كوفيد-19أخبار طبية

هل ظهر ما يوضح خطورة تحور اوميكرون؟ علماء جنوب افريقيا يجيبون

وضح علماء جنوب افريقيا بتاريخ 9  ديسمبر انه لم يظهر بعد ما يوضح خطورة تحور اوميكرون على ارض الواقع، بل ان الامر مطمئنا, بما بتفق مع تصريحات منظمة الصحة العالمية مؤخرا.

حيث توضح احصائيات المستشفيات في ظل موجة كوفيد-19 الحالية والمرتبطة بظهور تحور اوميكرون  أن أقل من ثلث مرضى كورونا بالمستشفيات عانوا من عدوى شديدة الحدة.

وذلك بالمقارنة بحوالي ثلثي المرضى في حالة موجتين سابقتين من انتشار كورونا في جنوب افريقيا.

أعلن هذه النتائج المعهد القومي للامراض المعدية والذي يشمل منطقة تاشوان وبها بريتوريا حيث ظهر اول انتشار وبائي محتمل تسبب فيه تحور اوميكرون.

وسجلت المستشفيات دخول 1,633 مريض في هذه المنطقة بعدوى كوفيد-19 في الفترة بين 14 نوفمبر و8 ديسمبر.

ومن ضمن هؤلاء المرض احتاج فقط 31% للمساعدة بالاكسجين الخارجي أو أجهزة التنفس الصناعي، بالمقارنة بنسبة  66% التي سجلت في الموجة الثانية من انتشار كورونا, ونسبة 67% التي رصدتها المستشفيات مع الموجة الأولى.

وقد سجلت جنوب افريقيا أكثر من 22,000 حالة جديدة بعدوى كوفيد-19 في وقت لاحق يوم الخميس، وهو ما يعتبر رقم قياسي ضمن موجة كورونا الحالية، مع ملاحظة عدد الوفيات الاقل نسبيا فقد بلغ 22 وفاة.

كانت جنوب افريقيا قد اصدرت تقارير علمية مقلقة بخصوص ظهور تحور اوميكرون من فيروس كورونا وتزايد اعداد المرضى بالمستشفيات (تفاصيل اكثر: 4 رسائل من الصحة العالمية عن المتحور الجديد “اوميكرون”  )

وقد ظهر مع التقييم الاولى لهذا التحور الجديد انه قد يكون اكثر قدرة على الانتشار من غيره، لكن يبدو ان العدوى به تكون اعراضها اقل حدة بشكل عام.

فضلا عن ما ظهر في تقارير مستشفيات جنوب افريقيا من تناقص احتمالات الحاجة للعلاج بالمستشفى مع عدوى تحور اوميكرون خاصة في الاشخاص الذين تلقوا تطعيم كورونا.

نتائج مختلفة..

وتختلف هذه النتائج عما ظهر في بعض الدراسات المعملية من قدرة تحور اوميكرون على مقاومة الاجسام المضادة التي تحفز تكوينها لقاحات كورونا.

ولكن ما ينبغي ملاحظته ان هذه الدراسات لا يمكنها ان توفر لنا معلومات عن فاعلية اللقاحات المتاحة حاليا في الوقاية من العدوى شديدة الحدة او المضاعفات التي يمكن ان تصاحب التعرض لتحور اوميكرون.

ذلك ان نجاح لقاحات كورونا في الوقاية من الاعراض الحادة المصاحبة لتحور اوميكرون- ان ثبت- فسوف يغنينا عن الحاجة لتعديل اللقاحات.

كما انه لا يمكننا الاعتماد على الاجسام المضادة فقط في تحديد فاعلية اللقاحات ضد تحور اوميكرون.

ذلك ان الوقاية المناعية التي تحفزها اللقاحات او العدوى الطبيعية لها مكونا آخر يعتمد على تحفيز خلايا مناعية تكون جاهزة للهجوم على  التحور الفيروسي.

يتسابق العلماء حاليا للوصول الى صورة اوضح عن تحور اوميكرون الذي اثار قلقا عالميا بالغا منذ بدء الاعلان عن اكتشافه في 4 نوفمبر الماضي.

وينتظر ان تمدنا دراسات العالم الحقيقي – التي تتضمن مرضى اصيبوا بعدوى تحور اوميكرون- بمعلومات دقيقة عن سلوك هذا النوع من تحورات فيروس كورونا مع البشر وقدرته على مقاومة اللقاحات المتاحة حاليا.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

دراسات توضح مدى فاعلية لقاح فايزر ضد تحور اوميكرون – كوفيد-19

تحليل خاص | لماذا توقع العلماء خطورة تحور اوميكرون؟ وما الذي يميزه؟

لمن تلقي لقاحات كورونا الصينية.. الجرعة المنشطة ضرورية – WHO

زر الذهاب إلى الأعلى