

سجلت أفريقيا في الموجة الأولى أقل أعداد وفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا بالمقارنة بمناطق العالم وقاراته الأخرى.

حيث بلغت أعداد الوفيات في إفريقيا  حوالي  41,776 وفاة من 1.74 مليون شخص سجلت إصابتهم بفيروس كورونا.

كانت العديد من الحكومات قد تخلت عن الحذر وخففت من إجراءات الحظر في أغسطس الماضي، ومع ذلك فأعداد الحالات لم تتزايد، لكنها لم تواصل تناقصها بل استمرت في مستوى واحد لأسابيع.

ثم أعادت أعداد الحالات والوفيات للتزايد في مناطق عديدة من القارة السمراء لتنذر ببدء موجة ثانية من وباء كورونا.

ما هي طرق الوقاية الهامة للحد من الانتشار الوبائي لفيروس كورونا؟

حدّدت المنظمات الصحية بطرق الوقاية الهامة الهامة التي يعمل الالتزام بها على الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا ومن أهمها:

1-الالتزام بمسافة التباعد الجسدي وهي 1-2 متر بين الأشخاص الذين لا يعيشون في منزل واحد.

2-التهوية الجيدة المستمرة في المصالح العامة، والتطهير المستمر للأسطح المختلفة.

3-ارتداء كمامات القماش للأشخاص الأصحاء أكبر من 12 عام في الأماكن العامة، وتنصح توصيات منظمة الصحة العالمية WHO الأصحاء أكبر من 65 عام بارتداء كمامات طبية.

4- الالتزام بالعزل المنزلي واتباع توصياته في حالة ظهور أحد الأعراض الأساسية لعدوى كورونا، وهذه الأعراض هي: ارتفاع درجة الحرارة-السعال-تأثر حاسة الشم.

5-الحفاظ على إتيكيت السعال والعطس: بالسعال في الجزء الداخلي من الذراع لمنع انتشار الزذاذ.

6-غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون بالطريقة الصحيحة التي تستغرق 20 ثانية على الأقل، أو تطهيرها باستخدام الكحول بنسبة  70%.

يعتبر الالتزام بطرق الوقاية السابقة ضرورة للحد من انتشار فيروس كورونا والمساعدة على تجنب الإصابة أو نقل العدوى للآخرين.

الطريقة الصحيحة لغسل الأيدي
الطريقة الصحيحة لغسل الأيدي- طب اليوم

إقرأ أيضا..

L. kamel

محرر صحفي طبي

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى