شيزلونج

4 تأثيرات مختلفة ل “المخدرات” .. فكيف تعرف نوعها من سلوك الشخص؟ – شيزلونج

4 انوع من تأثير ادمان المخدرات على الجهاز العصبي - الطب النفسي - شيزلونج

قد يشير تغير سلوك الشخص بشكل معين  إلى إدمان نوع معين من المخدرات٬ ويمكن توضيح ذلك في ضوء أن علماء الطب النفسي قسموا المواد المخدرة إلى 4 مجموعات أساسية بحسب التأثيرات المختلفة لها على الجهاز العصبي والسلوك.

فإذا تصورنا مثلا شخصا يتناول مادة مخدرة يعود إلى بيته ويريد فتح الباب بالمفتاح٬ ففي حالة تعاطي الهيروين فقد يمضي وقتا طويلا قبل استطاعتة استخدام المفتاح لفتح الباب يسبب شعور بالدوار و بطء الحركة.

أما في حالة تعاطي كوكايين فقد يحاول كسر باب المنزل بسبب النشاط الزائد والعنف الذي قد يسببه.

وفي حالة الحشيش (الماريجوانا) والمواد المهلوسة فسوف يكون ثرثارا وربما يتحدث للباب والمفتاح٬ أو ربما ينام خارج المنزل وأمام الباب بسبب تخيله أنه دخل بيته بالفعل.

المخدرات هي مواد طبيعية تستخلص من نباتات أو مواد كيميائية مصنعة تستخدم بدون حاجة طبية للتأثير على الجهاز العصبي بهدف الحصول  على تغيرات في الوعي والاحساس.

ومع تأثيراتها العاجلة التي يمكن أن تعرض للحوادث والموت بسبب الجرعة الزائدة التي تختلف من شخص لآخر٬ فهي تسبب حدوث ادمان جعل الابتعاد عن المخدرات له تأثيرات جسمية ونفسية كبيرة ولا يمكن أن يتم إلا في مصحات خاصة.

كما أن التعود على الجرعات والحاجة لزيادتها المستمرة يجعل التعرض لمخاطر المخدرات الصحية المميته مسألة وقت.

ما هي ال  4 تأثيرات المختلفة ل “المخدرات” بحسب خبراء الطب النفسي؟

يقسم خبراء الطب النفسي انواع المخدرات إلي 4 أقسام بحسب 4 تأثيرات أساسية مختلفة لها٬ وهي: المنبهات و المهدئات و المهلوسات و المذيبات العضوية٬ وفيما يلي توضيح لهذه المجموعات.

المنبهات..

تنتمي لمجموعة المنبهات مخدرات مثل: الكوكايين – الامفيتامين -ايفيدرين – ميثيايل فينيديت – اكستاسي Ecstacy.

وتشترك المخدرات في هذه المجموعة بقدرتها على تنشيط انتقال النبضات العصبية في خلايا الجهاز العصبي٬ مما يؤدي لزيادة اليقظة والنشاط ويصاحبة الشعور بالسعادة والثقة التي تتضح في حالة تعاطي الكوكايين.

ولكن هذه المواد يمكنها أن تسبب الهياج والعصبية والتوتر الذي يمكن أن يصل إلى العنف٬ وفي أحوال كثيرة يزيد نشاط العضلات وتحدث رعشة وتشنجات.

ومع الاستخدام المستمر تظهر اعراض الاضطراب العقلي في شكل بارانويا وهي تعني وجود أفكار وضلالات غير حقيقية وغير قابلة للتغيير٬ ويكون الشخص المريض متأكدا من صحتها بشكل يؤثر على حياته وتصرفاته.

و يؤدي تناول هذه المخدرات أيضا إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم  وتسارع نبضات القلب٬ وعلى المدى الطويل تؤدي لفقدان القدرة العقلية وانكماش القشرة المخية cerebral atrophy.

وهناك مخاطر انتقال العدوى بفيروسات خطيرة مثل فيروس نقص المناعة البشري وفيروس التهاب الكبد الوبائي B أو C  واحتمالات حدوث التسمم الدموي ببكتيريا.

وذلك في حالة تعاطي الكوكايين أو الامفيتامين بواسطة الحقن أو بوسائل استنشاق تلامس جدار الأنف الداخلي.

كوكايين في كيس بلاستيكي
كوكايين في كيس بلاستيكي
elements.envato

المهدئات..

تنتمي لمجموعة المهدئات مخدرات مثل: الهيروين – المورفين -باربيتيوريت.

وتسبب المخدرات من هذا النوع شعورا سريعا بالسعادة والدوار وحالة شبيهة بالأحلام وثقل في الأطراف٬ ولكن يصاحبه في الغالب احساس بالتوتر٬ وقد يشعر البعض بزيادة الانتباه والكوابيس المزعجة٬ كما يحدث أحيانا قيء.

وهناك تأثيرات عصبية تتضح في صغر بؤبؤ العين وجفاف الحلق واحمرار البشرة وتدفق الدم في الجسم٬ وبعد التأثير العاجل يعاني الشخص من ساعات من الدوار واضطراب الوعي و بطء الحركة.

لكن الخطر الواضح يتمثل في التأثير المهدئ والمثبط للسعال وللتنفس وتزيد الخطورة في حالة حدوث قئ مما قد يؤدي لوصول مكونات القئ للرئتين وحدوث التهاب رئوي أو وفاة.

ويشمل التأثير المهدئ التسبب في انخفاض ضغط الدم ٬ ومع حدوث الادمان والحاجة لزيادة الجرعة تتأثر خلايا الدماغ بشكل يسبب تلف في الأعصاب واضطراب وظائفها من خيث الحركة أو الاحساس.

وتكون مخاطر انتقال العدوى واحتمالات حدوث التسمم الدموي والتهاب أنسجة القلب والالتهاب السحائي شائعة في حالة تناول الهروين بالحقن.

إضافة للعدوى بفيروسات خطيرة مثل فيروس نقص المناعة البشري وفيروس التهاب الكبد الوبائي B أو C.

-من أسئلة قسم شيزلونج السابقة على موقع طب اليوم:

– 4 هرمونات للسعادة في الجسم.. و6 طرق طبيعية تساعد على زيادتها

لا تستطيع أن تبعد فكرة ما عن تفكيرك؟ ذلك بسبب نظرية الدب الأبيض

المهلوسات..

تنتمي لمجموعة المهلوسات مخدرات مثل: الحشيش (ماريجوانا ) – فينسيكليدين – LSD  (المشروم السحرى) – كيتامين ٬ وتسبب هذه العقاقير هلاوس ولها تأثير مختلط ما بين التنبيه أو تهدئة الجهاز العصبي.

وتزيد المهلوسات الاحساس بالمؤثرات المحيطة مثل الأصوات والأضواء وينتهي ذلك بالشعور بالهلاوس وهي مثل رؤية أشياء غير حقيقية (هلاوس بصرية) أو سماع أصوات غير موجودة (هلاوس سمعية).

ومع هذا فهناك انفصال عن الواقع وتقلبات في المزاج٬ وفي بعض الأحوال ترتبط التخيلات بتصور قدرات روحية وانتقال عبر الزمن.

يرتبط تدخين الحشيش بالتسبب في حدوث اضطرابات عقلية٬ وضحت الدراسات زيادة فرصتها مع الاستخدام المتكرر أو التعاطي في سن مبكرة.

أكدت الدراسات العلمية ارتباط تعاطي الحشيش في سن المراهقة بحدوث الاضطراب النفسي الذي يسمى ب الفصام والذي يفصل الانسان عن واقعه ويغرقه في أفكار خاطئة غير قابلة للتغيير تؤثر على حياته.

كأن يتخيل وجود شخصيات غير حقيقية في حياته٬ أو أنه يتلقى رسائل من جهة ما تجنده٬ أو أن أفكاره يتم سرقتها أو أن هناك من يتحكم في عقله مثلا.

وبشكل عام يرتبط الحشيش باضطرابات عقلية يمكنها أن تصل إلى الجنون.

 لفافات من الحشيش (ماريجوانا -كانابيس)
لفافات من الحشيش (ماريجوانا -كانابيس)

وتعتبر عقاقير فينسيكليدين – كيتامين من العقاقير التي تستخدم في التخدير الطبي٬ وتؤثر على انتقال الإشارات العصبية وتقليل الإحساس بالألم ويصاحبها أحيانا تسارع نبضات القلب.

ويتميز الاستخدام الطبي لهذه العقاقير أنه لا يرتبط بحدوث الادمان الذي يجعل الابتعاد عن المخدرات له تأثيرات جسمية ونفسية كبيرة.

كما يسبب التعود على الجرعات والحاجة لزيادتها المستمرة بشكل يجعل التعرض لمخاطرها الصحية المميته مسألة وقت.

وتؤدي زيادة الجرعات فقد الاتزان وعدم القدرة على التحدث بشكل جيد والتشنجات التي يمكن أن تتطور للإغماد وتعرض الحياة للخطر.

المذيبات العضوية..

وينتشر إدمان المذيبات العضوية (استنشاق الغراء – الكولة) في المراهقين٬ ويتضح في تسببه بالتهابات محيطة بالأنف والفم.

وتتضمن المذيبات العضوية كل أنواع الأصباغ ومخلفات الدهانات والمواد الملمعة للأخشاب والبنزين وغيرها.

ويتمثل تأثير هذه المخدرات في شعور بالانتعاش يصاحبه دوار خفيف وعدم الاتزان٬ وقد تظهر بعض الهلاوس السمعية والبصرية.

ومع التعرض  المتكرر يظهر القئ وطنين الأذن والصداع٬ ويستمر تأثير هذه المواد لمدة حوالي نصف ساعة٬ وتؤدي  للحاجة في الاستمرار.

يحدث التسمم مع التعرض المستمر ويتضح في فقد القدرة على الاتزان و نقص الوعي وتقليل معدلات التنفس بشكل يمكن أن يسبب الإغماء٬ وفي بعض الأحيان يستمر تأثر الوعي لمدة أيام.

وتصل التأثيرات إلى فقدان القدرة على التفكير وتأثر الأعصاب وفقدان الإحساس واضطرابات في الحركة٬ ويؤدي خلل العضلات المتحكمة في العينين لظهور الحول.

ويؤكد خبراء الطب النفسي أن أخطر ما يصاحب تعاطي المخدرات هو حدوث ادمان وتعود جسمي ونفسي٬ بشكل يضطر الشخص للاستمرار في تعاطيها وزيادة٬ جرعتها وبالتالي التعرض لمخاطرها المميتة.

شيزلونج هو قسم خاص على موقع طب اليوم يهتم بإجابة أسئلة متابعينا على السوشيال ميديا حول الامراض النفسية  وادمان المخدرات ونظريات الطب النفسي.

إقرأ أيضا..

إذا كنت تعاني من 5 من هذه الأعراض التسعة فقد تكون مصابا بمرض الاكتئاب وتحتاج لزيارة الطبيب

أهم 5 طرق لمواجهة الإرهاق النفسي

الجاثوم.. روح شريرة أم حالة طبية وكيف يمكنك أن تهرب منه؟

4 هرمونات للسعادة في الجسم.. و6 طرق طبيعية تساعد على زيادتها

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى