أمراض

التهاب الأوعية الدموية: حالة مناعية لها أنواع مختلفة والعلاج المبكر أساس الشفاء في أغلب الحالات

يعتبر التهاب الأوعية الدموية من الأمراض المناعية التي يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم أنسجة الجسم السليمة عن طريق الخطأ، بدلا من القيام بوظيفته الطبيعية في حماية الجسم من الميكروبات والأجسام الغريبة.

وفي حالة التهاب الأوعية الدموية تكون الأنسجة التي يهاجمها الجهاز المناعي هي أنسجة وخلايا الأوعية الدموية،  مما يسبب فيها تورما وضيقا.

يمكن أن تكون العدوى الميكروبية أو تناول دواء معين سببا في هذا الخطأ للجهاز المناعي، ولكن في أحوال كثيرة لا يكون السبب واضحا.

يحدث  التهاب الأوعية الدموية تغيرات في طبيعة الأوعية الدموية التي تنقل الدم بالجسم، فيمكن أن يجعلها أكثر ضعفا وأقل مرونة مما يعوق مرور الدم  وتوصيله للخلايا.

هناك أنواع عديدة من الأوعية الدموية في الجسم، وبحسب نوع الأوعية الدموية التي تتأثر في حالات مرض التهاب الأوعية الدموية يتم تصنيفة إلى أنوع مختلفة.

يتم التشخيص بتحاليل الدم التي ترصد دلالات الألتهاب وارتفاعا في مكونات المناعة الذاتية ، كما يتم الاستعانة ببعض الأشعات وطرق التصوير الطبي، ويمكن أحيانا أخذ عينة صغيرة من نسيج الوعاء الدموى لتحليلها.

قد يكون التشخيص والعلاج المبكر سببا  للشفاء التام، ولكن بدون علاج قد يتطور المرض وتصبح أعراضه خطيرة.

 

ولتوضيح أنواع مرض التهاب الأوعية الدموية ربما يكون من المفيد أن نبدأ بنبذة بسيطة عن أنواع الأوعية الدموية بالجسم.

تنقسم الأوعية الدموية إلى نوعين رئيسيين بحسب اتجاه مرور الدم فيها، حيث تحمل الأوعية الدموية بالجسم الدم في اتجاهين، وهذين الاتجاهين هما:

1-الاتجاه الأول: من القلب إلى أعضاء الجسم المختلفة، ويسمى هذا النوع بال “شريان”.

وتبدأ الشرايين بأكبر شريان في الجسم وهو الأورطى الذي يخرج مباشرة من القلب.

ويتفرع الأورطى لشرايين تصغر شيئا فشيئا حتى تصبح شبكة من الشرايين الرقيقة الدقيقة  التي تغذي أعضاء الجسم وأنسجتة بالغذاء والأكسجين اللازم لحياتها.

2-الاتجاه الثاني: من أعضاء الجسم المختلفة إلى القلب، ويسمى هذا النوع بال “وريد”.

وهنا يسري الدم المحمل بنواتج عمل الخلايا بدءا من شبكة من الأوردة الدقيقة الرقيقة داخل أعضاء الجسم المختلفة، ثم تتجمع وتكبر شيئا فشيئا لتكون أوردة أكبر كلما اقتربت نحو القلب.

 

ماهي أنواع التهاب الأوعية الدموية؟

يمكن تقسيم أنواع التهاب الأوعية الدموية إلى مجموعات رئيسية بحسب حجم الأوعية الدموية المتأثرة بالالتهاب، وفيما يلي توضيح مبسط لبعض هذه الأنواع.

من أنواع التهاب الأوعية الدموية كبيرة أو متوسطة  الحجم :

التهاب الشريان الصدغي (ذو الخلايا العملاقة) Temporal arterities-Gaint Cell Arterities..

يكثر شيوع التهاب الشريان الصدغي (ذو الخلايا العملاقة) في البالغين في عمر 50 عام . وخاصة في السيدات.

يؤثر هذا الالتهاب في شرايين الرأس والرقبة وخاصة الشرايين التي تقع في المنطقة ما بين الحاجبين ومنابت شعر الرأس، ومن أعراضه:

  • صداع والم في جانبي الوجه
  • الم في الفك مع مضغ الطعام
  • مشاكل في الرؤية

العلاج: يحتاج هذا النوع للعلاج بالكورتيزون لعدة سنوات تحت الإشراف الطبي.

ويقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المصاحبة لتقليل أحماض المعدة وحمايتها، وأخرى للحفاظ على كثافة العظام مع تناول مكملات غذائية غنية بفيتامين دال والكالسيوم، وذلك للحماية من الآثار الجانبية للكورتيزون.

التهاب العضلات الروماتيزمي Polymyalgia rheumatica..

التهاب العضلات الروماتيزمي هو نوع من التهاب الأوعية الدموية يرتبط ارتباطا وثيقا بالتهاب الشريان الصدغي، حيث يحدثان بشكل أكبر في نفس الفئة العمرية (50 عام)، وفي النساء أكثر من الرجال. ومن أعراضه:

  • آلآم وتيبس في مفاصل الكتفين والرقبة والحوض ويكون أشد وضوحا بعد الاستيقاظ من النوم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • شعور بالإرهاق والتعب باستمرار
  • فقدان الشهية ونقصان الوزن
  • يمكن أن يكون مصحوبا بالشعور بالإكتئاب

العلاج: يتم العلاج بنفس الطريقة التي يتم علاج التهاب الشريان الصدغي: بعقار كورتيزون، إلا أنه في هذه الحالة يستخدم الكورتيزون بجرعات أقل.

التهاب الشرايين العقدي التعددي Polyarteritis nodosa..

التهاب الشرايين العقدي التعددي هو نوع نادر من التهابات الأوعية الدموية يؤثر خاصة في الشرايين المغذية للقناة الهضمية والكليتين والأعصاب.

ويميل هذا النوع من التهاب الأوعية الدموية للظهور في الأطفال أو البالغين في عمر متوسط.

ويمكن أن يكون سببه  في بعض الحالات عدوى مثل عدوى الالتهاب الكبدي الوبائي B، إلا أن السبب المؤكد لبدء هذا الالتهاب غير معروف للآن. ومن أعراضه:

  • ألم بالعضلات والمفاصل
  • الم بالبطن يزداد وضوحا بعد تناول الطعام
  • احمرار بالجلد (طفح جلدي)
  • تاثر بالأعصاب في شكل إحساس بشكات إبر أو تنميل
  • نزف وتقرحات في المعدة أو القناة الهضمية

العلاج: لابد من التدخل بالعلاج السريع فقد يصبح الوضع خطيرا بدونه، ويتكون العلاج من الكورتيزون في الأساس بالإضافة لبعض العقاقير المثبطة( المهدئة) للجهاز المناعي.

التهاب الشرايين من نوع تكاياسو  Takayasu arteritis..

التهاب الشرايين من نوع تكاياسو هو نوع نادر من التهاب الأوعية الدموية، ويحدث في النساء في أعمار صغيرة نسبيا. ويؤثر في أكبر شرايين الجسم وهو شريان الأورطى بالإضافة إلى الشرايين المتفرعة منه. ومن أعراضه:

  • ارتفاع درجة الحراة والأرهاق الزائد المستمر والدوار
  • ألم بالعضلات والمفاصل
  • نقصان بالوزن
  • ضيق بالتنفس
  • برودة ألم وتنميل بالأطراف

العلاج: يتم العلاج أيضا بعقار الكورتيزون تحت الإشراف الطبي والمتابعة الطبية المباشرة.

مرض كاواساكي Kawasaki disease..

مرض كاواساكي هو حالة من حالات الالتهاب التعددي في الجسم تصيب الأطفال أقل من عمر 5 سنوات، ومن أعراضه:

  • احمرار جلدي(طفح جلدي)
  • تورم في العقد اللمفاوية
  • جفاف في الشفتين
  • احمرار في العينين والأصابع

العلاج: تتحسن حالات كاوازاكي بالعلاج المبكر الصحيح تحت اشراف الطبيب: بحقن جلوبينات مناعية بالوريدIVIG واستخدام عقار الأسبرين الذي لا يُسمح باستخدامه في الأطفال إلا في هذه الحالة.

ويختلف مرض كاواساكي عن حالة الالتهاب التي تم رصدها مع فيروس كورونا الوبائي المسبب لمرض كوفيد-19(“متلازمة التهاب الأجهزة التعددي في الأطفال والمرتبط مؤقتا بفيروس سارس كوفي 2” أو متلازمة بيمس-تس PIMS-TS.

ومن أنواع التهاب الأوعية الدموية صغيرة أو متوسطة الحجم:

ورام حبيبي ويغنري wegener granulomatosis ..

يؤثر الورام الحبيبي الويغنري في الأوعية الدموية في مناطق معينة من الجسم مثل: الأنف-الجيوب الأنفية-الأذنين-الرئتين-الكليتين. ومن أعراضه:

  • ارتفاع درجة الحرارة والتعرق بكثرة ليلا
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • النزف من الأنف أو مع السعال
  • ضيق التنفس
  • مشاكل في الكليتين

العلاج: يحتاج هذا النوع إلى التدخل بالعلاج السريع، ويتم ذلك عن طريق العلاج بالكورتيزون ومثبطات (مهدئات) الجهاز المناعي الأخرى لتقليل تفاعلات الالتهاب بالجسم.

ورام حبيبي ذو خلايا حمضية (متلازمة شارج ستراوس) Eosinophilic granulomatosis with polyangiitis (EGPA)..

الورام الحبيبي ذو الخلايا الحمضية هو نوع من التهاب الأوعية الدموية الصغيرة التي تصيب البالغين من عمر 30 إلى 45. ويمكن أن يصل للتأثير على الكليتين أو القلب. ومن أعراضه:

  • أعراض شبيهة بالإنفلونزا: ارتفاع درجة الحرارة -التعب والإرهاق-ألم بالعضلات والمفاصل
  • أعراض حساسية صدر : ضيق تنفس وسعال
  • فقدان بالشهية ونقص في الوزن
  • احيانا تأثر في الأعصاب يظهر بشكل إحساس بشكات الإبر أو التنميل على الجلد

العلاج: يتم العلاج تحت إشراف طبي بعقار الكورتيزون الذي يساعد على تهدئة الجهاز المناعي وله خواص مضادة للالتهاب.

التهاب الأوعية الميكرسكوبي microscopic polyangiitis..

التهاب الأوعية الميكروسكوبي هو نوع نادر من التهابات الأوعية الدموية التي تحدث في البالغين ذوي الأعمار المتوسطة. ويمكنه أن يؤثر على العديد من أعضاء الجسم خاصة الرئتين والكليتين والأعصاب. ومن أعراضه:

  • احمرار جلدي( طفح) واحمرار والم بالعينين
  • ضيق بالتنفس وسعال يمكن أن يصحبه دم
  • مشاكل بالكليتين
  • تأثر بالأعصاب في شكل تنميل أو شكشكات بالإبر.

العلاج: يتم العلاج بالكورتيزون تحت إشراف طبي مباشر بالإضافة لعقاقير مثبطة للجهاز المناعي (مثل سيكلوفوسفاميد-ميثوتريكسيت-أذاثيوبرين) لوضع المرض تحت السيطرة.

مرض برجر (التهاب وعائي خثاري مسد) Buerger’s disease ..

مرض برجر هو مرض نادر يصيب الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة بنوعيها (شرايين وأوردة) في اليدين والقدمين.

يحدث مرض برجر بشكل رئيسي في الرجال من عمر 20-40 عام، إلا أنه بدأ حديثا في الظهور في النساء فوق عمر 50 عام.

يرتبط هذا المرض بالتدخين ارتباطا وثيقا، فيعتبر التدخين سببا رئيسيا لحدوثه.

يؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث بعض الجلطات والانسدادات في هذه الأوعية، مما يسبب نقصا  في وصول الدم للأطراف ويؤدي ذلك إلى حدوث التقرحات. ومن أعراضه:

  • ظهور آلام في الأطراف مع الرياضة والحركة
  • ويصاحب الألم برودة وتنميل وحساسية شديدة للبرد
  • التقرحات التي يمكن أن تؤدي لتلف في أنسجة الأطراف

العلاج: يعتمد نجاح العلاج على توقف المريض عن التدخين ( إن كان مدخنا)،  وحمايته من التدخين السلبي إن كان أحد من أفراد المنزل الذي يعيش فيه من المدخنين.

الاستمرار في التدخين حتى ولو بقدر بسيط يزيد من خطورة التعرض لتلف أنسجة الأطراف وربما يعرض لفقدها.

يتم استخدام عقاقير تساعد على توسيع الأوعية الدموية الطرفية وسريان الدم بها مثل: إيلوبروست-بروستاسايكلين.

بالرغم من وجود التهاب مشابه لما يحدث في الأنواع الأخرى من التهاب الأوعية الدموية، إلا أن العلاج بالكورتيزون والأدوية المثبطة للمناعة لم تثبت له فائدة واضحة.

ومن أنواع التهاب الأوعية الدموية الصغيرة والكبيرة والمتوسطة الحجم:

مرض بهجت Behcet’s syndrome ..

يسبب مرض بهجت الالتهاب للأوعية الدموية من كل الأحجام، وهو من الأمراض التي يواجه الأطباء صعوبة في تأكيد تشخيصها.

يعتبر هذا المرض أكثر شيوعا في الشرق الأوسط والشرق الأقصي أكثر من غيرهما من الأماكن الأخرى في العالم.

تعتبر الوراثة الجينية والظروف البيئية المحيطة من أهم الأسباب  التي يعتقد أنها تؤدي لظهور مرض بهجت، حيث لوحظ أن نسبة حدوثه  تقل في الأعراق المعرضه لخطر الإصابه به عند تغيير مكان المعيشة. ومن أعراضه:

  • تقرحات بالفم وفي الأماكن التناسلية
  • التهاب بالعين يؤدي للإحمرار والألم وتأثر الرؤية
  • بثور حمراء على الجلد
  • صداع
  • تورم وآلام بالمفاصل

ويعاني المريض من فترات تهيج للأعراض يتبعها فترات من الهدوء ، ويمكن أن تقل حدة النوبات شيئا فشيئا بمرور الوقت.

العلاج: يعتمد العلاج على استخدام عقار الكورتيزون المضاد للإلتهاب، كما تستخدم بعض العقاقير المثبطة للمناعة.

كما أن العلاجات البيولوجية-بعقاقير تهاجم مكونات مناعية معينة -قد أظهرت نجاحا مع العديد من المرضى بحسب التوصيات البريطانية.

إقرأ أيضاً..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى