أخبار طبيةكوفيد-19

علاج كورونا: واحدة من أكبر الدراسات في العالم تقرر أن ريمديسيفير لا يحافظ على حياة المرضى

أعلن علماء منظمة الصحة العالمية WHO عن نتائج واحدة من أكبر الدراسات العلمية لاختبار عقاقير لعلاج كورونا، وجاءت النتائج مخيبة للآمال.

اختبرت الدراسة التي تضمنت 11000 مريض في 400 مستشفى  4 أنواع من العقاقير وهي : ريمديسيفر وانترفيرون بينا ومضادات الملاريا والمضادات الفيروسة لوبينافير\ريتونافير.

وأكدت النتائج عدم استطاعة أي من هذه العقاقير نفع مريض كوفيد-19 والحفاظ على حياته، مما يعني عدم فاعلية أي منها في خفض نسب الوفيات بسبب عدوى فيروس كورونا.

يعتبر ريمديسيفير هو المضاد الفيروسي الوحيد الذي منحته وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية  FDA ترخيصا للاستخدام الطارئ في علاج حالات كوفيد-19.

وذلك بعد دراسات أكدت فائدته في قصر فترة المرض لأيام.

مدح بعض العلماء الدراسة الجديدة وصرح البعض أنها توضح أهمية إجراء الدراسات الكبرى التي تتضمن آلاف الحالات في توضح مدى كفاءة وأمان استخدام عقار ما.

في حين صرحت شركة جيليد المنتجة لعقار ريمديسيفير بأن الدراسة الجديدة لها نقاط ضعفها التي تنبع من نظرتها الشمولية بطريقة يمكن أن تؤثر على النتائج.

وبحسب تصريح شركة جيليد فلا يمكن الحصول على نتائج حاسمة  اعتمادا على بيانات الدراسة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية.

وينتظر أن تعيد وكالة الأدوية والغذاء الأمريكية FDA ترخيصها لريمديسيفر في ضوء ما ظهر من نتائح وتخرج بقرارات حاسمة بخصوص هذا العقار.

العقاقير التي مُنحت ترخيص الاستخدام  لعلاج حالات فيروس كورونا خارج نطاق التجارب..

إلى الآن-وبحسب التوصيات البريطانية وتوصيات المعاهد القومية للصحة بالولايات المتحدة- هناك 3 عقاقير فقط مُنحت ترخيص الاستخدام  لعلاج حالات فيروس كورونا خارج نطاق التجارب.

العقاقير التي تم ترخيصها هي: ريمديسيفر -ديكساميثازون-مضادات التجلط، ولهذه العقاقير توصيات خاصة لاستخدامها في حالات معينة من كوفيد-19 حسب تطور مرحلة العدوى وشدتها.

العقاقير الأخرى..

مؤخرا أثبتت دراسات موسعة في جامعة أكسفورد البريطانية منذ أيام  عدم نجاح  لوبينافير وريتونافير-وهي مضادات فيروسية طورت لعلاج فيروس نقص المناعة-في علاج حالات كوفيد-19.

وهي نتيجة تتفق مع تصريحات سابقة لمنظمة الصحة العالمية بخصوص هذين العقارين.

وسبق هذه المضادات الفيروسية عقاقير أخرى خرجت في الأشهر السابقة من سباق تجارب تطوير علاجلات كورونا وهي مضادات الملاريا (كلوروكين وهيدروكسيكلوروكين).

في حين تستمر التجارب على العقاقير الأخرى التي  تزال تستخدم داخل نطاق التجارب والدراسات العلمية فإلى الآن لم تثبت كفاءة وأمان استخدامها بشكل قاطع.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى