أخبار طبية

فيروس كورونا: الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في عام 2021 وتضع شروطا لتجنبها

فيروس كورونا: الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في عام 2021 وتضع شروطا لتجنبها

حذرت الأمم المتحدة من أن عام 2021 يهدد بحدوث كارثة إنسانية إن استأثرت الدول الغنية بنفسها في السباق المحتدم لتوفير جرعات لقاحات كورونا، وسحقت في طريقها الدول الفقيرة.

جاء هذا في تصريحات للمتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة في اجتماع عام يوم الجمعة 4 ديسمبر، بحسب وكالة رويترز.

أدى استمرار وباء كورونا الذي ظهر في الصين مع نهايات العام الماضي، وتسبب في إصابة حوالي 65 مليون شخص حول العالم، إلى تأثر اقتصادي بالغ إلى جانب التأثر الصحي.

وتوضح الأمم المتحدة أن التأثر العالمي نتيجة انتشار كورونا قد تسبب في زيادة أعداد البشر الذين يحتاجون للمساعدات الإنسانية بنسبة تصل إلى 40 %، وعلى ذلك فقد تقدمت بطلبات لمساعدات تقدر ب 35 بليون دولار.

هذا وقد أعلن  ديفيد بيزلي-رئيس البرنامج العالمي للغذاء بالأمم المتحدة- أن عام 2021 وبناء على ما نراه حاليا يهدد بحدوث اكبر كارثة إنسانية منذ نشأة الأمم المتحدة من 75 عام.

“سوف لن نستطيع أن نقدم الدعم في كل أماكن الاحتياج، وسوف نضطر لتقديم الدعم فقط بقدر محدد بحسب الإمكانات المتوفرة، وسيزداد الأمر سوءا مع اقتراب مواسم الجفاف في العديد من الدول”

وناشدت الأمم المتحدة ببذل الجهود العالمية لجعل لقاحات كورونا متوفرة لكل الدول على حد سواء، وبأن تساعد الدول الغنية الدول النامية لمكافحة الوباء والتعافي من تأثيراته.

وفي تصريحات ل تادروس-رئيس منظمة الصحة العالمية WHO– ناشد ضح حوالي 4.3 بليون دولار في البرنامج العالمي لمشاركة اللقاحات.

وقد أضاف: “لا يمكننا ببساطة تقبل العالم الذي يتم فيه تهميش الدول الفقيرة وسحق احتياجاتها من حيث توفير لقاحات كورونا على أراضيها، في الوقت الذي تغطي الدول الغنية والقوية احتياجاتها”.

وباء كورونا هو كارثة عالمية، ولابد أن يتم مشاركة الحلول بين دول العالم أجمع دون أن يحدث تجاهل لبعضها مهددا بحدث كارثة أخلاقية وإنسانية”.

يمكن رؤية التطورات اللحظية لانتشار وباء كورونا في العالم بالضغط على هذا الرابط.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى