التحقق من الحقائقأخبار طبيةتغذية وصحة

الحقيقة وراء هوس شرب الماء الزائد وكم كوب من الماء نحتاج يوميا؟

 هل العطش دليل لجفاف الجسم؟ ما هي خطورة تناول الماء الزائد؟ ما هي أعراض جفاف الجسم؟

إذا كنت مرهقا أو تعاني من جفاف الجلد فقد تكون قد تلقيت نصيحة بشرب الماء الزائد كعلاج٬ ذلك فضلا عن النصائح المنتشرة بشرب الماء الزائد كوقاية من الأمراض وللحفاظ على الصحة.

ما تؤكده الإحصائيات البريطانية أنه وعلى مدى العشر سنوات الماضيات توفي على الأقل 15 من العداءين بسبب شرب الماء الزائد في خلال احتفاليات رياضية.

فكانوا ضحية لنصائح شرب الماء الزائد والادعاءات التي تتهم العطش بأنه مؤشر غير جيد لحاجة الجسم٬ وبانه يحدث بعد أن يكون الجسم وصل لحالة من الجفاف الشديد.

إذا رجعنا إلى القرن التاسع عشر فسوف نجد أن كتب التاريخ تنبئنا بأن شرب الماء لم يكن من النصائح التي تتبعها العديد من الشعوب٬ حيث كان يعتقد قديما أنه يملأ المعدة بسائل غير مغذي ويسبب المشاكل الصحية.

لكن حاليا فالأشخاص حول العالم يستهلكون كميات متزايدة من ماء الشرب٬ وقد سجلت  مبيعات المياه المعباة في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا تفوقا على مبيعات المشروبات الغازية.

يأتي هذا تأثرا بالرسائل المستمرة التي تخبرنا بأن شرب الماء لترات الماء يوميا يرتبط بالصحة والطاقة والبشرة النضرة٬ كما يمكنه أنه يساعد على انقاص الوزن و الوقاية من السرطان.

لكن ما هي الأدلة العلمية  لهذه الرسائل؟  هذا ما سوف نناقشه في هذا المقال من طب اليوم.

كم كوبا من الماء نحتاج يوميا لتجنب جفاف الجسم بحسب التوصيات؟

تنصح المستشفيات البريطانية بشرب الماء والسوائل  يوميا بقدر 6-8  أكواب٬ في حين أن علماء جامعة هارفارد الأمريكية ينصحون ب 4-6 أكواب من الماء يوميا.

وذلك  مع عدم تحديد هذه النصائح لمعدل ما لتوزيع هذه الكمية على مدي ال24 ساعة من اليوم فيكفي أن يتم تناول هذه الكمية ضمن اليوم الكامل بحسب رغبة الشخص.

وتتضمن النصائح شرب الماء مع الوجبات الغذائية للمساعدة على الهضم.

لكن التوصيات البريطانية الرسمية والتوصية الأوروبية لا تنص على هذه النصائح٬ وذلك لأنها غير مدعومة بأدلة علمية كافية.

والحقيقة العلمية المؤكدة أن الجسم ينظم حاجته للماء وينبهنا عن طريق العطش٬ وأن الماء الزائد عن حاجة الجسم يخرج في البول دون أن تكون له تأثيرات إضافية.

علام تعتمد نصائح شرب الماء بحد معين؟

تأتي نصائح شرب الماء بحد معين اعتمادا علي قطعتين من التوصيات  القديمة التي مر على إصدارها عقود طويلة.

الأولى..

توصية من البورد الأمريكي للتغذية والأبحاث صدرت عام 1945 تنصح بشرب مليلتر واحد من السوائل لكل سعر حراري من الطعام.

ويعادل ذلك لترين من السوائل بالنسبة للمرأة التي تُنصح بتناول 2000 من السعرات الحرارية يوميا في غذائها٬ ولترين ونصف من السوائل في الرجال الذين يتناولون 2500 من السعرات الحرارية في غذائهم يوميا.

ولكن هذه السوائل لا تتضمن فقط الماء والمشروبات المختلفة إنما أيضا السوائل التي تحويها الفواكه والخضراوات التي يمكن أن تحوي أحيانا 98% من تركيبها ماء.

وهو ما يوضح أن بعض الأطعمه تحوي الماء الذي تحتاجه لهضمها وأكثر٬ كما يوضح صعوبة وضع حد معين لليترات التي يجب شربها يوميا.

الثانية..

توصية كتاب تغذية شهير (the book Nutrition for Good Health) أصدر في عام 1974 بأن يتناول الشخص البالغ 6-8 أكواب من الماء يوميا٬ ولكن الكاتب في هذا الكتاب أكد أن هذا يتضمن الفواكه والخضروات والماء الذي تحويه الأطعمة والمشروبات المختلفة.

إقرأ أيضا على طب اليوم: بنك المعرفة (21) | 3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان.. و5 أغذية أخرى محتملة فما هي؟

 هل العطش دليل لجفاف الجسم؟

ينبه العطش أجسامنا للحاجة للماء٬ ولكنه مع ذلك ليس دليلا مباشرا و مؤكداً لجفاف الجسم.

يكوّن الماء حوالي  ثلثي وزن الجسم٬ وتتعدد فوائدة مابين تنظيم درجة حرارة الجسم والمساعدة على الهضم وعمليات الجسم الحيوية الأخرى٬ ولأن أجسامنا تفقد الماء مع التعرق والتبول والتنفس فلذلك نحتاج لتعويضه.

من المؤكد أن الحفاظ علي كمية كافية من الماء  في الجسم أمرا هاما لوظائفه الحيوية ولتجنب الجفاف الذي تبدأ أعراضه وتستمر في زيادتها في حالة عدم تعويضه بشرب الماء.

ولقد أدت سنوات ادعاءات ضرورة شرب الماء الزائد للحفاظ على الصحة إلى الاعتقاد بأن العطش يعني جفاف الجسم الذي قد يعرضه لخطورة.

لكن ما يؤكده الخبراء أن أجسامنا لا تحتاج لسوائل بقدر أكبر من الإنذار الذي تصدره لنا.

وفي جسم الإنسان السليم يتنبه المخ للحاجة للماء عن طريق تحفيز العطش٬ و أيضا إفراز هرمون معين (ADH) ينبه  الكليتين للحفاظ على الماء داخل الجسم ويظهر ذلك في تركيز البول الزائد.

تعتبر معلومة مضللة أن العطش ليس دليلا كافيا حاجة الجسم للماء وأنه يظهر في مراحل متأخرة من جفاف الجسم٬ ولذلك فهي نصيحة خاطئة أن تشرب الماء بشكل زائد لتجنب الشعور بالعطش.

وهذا ما يؤكده الاستشاري البريطاني د. كورتيني كيبس في تقرير لوكالة بي بي سي البريطانية.

ينبه العطش أجسامنا للحاجة للماء٬ ولكنه مع ذلك ليس دليلا مباشرا و مؤكداً لجفاف الجسم elements.envato
ينبه العطش أجسامنا للحاجة للماء٬ ولكنه مع ذلك ليس دليلا مباشرا و مؤكداً لجفاف الجسم
elements.envato

إقرأ أيضا على طب اليوم: فيزيتا مجانية | 4 حقائق هامة عن وصفات الديتوكس للتخلص من سموم الجسم

ما هي خطورة تناول الماء الزائد؟

لا يضعنا في خطورة أن نهدف ل 6-8 اكواب من السوائل يوميا٬ لكنّ الاعتقاد بأننا نحتاج لشرب الماء بشكل يفوق نظام التنبيه الطبيعي لتوازن الماء في الجسم (بالعطش وغيره) قد يكون خطيرا أحيانا.

يكون تناول الماء بشكل زائد خطيرا إذا سبب تخفيفا لعنصر الصوديوم في الدم٬ حسب قد  يسبب ذلك تورم وانتفاخ في خلايا المخ وخلايا الرئتين.

على مدى العشر سنوات الماضيات توفي على الأقل 15 من العداءين بسبب شرب الماء الزائد في خلال احتفاليات رياضية.

فكانوا ضحية لنصائح شرب الماء الزائد والادعاءات التي تتهم العطش بأنه مؤشر غير جيد لحاجة الجسم٬ وبأنه يحدث بعد أن يكون الجسم وصل لحالة من الجفاف الشديد وتأثرت وظائفه.

بالإضافة للنصائح التي تشير لفائدة من شرب الماء الزائد عن حاجة الجسم ومنها زيادة صحة الجسم وقدرته ومقاومته٬ وغيرها من المزايا التي لا يوجد دليل علمي صحيح يؤكدها.

إقرأ أيضا على طب اليوم: ما أفضل كمية نتناولها من الفاكهة والخضروات يوميا من أجل عمر مديد؟ – أبحاث

ما هي أعراض جفاف الجسم؟

قد يصاحب العطش في حالة عدم وجود جفاف الجسم الشعور بجفاف الحلق٬ ومع بداية المراحل البسيطة من جفاف الجسم يمكن أن يصاب الشخص بصداع أو تشنجات عضلية لكن النبض والتنفس ومرونة الجلد تكون طبيعية في هذه الحالة٬ ويصبح البول أكثر تركيزا (أكثر اصفرار) .

مع العلم بأن السبب الشائع لحدوث الجفاف واختلال النظام الذي خلقه الله في أجسامنا للحفاظ على التوازن المائي هو فقد الماء عن طريق القيء المستمر أو الاسهال المستمر  مع عدم تعويض هذا الفقد.

وحين يصبح الجفاف ذو حدة متوسطة تحدث أعراض مثل:

-الشعور بالدوار والإرهاق٬ ويزداد الشعور بالدوخة مع تغيير الوضع من الجلوس للوقوف.

-نقص كمية البول

-ضعف النبض

-زيادة عمق التنفس

-مع ضم ثنية من الجلد تعود لوضعها الطبيعي ببطء وليس سريعا

-تصبح العينين غائرتين

وهنا يشير الجسم للجفاف الذي يحتاج لتعويض سوائل الجسم والمتابعة الطبية لعلاج أسباب فقدها لتجنب التعرض لمضاعفات.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 7 تغيرات في شكل الأظافر يجب ألا تتجاهلها..قد تشير لأمراض أخرى تحتاج للعلاج

ملخص من طب اليوم..

تنصح المستشفيات البريطانية بشرب الماء والسوائل  يوميا بقدر  6-8  أكواب٬ في حين أن علماء جامعة هارفارد الأمريكية ينصحون ب 4-6 أكواب من الماء يوميا.

وذلك  مع عدم تحديد هذه النصائح لمعدل ما لتوزيع هذه الكمية على مدي ال24 ساعة من اليوم فيكفي أن يتم تناول هذه الكمية ضمن اليوم الكامل بحسب رغبة الشخص.

وتتضمن النصائح شرب الماء مع الوجبات الغذائية للمساعدة على الهضم٬ لكن التوصيات البريطانية الرسمية والتوصية الأوروبية لا تنص على هذه النصائح٬ وذلك لأنها غير مدعومة بأدلة علمية كافية.

والحقيقة العلمية المؤكدة أن الجسم ينظم حاجته للماء وينبهنا عن طريق العطش٬ وأن الماء الزائد عن حاجة الجسم يخرج في البول دون أن تكون له تأثيرات إضافية.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

ما هي مرحلة النوم العميق؟ وكيف يمكنك أن تحصل على المزيد منها؟ وما أهميتها لصحة المخ؟

الحقيقة وراء السجائر الالكترونية.. و 3 أسباب تدعم مساعدتها في الإقلاع عن التدخين

فيزيتا مجانية | ما هي جرعة فيتامين د اليومية للأطفال والبالغين و في أثناء الحمل؟

دوبامين هو هرمون السعادة الذي تكافئك به خلاياك..فكيف يمكنك زيادته؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى