أخبار طبيةكوفيد-19

علاج كورونا: الصحة العالمية تحذر من ترخيص ريمديسيفر وتعد بتقديم تقييم كامل له خلال أسابيع

حذرت منظمة الصحة العالمية WHO من ترخيص ريمديسيفير لعلاج فيروس كورونا، وأوصت بوضع نتائج الدراسات التي اتضح فيها عدم نجاحه في الإعتبار قبل إعطاءه الضوء الأخضر.

كما وعدت بتقييم علمي كامل وتوصيات مفصلة بخصوص استخدام عقار ريمديسيفير في علاج كورونا في غضون ثلاثة أو أربعة أسابيع.

صرحت سوميا سوامييناثان-من كبار علماء الصحة العالمية-أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تضع ذلك في اعتباراتها قبل منح ريمديسيفر الترخيص الرسمي الكامل لعلاج كورونا.

كانت وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA قد منحت ترخيصها يوم الخميس لعقار ريمديسيفير الذي تنتجه شركة جيلياد الأمريكية ليصبح الدواء الأول والوحيد المرخص في الولايات المتحدة لعلاج كورونا.

جاء ترخيص وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA لريمديسيفير بعد أسبوع من نشر نتائج دراسة موسعة لمنظمة الصحة العالمية  WHO اتضح فيها أن هذا العقار لا يحافظ على حياة مرضى كوفيد-19.

علام اعتمدت وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA في ترخيصها لريمديسيفير؟

أعلنت وكالة الغذاء والأدوية الأمريكة FDA أن ترخيصها لريمديسيفير اعتمد على نتائج ثلاث دراسات علمية.

إحداهما دراسة تضمنت 1,062 مريض وأكدت أن ريمديسيفير يقلل فترة البقاء في المستشفى من 15 يوم إلى 10 ويقلل احتمالات الوفاة فقط في المرضى الذين يحتاجون لأكسجين خارجي.

وفي توضيح على الموقع الرسمي  لوكالة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA جاء أن الدراسة الموسعة لمنظمة الصحة العالمية WHO لم تنفِ هذه النتائج المفيدة للمرضى.

مواقف الدول الأخرى من ريمديسيفير..

حصل ريمديسيفير على الترخيص لعلاج كورونا وبالتحديد الحالات ذات الأعراض الشديدة في اليابان وتايوان وسنغافورة والهند والإمارات العربية المتحدة والاتحاد الأوروبي.

في حين أعلنت الحكومة المكسيكية اليوم أنها لن تسير على نهج الولايات المتحدة الأمريكية في ترخيص ريمديسيفير، حيث أن خبراءها متفقون مع رأي خبراء منظمة الصحة العالمية WHO.

دراسة منظمة الصحة العالمية WHO ..

“نحن نؤمن بأن نتائج دراستنا الموسعة التي أثبتت عدم نجاح ريمديسيفير قوية” جاء هذا في تصريحات سوميا سوامييناثان الخبيرة العلمية والمتحدثة بإسم منظمة الصحة العالمية WHO.

تضمنت هذه الدراسة الموسعة 2,743 مريض كوفيد-19 تم علاجهم بريمديسيفير وتمت مقارنة النتائج ب 2,708 مريض تلقوا العلاج العادي بدون ريمديسيفير.

أثارت شركة جيلياد احتمالات ضعف النتائج التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية لأنها لم تكن تجربة معشّاة، وهذا يعني أن المرضى في كل من المجموعتين والأطباء كانوا على علم بالعلاج الذي يتم تناوله.

حيث أنه من المعروف أن أفضل وأدق التجارب هي من نوع التجارب المنضبطة المعشاه التي تراعي عدم معرفة المرضى والأطباء المباشرين لنوع العلاج الذي تتناوله كل مجموعه.

فذلك يلغي احتمالات النتائج الخاطئة التي تنجم عن التأثر النفسي للمرضى وتوقعاتهم للشفاء من عدمه  أو اهتمام وعمل الأطباء بشكل متحيز يميل للوصول لنتيجة يتوقعونها.

وفي استجابة لذلك وكلت منظمة الصحة العالمية WHO فريق بحثي مستقل من الخبراء للتدقيق في نتائج دراسات ريمديسيفر والخروج بتوصيات بخصوص استخدامه في علاج كورونا.

وسوف يستغرق ذلك 3-4 أسابيع بحسب تصريحات المنظمة العالمية.

إقرأ أيضا..

فيروس كورونا: منح الترخيص الرسمي الكامل لعلاج كورونا الذي استخدمه ترامب
فيروس كورونا: كل ما يهم أن تعرفه عن الموجة الثانية من الوباء وهل ستكون أشد خطورة؟
فيروس كورونا: ما هي التوصيات البريطانية للعزل والعلاج المنزلي الصحيح؟
فيروس كورونا: كيف يمكن للمريض أن يعرف مدى تأثر مستوى الأكسجين في الدم بدقة؟

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى