كوفيد-19أخبار طبية

كوفيد-19 | بريطانيا قد تتحول لوعاء انصهار لفيروسات كورونا في ظل ظهور سلالات جديدة مختلطة

كوفيد-19 | بريطانيا قد تتحول لوعاء انصهار لفيروسات كورونا في ظل ظهور سلالات جديدة مختلطة

بدأت بريطانيا في اتخاذ اجراءات تصاعدية بعد تصريحات العلماء بأنها قد تتحول لوعاء انصهار لفيروسات كورونا في ظل ظهور سلالات جديدة مختلطة يعتقد انها ستزيد من قوة الفيروس في مقاومة اللقاحات الجديدة.

ويجري العمل حاليا على قدم وساق لمحاولة حصار سلالة فيروس كورونا المتحور التي ظهرت في جنوب أفريقيا ووصلت منذ أسابيع إلى عدة مناطق بريطانية عل رأسها ليفربول وبريستول.

يأتي هذا بعد أن ثبت بتحاليل المختبر العثور على 11 حالة كوفيد-19 في مدينة بريستول الانجليزية تسبب فيها فيروس كورونا المتحور في بريطانيا بعد أن اكتسب تغيرا جينيا أو طفرة تتميز بها سلالة فيروس كورونا التي ظهرت بجنوب أفريقيا.

يرمز لهذه الطفرة ب بالأرقام والحروف الإنجليزية التالية E484K، ويعتقد العلماء أنها ترتبط بالتأثير على كفاءة اللقاحات.

كما تم العثور على هذه الطفرة في عينات من 32 حالة في مدينة ليفربول البريطانية، ولكنها كانت ترتبط بسلالة فيروس كورونا القديمة التي وصلت بريطانيا منذ حوالي عام.

وقد حذر العلماء من اختلاط سلالات فيروس كورونا المتحور المختلفة الذي يمكنه أن يؤدي لاكتساب صفات جديدة تعيق المحاولات العالمية للقضاء  على الوباء وإعادة الحياة لطبيعتها.

هذا وقد صرح وزير الصحة في بريطانيا مات هانكوك:” نحن على اتصال مستمر بشركات تطوير اللقاحات للتشاور بخصوص الحاجة لتعديل اللقاحات لجعلها اكثر كفاءة في مواجهة التحورات الجديدة”.

التحورات والتغيرات الجينية الفيروسية..

تعتبر التحورات والتغيرات الجينية عمليات طبيعية ومتوقعة علميا تحدث في الفيروسات مع تكاثرها وانتقالها بين البشر، فهي في الحقيقة عبارة عن أخطاء متوقعة في نَسخ الشفرات الوراثية الذي يحدث مع التكاثر الفيروسي.

في حالة فيروس كورونا المسبب لكوفيد-19، فإن التحورات تحدث بمعدل 1-2 تحور في كل شهر عالميا، وذلك بحسب علماء اللجنة العلمية للدراسة الجينية لكوفيد-19 في بريطانيا COG-UK.

تعتبر التحورات والتغيرات الجينية عمليات طبيعية ومتوقعة علميا تحدث في الفيروسات مع تكاثرها وانتقالها بين البشر
تعتبر التحورات والتغيرات الجينية عمليات طبيعية ومتوقعة علميا تحدث في الفيروسات مع تكاثرها وانتقالها بين البشر
scotsman

لكن العلماء يراقبون عن كثب هذه التغيرات ويتأكدون من تأثيراتها التي إن تسببت في اكتساب الفيروس صفات جديدة ومختلفة تؤدي لظهور سلالة جديدة مختلفة الخواص.

وهو ما حدث في بريطانيا في ديسمبر الماضي،  واكتشفت بعد ذلك سلالات مختلفة وجديدة من فيروس كورونا المتحور في كل من جنوب أفريقيا والبرازيل، وسبق ذلك اكتشاف تحور مختلف ظهر في حيوان المنك في الدنمارك.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى