أخبار طبية

سيدة إنجليزية حامل تسقط في غيبوبة كوفيد-19 وتستيقظ لتجد توأميها عمرهما أسبوعين

سيدة إنجليزية حامل تسقط في غيبوبة كوفيد-19 وتستيقظ لتجد توأميها عمرهما أسبوعين

شعرت أوك التي تبلغ من من العمر 26 عام وتعمل في إحدى مستشفيات إنجلترا بأعراض عدوى فيروس كورونا شديدة في مارس الماضي، واستيقظت في إبريل لتجد توأميها عمرهما أسبوعين.

في مستشفى الملكة إليزابيث ببرمنجهام تم وضع أوك التي كانت في الأسبوع  الرابع والعشرين من حملها على جهاز التنفس نظرا لسوء حالتها،  وبقيت في غيبوبة طبية لمدة شهر تقريبا.

وبعد مرور هذا الوقت استيقظت أوك لتكتشف أن انتفاخ بطنها بسبب الحمل اختفى، وأصابها التشوش والفزع حتى ظنت أنها فقدت طفليها.

ولكن الحقيقة أنها ولدت طفليها أثناء الغيبوبة التي مرت بها وبالتحديد في 10 إبريل الماضي بولادة قيصرية، وكان توأميها يبلغان 16 يوم من عمرهما  وقت أن افاقت من غيبوبتها.

والجيد أن الطفلين كانا بحالة جيدة رغم ولادتهما المبكرة، وكبر الطفلين في حضّانات الأطفال المبتسرين، وتحسنت صحة أوك خلال الفترة التالية وتمكنت من العودة لمنزلها .

وحاليا يبلغ الطفلان 7 اشهر من العمر، ويتمتعان بصحة جيدة، وينموان بطريقة ممتازة.

تحكي أوك عن تجربتها بأنها لم تتخيل أنها يمكن أن تخرج من أزمة صحية عصيبة بهذا الشكل وهي والطفلين بحالة جيدة، وأنها أحيانا كثيرة تنفجر بالبكاء حين تنظر إليهما وتتذكر ما مرت به.

استيقظت أوك من غيبوبتها وهي في حالة طبية من التشوش تسمى بهذيان الرعاية المركزة ICU delirium، وهي حالة شائعة تحدث بعد الإفاقة من الغيبوبة.

ويمر 7 من كل 10 مرضى بهذيان الرعاية المركزة حينما يكونون على جهاز التنفس بسبب ضعف كفاءة الرئتين، أو يمكن ان يحدث الهذيان بعد الاستغناء عنه مباشرة.

ويعاني المريض في هذه الحالة من صعوبة التفكير بشكل صاف وواضح، وعدم القدرة على فهم ما يحدث حوله بشكل جيد.

وتستمر هذه الحالة من 24 ساعة إلى عدة أيام في أغلب الأحوال، وتتحسن مع العلاج الطبي المناسب، وهو ما حدث مع أوك التي استطاعت تجاوز وعكتها الصحية الشديدة  والعودة مع طفليها بأمان إلى المنزل.

إقرأ أيضاً..

L. kamel

محرر صحفي طبي

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى