كوفيد-19أخبار طبيةالتحقق من الحقائق

الحقيقة وراء تسبب لقاح استرازينيكا بحدوث الجلطة الدموية.. بعد ايقاف استخدامه بعدة دول 

هل يسبب لقاح اكسفورد ضد فيروس كورونا الجلطة الدموية؟

صرحت الهيئة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA اليوم الخميس 11 مارس أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى تسبب لقاح استرازينيكا الذي طورته جامعة أكسفورد ضد فيروس كورونا في حدوث الجلطة الدموية.

وأكدت الهيئة العلمية الطبية أن أعداد الحالات التي تعرضت لجلطة دموية ضمن الأشخاص الذين تم حقنهم ب لقاح استرازينيكا لم تكن أعلى من أعداد حالات الجلطات الدموية التي يتم تسجيلها في ظل الظروف العادية وفي الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح استرازينيكا.

جاءت هذه التصريحات بعد أن أوقفت عدة دول استخدام لقاح اكسفورد في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا٬ ومنها الدنمارك والنرويج.

وكان سبب هذا الإيقاف ظهور عدد قليل من الحالات التي أصيبت بجلطة دموية بعد تلقي اللقاح٬ ومن ضمنها رجل يبلغ من العمر 50 عام توفي في إيطاليا نتيجة جلطة دموية في الساق بعد تلقي جرعة من لقاح استرازينيكا.

وبالرغم من صحة أنباء إيقاف استخدام هذا اللقاح وحدوث الجلطات الدموية٬ إلا أنه ينبغي  تقييم هذه الأنباء بالشكل الصحيح بعيدا عن إثارة الذعر.

ويتلخص هذا التقييم في أنها عباره عن رد فعل رسمي عاجل بغرض التحقيق ودراسة احتمالات ارتباط اللقاح بهذا العرض الجانبي المحتمل٬ ولذلك فأنها ليست نهائية ولا مؤكدة و لا يمكن الاعتماد عليها.

إنما التصريحات الطبية المؤكدة فلابد أن تكون صادرة من المنظمات الرقابية الطبية التي تتولى أمر التحقيق والتدقيق العلمي للتأكد من ارتباط اللقاح أو عدم ارتباطه بعرض جانبي مثل الجلطة الدموية أو غيرها٬ وتعتبر الهيئة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA من  أهم هذه المنظمات العلمية المرموقة في العالم.

تصريح الوكالة الأوروبيه للأدوية EMA بشأن لقاح اكسفورد – استرازينيكا..

وكان نص تصريح الوكالة الأوروبيه للأدوية EMA : “لا يوجد أي دليل يشير إلى ارتباط لقاح اكسفورد بالتسبب في حدوث حالات الجلطة الدموية”

و وضحت الوكالة: “التقييم العلمي الحالي للقاح استرازينيكا يؤكد أن فائدته تفوق تأثيراته الجانبيه بناء على الدراسات التي أكدت أمان استخدامه والمتابعة الطبية لملايين الأشخاص الذين تم حقنهم به”

“وبناء على ذلك فيمكنه الاستمرار في حملات تطعيم كورونا تبعا للأدلة العملية المتوفرة لدينا”.

وأضافت التصريحات “لقد تم رصد 30 حالة من الجلطات الدموية فقط ضمن 5 مليون شخص في أوروبا تم حقنهم ب لقاح استرازينيكا٬ حتي يوم 10 مارس”.

وأكدت التصريحات: ” كل الأعراض الجانبية المؤكده إلى الآن ل لقاح أكسفورد هي أعراض بسيطة أو متوسطة  وتتحسن في خلال أيام”.

“وستستمر لجان الخبراء في المتابعة والتقييم العلمي والتحقيق في حالات حدوث الجلطة الدموية لاصدار أي توصيات ضرورية لتقليل المخاطر الصحية وحماية صحة المرضى”.

وفي تعليق للوكالة البريطانية الرقابية للأدوية MHRA جاء: “ لقد تلقى أكثر من 11 مليون شخص في بريطانيا لقاح استرازينيكا بأمان٬ ومن المعروف أن الجلطات الدموية ليست نادرة الحدوث”.

يمكن الاطلاع على التقرير الرسمي للوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA ب الضغط على هذا الرابط.

ما الطريقة العلمية لربط عرض جانبي مثل الجلطة الدموية ب لقاح استرازينيكا؟

يشير المنطق العلمي أنه لا يمكننا الاعتماد على حدوث حالات مرضية مثل الجلطة الدموية في الاستنتاج ببساطة أن لقاح استرازينيكا أو أى لقاح جديد تم حقنه أو دواء قد سببه.

فالطبيعي أن تحدث الحالات التي يمكن أن تكون خطيرة في ملايين البشر  الذين يتلقون جرعات اللقاح أو بدونه٬ ولكي نتمكن من ربط عرض جانبي مثل جلطة دموية بتلقي لقاح ما لابد أن نلاحظ:

-نتائج مراحل دراسات اللقاح التي دققت في كل الأعراض الجانبية التي تتعلق به وظهرت في المتطوعين الذي بلغت أعدادهم عشرات الآلاف٬ وهل تضمنت الجلطة الدموية أو ما يمكن أن يشير إليها؟

-التقنية التي يعمل بها اللقاح والأعراض الجانبية المحتملة التي يمكن أن نتوقعها بناء عليها٬ حتى وإن لم تحدث في المتطوعين٬ وهل تتضمن الجلطة الدموية؟

–معدلات حدوث الجلطة الدموية المتوقعة في كل فئة من الفئات التي تتلقى اللقاح٬ فمثلا يتم مقارنة عدد حالات الجلطات الذي حدث في الأشخاص بعمر 50-70 عام الذين تلقوا اللقاح في شهرين٬ ومقارنة هذا العدد بمتوسط أعداد الحالات التي تحدث في هذه المدة بدون لقاح.

-وجود نمط معين متكرر لحدوث الجلطة الدموية في الحالات التي عانت منها مثلا ظهورها في يوم معين بعد تلقي اللقاح أو بطريقة متشابهة مميزة عن الشكل المعتاد بأعراض أو نتائج تحاليل مختلفة.

-دراسة التقارير الطبية لكل حالات الجلطة الدموية التي حدثت٬ واستبعاد الحالات التي يظهر فيها سبب واضح لحدوث التجلط الدموي من التقييم.

وبهذه الطريقة ومن خلال التدقيق العلمي في كل ما يتعلق بدراسات اللقاح والتقارير الطبية للحالات التي ظهر فيها العرض الجانبي المحتمل٬ يستطيع الخبراء أن يخرجوا بتوصيات توضح أمان استخدام اللقاح وتوصي باستمرار الاستفادة من دورة الوقائي ضد كوفيد-19 أو العكس.

وما تؤكده المنظمات العلمية حاليا أن لقاح استرازينيكا لم يتم ربطه بحدوث الجلطات الدموية٬ و يصاحب ذلك  أدلة علمية توضح كفاءته العالية في الحماية من مضاعفات عدوى فيروس كورونا.

وبناء على ذلك فقد أوصت الوكالة الأوروبيه للأدوية EMA باستمرار استخدامه في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا بعد التأكد من أمانه في ظل كفاءته في الوقاية من مضاعفات كوفيد-19 الخطيرة.

إقرأ أيضا..

كوفيد-19 | الحقيقة وراء حالات الوفاة بسبب لقاح فايزر – تقرير علمي

كوفيد-19 | العلاج بدواء ايفرزين تحول لهوس خطير في بعض الدول بحسب الخبراء، فما السبب؟

تطعيم كورونا بعد التعافي من كوفيد-19 | هل هو مهم؟

اعراض كورونا يوم بيوم (4) | ماذا يفعل مريض كوفيد إذا بدأ ضيق التنفس؟ (فيديو يوتيوب)

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى