تغذية وصحة

هل يعني التعرق أثناء ممارسة الرياضة أنك تفقد دهون الجسم، وهل يصلح كمقياس لانقاص الوزن؟

طب اليوم يستعرض معكم معنى التعرق أثناء ممارسة الرياضة وعلاقته بفقد الوزن

يحدث التعرق مع ممارسة الرياضة بشكل طبيعي، ومن الشائع أن يتم ترجمة التعرق الزائد على أنه فقد وحرق لدهون الجسم ونقص في الوزن.

كما أن البعض يظنون أن الجلوس في غرف البخار وجلسات السونا يمكنه أن يفيد في إنقاص الوزن عن طريق زيادة التعرق.

ويمكن فعلا أن يتم ملاحظة بعض النقص في الوزن بعد جلسات البخار والسونا، لكن ما يؤكده الطب الحديث أن هذا النقص بسبب التعرق هو مجرد نقص في وزن الماء، وسرعان ما يتم تعويضه بشرب الماء.

ولكن انقاص الوزن الحقيقي يحتاج لفقد الدهون الزائدة، فما معنى التعرق الذي يحدث أثناء ممارسة الرياضة، وما القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها فقد الدهون وانقاص الوزن؟

ما معنى التعرق الذي يحدث أثناء آداء التمرينات الرياضية؟

التعرق هو عملية طبيعية تحدث في الجسم بهدف تبريده والحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية، ومما يؤكد ذلك أن هذا التعرق يزداد مع ارتفاع درجة حرارة الجو المحيط.

تسبب حركة العضلات أثناء ممارسة الرياضة ارتفاع درجة الحرارة في الجسم بسبب انتاج الطاقةالضرورية للحركة، وهو ما يسمى بعملية الحرق اللازمة لنشاطات الجسم المختلفة.

ويبدأ الجسم بالتعرق استجابة لارتفاع درجة حرارته، ويتلو ذلك الحاجة لشرب الماء الكافي لحماية الجسم من الجفاف ومخاطر نقص الماء في الجسم.

ويعني ذلك أنه لا يمكننا تفسير التعرق بشكل مباشر على أنه دليل يشير لجودة التمرينات الرياضية التي تساعد على انقاص الوزن.

لكن فائدة الرياضة في انقاص الوزن تعود لفقد السعرات الحرارية نتيجة لحركات العضلات المستمرة، ويشترط لإنقاص الوزن ألا يتم تعويض هذه السعرات الحرارية بتناول طعام يحوى نفس قيمتها.

ما هي القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها إنقاص الوزن بطريقة صحية؟

القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها إنقاص الوزن بطريقة صحية هي أن تكون:

السعرات الحرارية المفقودة بحركة الجسم ونشاطاته أكثر من السعرات الحرارية التي يتم تناولها في الطعام”.

ولذلك فإن أفضل حمية غذائية لإنقاص الوزن بحسب التوصيات البريطانية هي حمية حساب السعرات الحرارية أو كالوري كاونتج دايت calorie counting diet.

فهي حمية تتابع عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها وتهدف لإنقاصها عن الحاجة اليومية للشخص، مما يضطر الجسم لاستخدام الدهون كمصدر للطاقة اللازمة لنشاطاته، فيؤدي لفقدها وإنقاص الوزن وعلاج السمنة.

وحين تقترن هذه الحمية بممارسة الرياضة لمدة  150-300 دقيقة إسبوعيا أو أكثر، فإن ذلك يزيد من فقد السعرات الحرارية، وبالتالي كفاءة وسرعة إنقاص الوزن.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى