أمراضشيزلونج

ما هو علاج الفصام؟ – سكيزوفرينيا دواء

كيف تعمل ادوية علاج الفصام؟  - سكيزوفرينيا دواء

يتضمن علاج سكيزوفرينيا ( علاج الفصام) أدوية تسمى بالأدوية المضادة للذهان antipsychotic drugs ، وذلك بالإضافة لجلسات العلاج المعرفي السلوكي (العلاج بالتحدث) مع طبيب نفسي متخصص.

يظهر الفصام وهو من الأمراض النفسية الشائعة في شكل أعراض قد تسبب خطورة مثل الهلاوس وهي رؤية أشياء غير حقيقية أو سماع أصوات غير موجودة.

وذلك بالإضافة للمعاناه من الضلالات وهي عبارة عن أفكار خاطئة وغير موجودة نسيطر على الشخص وتتحكم في تصرفاته.

ويصاحبها  تغيرات في المشاعر وانعزال عن الحياة الاجتماعية واكتئاب.

كيف تعمل ادوية علاج الفصام؟  – سكيزوفرينيا دواء

تعمل أدوية علاج الفصام (سكيزوفرينيا دواء) عن طريق تقليل مادة كيميائية في المخ (من النواقل العصبية) تسمى دوبامين بهدف تحسين الأعراض.

يسمى دوبامين  أحيانا بهرمون المكافأة ويساعد على الانتباه والتركيز ويدعم قدرات التعلم أيضا٬ ومع أهمية دوبامين إلا أن زيادة نشاطه ترتبط بحدوث  الفصام (سكيزوفرينيا).

تتضمن الاثار الجانبية للأدوية المضادة للذهان الشعور بالدوار و زيادة الوزن وتشوش الرؤية والامساك وجفاف الحلق.

قد تحتاج لتناول هذه الأدوية مع المرور بفترة من الأعراض الحادة للفصام٬ لكن في الأغلب يستمر معظم المرضى في تناول هذه الأدوية لمدة 1-2 عام بعد النوبة الحادة الأولى أو لفترات أطول في حالة تكرر النوبات.

إقرأ أيضا على طب اليوم: إذا كنت تعاني من 5 من هذه الأعراض التسعة فقد تكون مصابا بمرض الاكتئاب وتحتاج لزيارة الطبيب

خطوات علاج سكيزوفرينيا (الفصام) باستحدام الادوية..

يمكن  تقسيم علاج سكيزوفرينيا (الفصام) باستخدام الأدوية إلى خطوتين، فيما يلي توضيح لهما.

الخطوة الأولى..

الخطوة الأولى من العلاج تتضمن استخدام نوعان من الأدوية المضادة للذهان antipsychotic drugs والتي تنقسم إلى:

1– الجيل الأول من الأدوية كلوربرومازين (Chlorpromazine (Largactil) و هالوبريدول (Haloperidol (Haldol) و ليفوميبرومازين (Levomepromazine (Nozinan).

ويصاحب هذه المجموعة اثار جانبية  إضافية مثل ارتعاش اليدين وانقباضات العضلات وتصلبها أحيانا.

2-الجيل الثاني من الأدوية ويتضمن أدوية مثل اولانزابين (olanzapine (Zyprexa, Eli Lilly) و ريسبريدون risperidone (Risperdal, Janssen).

وهي أقل  من حيث الاثار الجانبية التي تؤثر علي الأعصاب والعضلات، لكنها مصحوبة ببعض احتمالات تأثر التمثيل الغذائي في الجسم ونتها ارتفاع السكر في الدم وزيادة الوزن أو ارتفاع الكوليستيرول.

تقلل الأدوية المضادة للذهان من التوتر والعدوانية خلال ساعات من استخدامها٬ لكن يمكنها أن تستغرق عدة أيام أو أسابيع قبل أن تعمل علي تقليل أعراض الهلاوس والضلالات.

الخطوة الثانية..

الخطوة الثانية من علاج الفصام تبدأ في حالة عدم التحسن باستخدام نوعان من الأدوية المضادة للذهان antipsychotic drugs.

وفي هذا الوقت يستخدم دواء يسمى كلوزابين clozapine   وهو يعتبر أحد الأدوية المضادة للذهان من الجيل الثاني ولكنه لا يستخدم إلا مع عدم الاستجابة لدواءين من مضادات الذهان يتضمن أحدهما دواء  من الجيل الثاني من هذه الأدوية.

مع الكفاءة العالية لدواء كلوزابين clozapine إلا أن استخدامه يجب أن يكون تحت الإشراف الطبي الدقيق للوصول إلى الجرعم المناسبة لكل  مريض.

ويحتاج المريض لإجراء اختبارات للدم بشكل منتظم للتأكد من الوصول إلى الجرعة المناسبة له: أسبوعيا لمدة 18 أسبوع, يتلو ذلك اختبارات شهرية.

حيث تكون الجرعة القليلة غير فعالة كما تكون الجرعة المرتفعة مصحوبة باحتمالات لاثار جانبية خطيرة مثل التشنجات أو نقص خلايا الدم البيضاء المسنة عن مقاومة الأمراض والعدوى.

إقرأ أيضا على طب اليوم: اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار | ما فرص حدوثه؟ و أعراضه ال 13 التي وضحها الخبراء

إقرأ أيضا على طب اليوم..

لماذا لا ينسى المصابون بفقدان الذاكرة كيفية التحدث؟ – شيزلونج

نوبة الهلع | 6 نصائح تساعدك على تخطيها و 6 نصائح تساعد على منع تكرر نوبات الهلع -شيزلونج

شيزلونج | 5 نصائح من خبراء الطب النفسي لزيادة الثقة بالنفس وتقدير الذات

ما هي مرحلة النوم العميق؟ وكيف يمكنك أن تحصل على المزيد منها؟ وما أهميتها لصحة المخ؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى