أخبار طبية

جدة بريطانية أصبحت أول شخص في العالم يتلقى لقاح فايزر ضد كورونا في يوم تاريخي لبريطانيا

جدة بريطانية أصبحت أول شخص في العالم يتلقى لقاح فايزر ضد كورونا في يوم تاريخي لبريطانيا

جدة بريطانية من كوفنتري تبلغ من العمر 90 عام أصبحت أول شخص في العالم يتلقى لقاح فايزر ضد كورونا هذا الصباح، في يوم تاريخي لبريطانيا بحسب مصادر صحية ورسمية بريطانية.

تم حقن السيدة كينان باللقاح في تمام الساعة 6:31 صباحا يوم الثلاثاء 8 ديسمبر، وأعلنت المؤسسة البريطانية الصحية NHS بذلك بدء أكبر حملات التطعيم في تاريخها.

وقد أطلقت بريطانيا على هذا اليوم اسم “يوم في” V-Day  حيث يرمز هذا الحرف لكلمة التطعيم بالإنجليزية، حيث يعتبره الخبراء نقطة تحول فارقة في تاريخ وباء كورونا.

صرحت السيدة كينان بخصوص كونها اول البريطانيين الذين حصلوا على اللقاح: “لقد شعرت بما حصلت عليه من ميزة كبيرة بأن اكون أول الأشخاص الذين يتم حمايتهم باللقاح ضد عدوى كوفيد”

وأضافت: إنها أفضل هدية مبكرة جاءت لعيد ميلادي ال 91-الذي يحين بعد أسبوع -حيث سأستطيع أخيرا قضاء الوقت مع عائلتي وأصدقائي في العام الجديد بعد أن كنت بمفردي معظم هذا العام”

كما شكرت السيدة كينان كل من ساهم في حصولها على التطعيم وقالت:” إن كنت استطعت أنا في التسعين من عمري أن أتناول هذا اللقاح فهذا يعني أن الجميع سيتمكنون من ذلك بأمان”

أصبحت اليوم  المؤسسة الطبية البريطانية NHS أول مؤسسة طبية عالمية تبدأ حملات التطعيم بلقاح فايزر، ويتم حاليا تقديم اللقاح للمواطنين في مناطق متعددة من بريطانيا.

أعلنت المؤسسة الوطنية الصحية في بريطانيا NHS أن الأولوية في الحصول على التطعيم ستكون ل 3 فئات وهم:

-الأشخاص الذين تخطوا عمر 80 سنة

-العاملين في القطاع الطبي ممن يتعاملون مع حالات كوفيد-19

-المقيمين في دور الرعاية.

لقاح فايزر..

يستخدم لقاح فايزر تقنية الحمض النووي mRNA، ويقوم العلماء فيها بتنقية الحمض النووي mRNA الذي يحمل شفرة (أوامر تكوين) البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا.

ليتم بعد ذلك حقنه في الجسم البشري كما هو موضح في التقنية رقم 3 بالصورة التالية.

لقاحات كورونا: مقارنة بين تقنياتها المختلفة
لقاحات كورونا: مقارنة بين تقنياتها المختلفة
insider

وبوصوله إلى خلايا الجسم بعد الحقن فإنه يكون آلاف النسخ من البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا، والتي بدورها تحفز الجهاز المناعي للجسم وتبني مناعته.

تخطت كفاءة لقاح  نسبة 90% بحسب النتائج الاولية التي أعلنتها الشركات المطورة، وهي نتيجة مبهرة بالنسبة لعالم اللقاحات.

وضحت شركة فايزر أن لقاحها يحتاج للحفظ مجمدا في درجة حرارة سالب 70 سيليزية في مبردات خاصة، وفي هذه الدرجة يمكنه أن يستمر بفاعليتلة التامة لمدة 6 أشهر، لكنه يفسد بسهولة مع ارتفاع درجة الحرارة.

وفي حالة ذوبان تجمد اللقاح فيمكن حفظه في الثلاجة لمدة 5 أيام يفقد بعدها فاعليته، ويرجع ذلك إلى أن الحمض النووي mRNA سهل التكسر ويفسد بسرعة بالحرارة.

وتعتبر هذه أهم الصعوبات التي تقف أمام لقاح فايزر وتوزيعه وتداوله خاصة في البلاد النامية.

ولذلك فقد سعت شركة فايزر لتهدئة القلق بخصوص تحديات حفظ ونقل الفيروس تحت شروط درجات الحرارة المنخفضة (سالب 70 سيليزية).

وذلك بإعلانها عن تصميم عبوات خاصة لحفظ اللقاح باردا ومجمدا بنوع خاص من الثلج وهو الثلج المجفف، وبهذه الطريقة يمكن حفظ اللقاح لعدة أسابيع بدون الحاجة للمبردات الخاصة.

وباء كورونا في بريطانيا والعالم..

حصد وباء كورونا ما تخطي المليون ونصف المليون من الأرواح حول العالم منذ الإعلان عن ظهوره في ديسمبر 2019، وتوفي في بريطانيا أكثر من 61 ألف شخص بعدوى كوفيد.

وكان توفير علاج أو لقاح ناجح هو الأمل الذي ينتظره العالم خلال الأشهر الماضية.

قالت السيدة لين ويلير 81 عام من بروملي اليوم بعد تلقيها لقاح فايزر أنها سعيدة بكونها من المستفدين بحملات التطعيم ضد كورونا.

وأضافت: “لابد أن نشارك وأن نفعل شيئا ولا نترك الوباء يستمر في حصد الأرواح، لن نستطيع الاستمرار بحياتنا مع كل هذا القلق الذي يعترينا عند الخروج للمنزل والذهاب للتسوق”

“لابد أن نعي أن الحياة تحمل بعض المخاطر، ولن يمكننا ابدا التخفي بشكل مستمر، بل يجب أن نقف ونواجه، ليس أمامنا سوى هذا الطريق”

وهو طريق أكد الدراسات أمانه على عشرات الآلاف من المتطوعين، كما ثبتت كفاءته العالية، ولعل الأشهر المقبلة تحمل نهاية للوباء بأسرع مما نتوقع.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى