كوفيد-19أجهزة طبيةأخبار طبية

شرح مبسط لتغيرات أشعة الصدر ودورها في تشخيص عدوى كوفيد-19

شرح مبسط لتغييرات أشعة الصدر ودورها في تشخيص عدوى كوفيد-19

من المتوقع أن يبقى كوفيد-19 أحد الأسباب التي يجب أن يبحث فيها الطبيب عند وصول مريض إلى المستشفى بأعراض تنفسية شبيهة بالإنفلونزا، ونقص في عدد خلايا الدم البيضاء الليمفاوية و/أو تأثر حاسة الشم.

تنصح التوصيات البريطانية بإجراء أشعة الصدر كتقييم مبدأي للمريض الذي يعاني من أعراض تنفسية شديدة ويشتبه في إصابته بعدوى فيروس كورونا بسبب وجود أحد الأعراض الثلاث الأساسية.

كما تؤكد التوصيات العالمية الأخرى ضرورة إجراء أشعة الصدر في كل المرضي الذين يهبط مستوى الأكسجين فيهم عن 94% أو تكون حالتهم العامة متدهورة.

فإلى أي درجة يمكن الاعتماد على أشعة الصدر في تشخيص كوفيد-19؟ وما هي النتائج المتوقعة التي يمكن أن يراها الطبيب في أشعة الصدر في حالات عدوى كورونا؟

إلى أي درجة يمكن الاعتماد على أشعة الصدر في تشخيص عدوى كوفيد-19؟

تؤكد التوصيات الطبية الموثقة في بريطانيا والولايات المتحدة أن أشعة الصدر في أغلب مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من اعراض بسيطة تكون طبيعة.

كما أنه لا يوجد تغير واحد في أشعة الصدر يختص بكوفيد-19 ويمكن أن يؤكده، لكن ما يظهر في الأشعة في حالة هذه العدوى هو التغيرات المعروفة المصاحبة لنوع من الاتهاب الرئوي يسمى بالالتهاب الرئوي غير النمطي.

وذلك لأن الالتهاب الرئوي الذي يسببه فيروس كورونا ينتمي لهذا النوع، وهناك العديد من الميكروبات الأخرى التي يمكن أن تسبب التهاب رئوي غير نمطي atypical pneumonia.

ومنها فيروسات كورونا التي ظهرت سابقا وسببت عدوى سارس SARS وعدوى ميرس MERS، أو أنواع من البكتيريا مثل الميكوبلازما الرئوية والليجيونيلا، والطفيليات مثل نيموسيستايتس ييروفيسي Pneumocystis jiroveci.

إلى الآن فالتشخيص المؤكد لعدوى كوفيد هو تحليل المسحة PCR، وإنما تساعد أشعة الصدر على تقييم حالة الرئتين وتشخيص الالتهاب الرئوي الذي يمكن أن يكون فيروس كورونا أحد أسبابه.

هذا بالإضافة إلى أن تغيرات الأشعة في حالات الالتهاب الرئوي المسبب لكوفيد تتشابة مع التغيرات التي تحدث في حالات أخرى مثل الالتهابات المناعية بالرئة أو التورم المائي الرئوي lung odema أو النزف وغيرهم.

ويعتمد تحديد سبب ظهور هذه التغيرات في الأشعة على أعراض المريض والفحص الطبي الشامل وأنوع مختلفة من التحاليل والفحوصات الطبية.

ما هي النتائج  المتوقعة في أشعة الصدر في حالات عدوى كورونا؟

أول النتائج المتوقعة في حالات كوفيد-19 أن تكون أشعة الصدر سليمة وطبيعية، حيث أن التغيرات المصاحبة لكوفيد يسببها الالتهاب الرئوي الذي لا يحدث في أغلب الحالات البسيطة.

كما أنه من الممكن  أن تتأخر تغيرات الأشعة في حالات كوفيد التي يسبب فيها الفيروس التهابا رئويا.

حيث اتضح في  العديد من الدراسات أن أشعة الصدر قد تكون طبيعية في نسبة تصل إلى 63% في حالات الالتهاب الرئوي المصاحب لكوفيد خاصة في مراحله الأولى.

فيما يلي ثلاثة صور متتالية لثلاث أشعات لشخص يبلغ من العمر 50 عام مع شرح مبسط لكل منهم، الأولى توضح أشعة صدر سليمة.

والثانية أشعة صدر يظهر فيها علامات التهاب رئوي مصاحب لكوفيد في اليوم الأول من دخول قسم الطواريء بالمستشفى.

والثالثة أشعة الصدر لنفس الشخص في اليوم العاشر لدخوله للمستشفى مع تدهور الحالة واحتياج المريض لمساعدة التنفس باستخدام أنبوبة حنجرية وجهاز تنفس صناعي.

الصورةالأولى..

توصح الصوة الأولى أشعة صدر سليمة لشخص عمره 50 عام كانت قد تم تصويرها 12 شهر قبل دخول المريض للمستشفى بعدوى كوفيد-19.

أشعة صدر لشخص سليم
أشعة صدر لشخص سليم
bmj

تظهر في الأشعة ضلوع الصدر باللون الأبيض الباهت، ومن بينها باللون الأسود يظهر نسيج الرئة بعلاماته المميزة التي تكون في شكل خيوط لها نمط خاص.

الصورة الثانية..

في الصورة الثانية تظهر في الأشعة تغيرات الالتهاب الرئوي غير النمطي الذي يصاحب عدوى كوفيد-19 في بعض الحالات.

تم التقاط صورة هذه الاشعة في اليوم الأول من دخول المريض إلى المستشفى بأعراض كوفيد-19 شديدة،  ويظهر فيها شكل الزجاج الأبيض المفتت الذي يمحو بعضا من الشكل الطبيعي لنسيج الرئة.

يلاحظ شكل الزجاج الأبيض المفتت ground glass appearance في طرفي الرئتين الخارجيين بالجزء السفلي والأوسط منهما وتشير إليها الأسهم البيضاء.

يعتبر شكل الزجاج الأبيض المفتت الذي يخفي نسيج الرئة بعلاماته الطبيعية هو ما يميز كل أنواع الالتهاب الرئوي غير النمطي والذي يعتبر فيروس كورونا أحد أسبابه.

كما أن شكل الزجاج المفتت يظهر أيضا في بدايات الالتهاب الرئوي النمطي الذي تسببه أنواع عديدة من الميكروبات أشهرها المكورات الرئوية.

ويظهر في الأشعة التالية أيضا نسيج الرئة الطبيعيه بخيوطه وعلاماته المميزه في أجزاء من الرئتين، بالإضافة إلى  خط أبيض يشير إليه السهم الأسود، ومثل هذا الخط يحدث في حالات الالتهاب أيضا.

أشعة صدر لمريض كوفيد في يوم أول يوم من دخوله للمستشفى bmj
أشعة صدر لمريض كوفيد في يوم أول يوم من دخوله للمستشفى
bmj

الصورة الثالثة..

في الصورة الثالثة تظهر الأشعة التي تم التقاطها في اليوم العاشر من دخول المريض للمستشفى بعدوى كوفيد، وبعد أن احتاج إلى تركيب أنبوبة حنجرية واستخدام جهاز تنفس صناعي لمساعدته على التنفس.

ويظهر فيه هذه الأشعة تطور حالة الالتهاب الرئوي، وظهور مناطق من اللون الأبيض المعتم الذي يغطي تماما نسيج الرئتين الطبيعي بعلاماته المميزه ويشير إليها السهم الأسود المفرغ في الرئة اليسرى.

وتسمى هذه المناطق بمناطق تجمد consolidation،وتحدث بسبب أن الشعب الهوائية الصغيرة التي يفترض أن تكون مملوءة بالهواء تصبح مملوءة بسائل مثل المخاط أو غيره.

وتشير الأسهم البيضاء إلى امتداد شكل الزجاج الأبيض المفتت الذي ظهر في صورة الأشعة السابقة، مما يوضح تطور الالتهاب الرئوي.

أشعة صدر لمريض كوفيد في اليوم 10 من دخول المريض للمستشفى
أشعة صدر لمريض كوفيد في اليوم 10 من دخول المريض للمستشفى
bmj

مما سبق يتضح ان أشعة الصدر نوع هام من الفحوصات في حالات كوفيد-19، حيث يساعد على تقييم حالة الرئتين والتأكد من حدوث الالتهاب الرئوي وما يستلزمه من رعاية طبية مناسبة.

إلا أن أشعة الصدر ليست تشخيصا لكوفيد-19، ذلك لأن التغيرات التي تحدث مع الالتهاب الرئوي الذي يسببه فيروس كورونا، تحدث أيضا مع أنواع أخرى من الالتهاب الرئويى وغيرها من الحالات الأخرى.

كما أن تأثر الرئتين لا يحدث في أغلب حالات كوفيد البسيطة، ويمكن أن تكون أشعة الصدر طبيعية في بعض حالات الالتهاب الرئوي المصاحب لكوفيد خاصة في المراحل المبكرة.

إلا أن نتائج الأشعة التي تشير لنوع الاتهاب الرئوي الذي يمكن أن يسببه فيروس كورونا، قد تضيف إلى اشتباه كورونا في حالة وجود أعراض كورونا الأساسية.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى