كوفيد-19

فيروس كورونا: من الذين تسلموا تنبيهات بعدم مغادرة منازلهم نهائيا في فترات الانتشار الوبائي؟

تستطيع عدوى كوفيد-19 أن تسبب أعراضا حادة  لأي شخص مهما كان عمره، ولا يشترط لذلك أن يكون من أصحاب  الأمراض المزمنة أو المناعة الضعيفة.

لا تزال أسباب تفاوت حدة المرض في الأشخاص الأصحاء محل دراسة وبحث العلماء. هذا وقد تعددت الأسباب المقترحة ما بين الاستعداد الوراثي الجيني أو التعرض السابق لفيروسات شبيهة بفيروس كورونا الجديد وغيرها.

لكنه من المؤكد وبحسب الدراسات الإحصائية أن هناك بعض العوامل المعروفة التي يمكن تزيد  من خطورة عدوى كوفيد-19  في بعض الأشخاص، وذلك من حيث حدة الأعراض والاحتياج للرعاية المركزة وحدوث المضاعفات.

صنفت المواقع الصحية البريطانية الرسمية الفئات الأكثر خطرا من حيث التعرض لمضاعفات كوفيد-19 إلى مجموعتين رئيسيتين وهما:

  • فئة ذات خطورة عالية، وتضم الأشخاص الذين تسلموا تنبيهات بعدم مغادرة منازلهم نهائيا خلال فترات الانتشار الوبائي.
  • فئة ذات خطورة متوسطة.

فمن هم الأشخاص الذين ينتمون لكل من هاتين المجموعتين؟

وما النصائح التي قدمتها التوصيات البريطانية لكلتا المجموعتين؟

 

فئة ذات خطورة عالية.. Clinically extremely vulnerable) High risk)
 

وتضم هذه المجموعة:

1-المرضى الذين يتلقون عقاقير تسبب ضعفا للجهاز المناعي (مثل الكورتيزون أو علاجات الأورام (العلاجات الكيمائية أو المناعية أو الإشعاعية).

2-النساء الحوامل اللاتي يعانين من أمراض القلب.

3-المرضى بأمراض تنفسية شديدة مثل الالتهاب الشعبي المزمن الشديد (COPD) أو الداء الكيسي الليفي(cystic fibrosis).

4-بعض مرضى الأورام (مثل بعض أمراض الدم أو أورام  نخاع العظام)، ويستشار الطبيب المتابع للتأكد من وضع كل حالة على حدى.

5-مرضى زراعة الأعضاء.

6-بعض المرضى بأمراض وراثية جينية.

 

ويُنصح الأشخاص الذين ينتمون لهذه الفئة ب” التحصن” (Shielding):

 

تسلم هؤلاء الأشخاص توجيهات رسمية من الحكومة البريطانية  بالتزام بيوتهم بشكل دائم وعدم الاختلاط بغيرهم طيلة فترة الانتشار الوبائي، وذلك بمساعدةالعائلة والأصدقاء وبطلب المساعدة من الحكومة إن لزم.

وقد تم مؤخرا الاستغناء عن توصيات التحصن المشددة  بسبب تناقص الانتشار الوبائي في بريطانيا، وذلك مع تنبيه الجهات الرسمية بإمكانية العودة لتوصيات التحصن إن عاد الانتشار الوبائي للتصاعد.

 

فئة ذات خطورة متوسطة.. Clinically vulnerable) Moderate risk)

وتضم هذه المجموعة:‏

1-الأشخاص أكبر من 70 سنة من العمر.

2-المرضى بأمراض الرئتين ذات الخطورة المتوسطة و البسيطة مثل حساسية الصدر أو الالتهاب الشعبي المزمن (COPD).

3- المرضى بأمراض القلب أو الكلى أو الكبد أو المخ والأعصاب.

4-المرضى بمرض السكري واتفاع ضغط الدم.

5-المرضى بأمراض تقلل من المناعة أو الذين يتناولون علاجا يقلل من مناعة الجسم.

6-الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة: في حالة مقياس كتلة الجسم أكبر من 40 (BMI>40) .

7-النساء الحوامل ويرجى الضغط على الرابط لمزيد من التفاصيل عن التوصيات الخاصة بالنساء الحوامل.

 

ويُنصح الأشخاص الذين ينتمون لهذه الفئة بما يلي:

  • البقاء بالمنزل وعدم الخروج منه على قدر الإمكان، وارتداء الكمامات في الأماكن العامة عند الخروج من المنزل.
  • إتباع نصيحة التباعد الجسدي بالبقاء على بعد 2 متر من الأشخاص الآخرين.
  •  الابتعاد عن الأشحاص المصابون بأعراض عدوى كوفيد-19.
  • الإهتمام بشكل أكبر بغسل اليدين بانتظام وبالطريقة الصحيحة ( لمدة لا تقل عن 20 ثانية)، وعدم ملامسة الأنف أو الفم أو العينين إلا بعد غسل اليدين مباشرة.

 

 

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى