أخبار طبيةأمراض

5 حقائق عن مرض البهاق; نقصان صبغة الجلد الذي يعتبر التأثر النفسي من أخطر أعراضه

البهاق vitilligo هو أحد الأمراض الجلدية غير الخطيرة، ويمكن تعريفه بأنه نقصان في صبغة الجلد يظهر في شكل مناطق بيضاء قد تنتشر في أماكن متعددة من الجسم.

يحدث البهاق بسبب تلف في خلايا الجلد الصبغية التي تسمى ميلانوسايت melanocyte والتي تكون صبغة الميلانين، وهي الصبغة التي تعطي الجلد لونه الطبيعي المحدد بعوامل الوراثة.

هناك نوعان من البهاق أشهرها هو النوع غير القطاعي non-segmental vitiligo الذي يظهر في شكل مناطق بيضاء متجانسة تكون متماثلة على جانبي الوجه والجسم في أغلب الأحوال.

أما النوع الآخر الأقل شيوعا فهو النوع القطاعي segmental vitiligo الذي تظهر فيه بقع صغيرة بلون الجلد الطبيعي في المناطق البيضاء للبهاق ( في الصورة التالية توضيح للنوعين).

وفيما يلي بعض الحقائق عن مرض البهاق.

البهاق غير القطاعي non-segmental vitiligo (على اليمين)، والبهاق القطاعي segmental vitiligo (على اليسار)
البهاق غير القطاعي non-segmental vitiligo (على اليمين)، والبهاق القطاعي segmental vitiligo (على اليسار)
nhs

البهاق مرض مناعي غير معدي..

من المؤكد طبيا أن البهاق مرض غير معدي ولا تسببه ميكروبات يمكن انتقالها بين البشر، ولكن ظهوره  يرتبط بحدوث اضطراب مناعي من نوع أمراض المناعة الذاتية بحسب الدراسات العلمية المتعددة.

حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم خلايا الجلد الصبغية الطبيعية melanocytes  عن طريق الخطأ، وذلك بدلا من تأدية مهمته الطبيعية في مهاجمة الفيروسات والميكروبات المختلفة.

وينتج عن تأثر خلايا الجلد الصبغية في مناطق معينة من الجلد وتغير لونها إلى درجات أفتح ثم إلى اللون الأبيض، ولكن ذلك التغير لا يرتبط بتطورات خطيرة وإن كان دائما.

ما هي أعراض البهاق؟

تختلف أعراض البهاق بشكل كبير من شخص لآخر فيمكن للبعض أن يلاحظوا بقع قليلة صغيرة فقط، في حين تظهر مناطق بيضاء كبيرة في حالات أخرى، وتتصل ببعضها لتغطي أجزاء واسعة من الجلد.

في أحيان كثيرة تحث البقع بشكل متماثل على جانبي الوجه والجسم، ويشيع ظهور المناطق البيضاء في الوجه والرقبة واليدين ومناطق ثنيات الجلد ويمكنه أن يؤثر على الشعر أحيانا.

تكون المناطق البيضاء التي تكونت بسبب البهاق أكثر تأثرا بأشعة الشميس ولذلك ينصح مريض البهاق بالحذر عند التعرض للشمس واستخدام كريمات واقية من أشعتها.

لا يسبب البهاق ألما أو جفافا في أماكن تأثر الجلد ولكنه قد يسبب شعور بالحكة أحيانا، وفي بعض حالات البهاق يظهر في المناطق البيضاء بقع صغيرة لها لون الجلد الطبيعي segmental vitilligo.

البهاق يمكن أن يظهر في أي شخص وفي أي عمر..

يمكن أن يظهر البهاق في أي شخص، ويحدث في كل السلالات البشرية بنفس النسبة في الرجال والنساء، كما يحدث في أي عمر، ويشكل الأطفال حوالي 20-35% من مرضى البهاق.

يعاني حوالي 70 مليون شخص من مرض البهاق في العالم، ويقدر العلماء نسبة الإصابة به في مجتمع ما ب%1-%2.

ويمكن أن تزيد احتمالات ظهور البهاق في حالة وجود تاريخ مرضي للبهاق في العائلة، أو لأي مرض مناعي آخر.

كما تزيد بعض الأمراض الجلدية أو أمراض الجهاز اللمفاوى من احتمالات حدوث البهاق.

التأثر النفسي بسبب رفض المجتمع  من أخطر مشاكل البهاق..

يعتبر التأثر النفسي بسبب رفض المجتمع لمرضى البهاق من أخطر وأهم الأعراض المرضية المرتبطة به، حيث يؤثر هذا المرض على العلاقات الشخصية والعمل أحيانا.

يعاني الكثير من مرضى البهاق من العزلة وانهيار الثقة بالنفس والاكتئاب، وتؤكد الدراسات العلمية أن المعاناة النفسية للمريض تزيد حالة المرض سوءا.

وقد رصدت العديد من الأبحاث العلمية حالات متعددة لمرضى البهاق في أعمار متعددة عانوا مع أسرهم من ضغوط مجتمعية مستمرة.

وفي ظل هذه النتائج فقد اوصت الهيئات الطبية بالهتمام بصحة مريض البهاق النفسية واستشارة المتخصصين لمساعدته على التعايش مع البهاق، وعلاج المشكلات النفسيىة التي قد يسببها.

ما هو علاج البهاق؟

يبدأ علاج البهاق مع بدء التأثر النفسي بحدوثه وبحسب قرار المريض، ومع أن المناطق البيضاء التي تحدث بسبب البهاق دائمة لكن هناك طرق علاجية يمكنها أن تحسن مظهرها.

وفيما يلي بعض الطرق العلاجية التي يمكن أن تساعد مرضى البهاق:

1-في حالة البقع الصغيرة نسبيا تستخدم مساحيق التجميل التي تخفيها وتجعل الجلد يظهر بلون واحد، وينصح المريض باستخدام كريمات واقية من الشمس لها كفاءة عالية.

ومن المهم أن يتناول المريض فيتامين د بجرعة وقائية حيث أن الكريمات الواقية من الشمس وتقليل التعرض لها يمكن ان يعرضه لنقص فيتمامين د ومخاطره.

2-كريمات الكورتيزون  تستخدم في حالة تأثر الجلد بنسبة أقل من 10% ،  ويمكنها أن تعيد بعض الصبغيات للجلد، ولكن لا ينصح باستخدامها اكثر من أشهر معدودة لأنها قد تسبب ظهور خطوط وضعف في الجلد.

وفي حالة النشاط المستمر للمرض يمكن أن يصف الطبيب الكورتيزون الذي يتم تناوله بالفم لتهدئة انتشار البهاق ونشاطه.

3-استخدام عقاقير موضعية من نوع مثبطات كالسييورينcalcineurin inhibitors مثل بيميكروليماس Pimecrolimus وتاكروليماس tacrolimus.

حيث تتمكن من إعادة الجلد للونه الطبيعي في البالغين والأطفال، ولكن من مشاكلها أنها يمكن أن تسبب زيادة حساسية الجلد للشمس .

4-العلاج بالضوء phototherapy  أو الليزر: يمكن أن يفيد العديد من المرضى ويحسن مظهر الجلد.

5-استشارة الطبيب النفسي لعلاج التأثر النفسي الذي يصيب العديد من المرضى ويصل إلى الاكتئاب أحيانا

6- العلاج الجراحي: في بعض الحالات يمكن زراعة رقع من الجلد يتم إزالتها من منطقة طبيعية لتغطية منطقة أخرى ظاهرة، ويحتاج اختيار هذا النوع من العلاج إلى ثبات حالة البهاق لمدة 12 شهر على الأقل.

7-تبييض البشرة: تستخدم هذه التقنية لإزالة الصبغة من الجلد الطبيعي في المرضى الذي تغطي فيهم بقع البهاق البيضاء أكثر من 50% من البشرة.

وتستخدم تحضيرات هيدروكينون بهدف التبييض، ولكنها يمكن أن تسبب إحمرارا وحكة وألما في الجلد، كما أن اللون الطبيعي للجلد يمكن أن يعود لما كان عليه.

8-مثبطات مناعية مثل ميثوتريكسات: تستخدم أحيانا لتهدئة الجهاز المناعي وتقليل نشاط المرض.

بالرغم من نجاح العلاج في إعادة لون الجلد الطبيعي في العديد من المرضى ، إلا أن التأثير يختفي بعد فترة في الكثير من الحالات.

وللأسف لم يستطع العلم الحديث إلى الآن أن يصل لعلاج يوقف استمرار انتشار مناطق البهاق في الجسم.

إقرأ أيضا..

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى