أخبار طبيةأمراض

هل تعاني من كثرة الغازات في الجهاز الهضمي؟ أهم 5 أسباب لذلك.. ومتى يجب أن تلجأ للطبيب؟

طب اليوم يستعرض معكم الأسباب الطبيعية والمرضية لغازات الجهاز الهضمي

يعاني الكثيرون من الإحساس بكثرة الغازات في الجهاز الهضمي مما يسبب عدم الراحة، وقد يكون لوجود هذه الغازات أسبابا تتعلق التغذية ونمط الحياة أو أسبابا مرضية تحتاج للجوء للطبيب.

توجد الغازات بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي بسبب ابتلاعنا لبعض الهواء مع ابتلاع اللعاب أو الطعام أو شرب المشروبات الغازية  أو مضغ العلكة (اللبان) ونحوها أو التدخين.

يمكن أن تتجه هذه الغازات بعد تجمعها في المعدة للأعلى لتخرج من الفم مسببةً التجشؤ، أو تستمر في طريقها نحو الأمعاء والقولون لتسبب الانتفاخ والألم أحيانا، وتخرج بعدها من النهاية السفلية للجهاز الهضمي.

كما أن الغازات تتكون بطريقة طبيعية نتيجة لعمل البكتيريا النافعة الموجودة في القولون على بقايا المواد الغذائية غير المهضومة التي وصلت إليه.

وهناك أنواع معينة من الأغذية ترتبط بتكون الغازات بكميات أكبر، وهي مثل البقوليات والخضروات كالبروكلي والكرنب والقرنبيط والبصل والثوم والألبان وبدائل السكر الصناعية وإضافات الطعام المصنّع.

تناول المشروبات الغذائية والعلكة وحلويات السكر يزيد من ابتلاع الغازات
تناول المشروبات الغذائية والعلكة وحلويات السكر يزيد من ابتلاع الغازات
niddk.nih

ما هي أهم 5 حالات مرضية تسبب استمرار كثرة الغازات في الجهاز الهضمي؟

هناك حالات مرضية تسبب وجود غازات أكثر في الجهاز الهضمي أو تزيد من الاعراض التي يسببها وجود الغازات، وتتضمن هذه الحالات ما يلي.

القولون العصبي..

متلازمة القولون العصبي هي عبارة عن مجموعة من الأعراض المزمنة من أهمها آلام البطن والانتفاخ وتغير طبيعة إخراج الفضلات الذي يتمثل في كثرة حدوث الإمساك والإسهال.

يؤثر القولون العصبي على الطبيعة التي تتحرك بها الغازات في الجهاز الهضمي، كما أنه يزيد الشعور بالانتفاخ  بسبب زيادة الإحساس بالكميات الطبيعية من الغازات في القناة الهضمية.

وضحت التوصيات البريطانية طرقا تساعد المرضى الذين يعانون من القولون العصبي على التعايش معه وتحسن أعراضه.

كما وضعت الدراسات العلمية الحديثة  استراتيجيات لحمية غذائية خاصة-تسمى بالحمية الغذائية منخفضة الفودماب-ثبتت فاعليتها في تحسن الانتفاخ والأعراض المصاحبة له في حوالي 85% من مرضى القولون العصبي.

ارتجاع المريء..

ارتجاع المريء هو من أمراض الجهاز الهضمي التي يحدث فيها اضطراب للحركة الطبيعية للبلعة الغذائية، حيث تتحرك محتويات المعدة باتجاه الأعلى نحو المريء.

ويسبب ذلك يتكرر البلع لإعادة الطعام الذي يرتد للأعلى وتحريكة نحو المعدة مرة أخرى، وتؤدي كثرة البلع لزيادة ابتلاع الهواء الذي يمكنه أن يخرج من الفم او يستمر باتجاه الأسفل مسببا الانتفاخ والغازات.

مشاكل هضم المواد الكربوهيدراتية..

تؤدي مشاكل هضم المواد الكربوهيدراتية لتكوين الغازات بكثرة وحدوث الانتفاخ، وهي مثل:

-حساسية اللاكتوز (سكر اللبن) التي يعاني فيها المريض من الغازات والانتفاخ وربما الإسهال عند تناول الألبان.

-حساسية الفركتوز (سكر الفاكهة)، ويعاني فيها المريض من أعراض الانتفاخ والإسهال عند تناول الأغذية الغنية بسكر الفركتوز.

-الداء البطني، وهو مرض مناعي تعالجه الحمية الخالية من الجلوتين.

العدوى البكتيرية للأمعاء..

تسبب العدوى البكتيرية للأمعاء أو اختلال التوازن الطبيعي للبكتيريا النافعة الموجودة بها زيادة تكون الغازات والانتفاخ.

يمكن أن يحدث ذلك بسبب انتقال عدوى من شخص مريض أو استخدام المضادات الحيوية واسعة المدى لفترات طويلة.

الحالات المرضية التي تؤثر على حركة الغازات في الجهاز الهضمي..

تتضمن الحالات التي تؤثر على حركة الغازات في الجهاز الهضمي:

-إجراء جراحات التخسيس  مثل تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة.

-الالتصاقات المعوية أو الفتق المعوي.

-الانسداد بسبب وجود نموات حميدة مثل سلائل القولون أو أورام.

متى يكون من المهم أن تذهب للطبيب لاستشارته بخصوص أعراض الغازات؟

يكون من المهم  أن  تذهب للطبيب لاستشارته بخصوص أعراض الغازات (التجشؤ أو الانتفاخ أو خروج الغازات من نهاية الجهاز الهضمي) في حالة:

-إذا كانت الأعراض تؤثر على حياتك

-إذا حدث تغير مفاجيء في الأعراض من حيث حدتها أو مدة حدوثها مثلا

-إذا كنت تعاني من أعراض أخرى مصاحبة لكثرة الغازات مثل الإمساك أو الأسهال أو نقص الوزن أو التعب المستمر.

إقرأ أيضاً..

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى