أخبار طبيةتغذية وصحة

افلاتوكسن سموم مسرطنة تلوث طعامك، 3 طرق تخلصك منها – سرطان الكبد

ما هي أهم الاطعمة التي قد توجد فيها سموم افلاتوكسين؟

افلاتوكسن هو نوع من السموم المسرطنة القوية التي تلوث العديد من المحاصيل الزراعية وقد توجد في العديد من اصناف الطعام مثل الحبوب والمكسرات والألبان.

ترتبط سموم افلاتوكسن بنمو نوع من الفطريات الشائعة التي تسمى فطر الاسبرجيليس (Aspergillus flavus-Aspergillus parasiticus).

ترتبط سموم افلاتوكسين وخاصة النوع الذي يرمز له ب “بي1 “ (aflatoxin B1 (AFB1) بالسرطان، وبخاصة سرطان الكبد، حسبما أكدت الدراسات العلمية التي أجريت على حيوانات التجارب.

حيث وجد أنه يؤثر سلبا علي أحد الجينات الواقية من السرطان  في الجسم ويسمى p53.

وذلك ضمن ما تأكد من دور بعض السموم البيئية في إحداث التغيرات السرطانية ومن أهمها التبغ وسموم تدخين السجائر والمواد التي تتكون مع تعرض اللحوم لدرجات حرارة عالية وخطوات تصنيع.

ولذلك فإن التعرض لسموم افلاتوكسين لفترات طويلة -وأن كان بمستويات قليلة- قد يكون سببا للخطورة، ومن المهم أن نحاول تقليل هذا التأثير المقلق.

كان الاكتشاف الأول لسموم افلاتوكسين في بريطانيا عام 1961 حين تسببت في وفاة 100,000 ديك رومي بعد إطعامها مسحوق الفول السوداني الذي كان ملوثا بسموم افلاتوكسين بي1.

وما اكتشفه العلماء بعد ذلك هو صعوبة حماية المحاصيل من التلوث بهذه السموم في العديد من الأحوال.

ما هي أهم الاطعمة التي قد توجد فيها سموم افلاتوكسين؟

تتضمن أهم الاطعمة التي قد توجد فيها سموم افلاتوكسين:

-الفول السوداني

– الذرة

-المكسرات

-الحبوب مثل الأرز والقمح

-الحليب والجبن ومنتجات الألبان، ويصل افلاتوكسين لهذه المنتجات بسبب تغذية الحيوانات على اطعمة ملوثة

-التوابل

-الزيوت النباتية الخام

-الفواكه المجففة.

تعتبر زبدة الفول السوادي من أكثر الاطعمة تعرضا للتلوث بسموم افلاتوكسين
تعتبر زبدة الفول السوداني من أكثر الاطعمة تعرضا للتلوث بسموم افلاتوكسين
elements.envato

كيف تصل سموم افلاتوكسين المسرطنة  إلي طعامنا؟

قد تجد سموم افلاتوكسين طريقها  لطعامنا في أي خطوة من خطوات تجهيزه أو تصنيعه أو نقله أو تخزينه، وذلك مع نمو انواع الفطريات التي تكونها.

وتشير الأدلة علمية  إلي تزايد خطر افلاتوكسين وظهور بعض الإصابات حادة بالتسمم به في الدول النامية التي لا تخضع أغذيتها للفحص اللازم للتأكد من خلوها من هذه السموم قبل تقديمها للمستهلك.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان و5 أغذية أخرى محتملة

كيف تحمي جسمك من سموم افلاتوكسين المسرطنة؟

وضحت الدراسات العلمية بعض الطرق التي يمكنها أن تحمي جسمك من سموم افلاتوكسين المسرطنة، نوضحها فيما يلي:

1.تناول الخضروات الخضراء الغنية بمادة كلوروفيل وكلوروفيلين..

تناول الخضروات الخضراء الغنية بمادة كلوروفيل وكلوروفيلين  – حتي بكميات قليلة- يستطيع أن يحفظ الجسم من تأثير سموم افلاتوكسين، وذلك بحسب دراسة من جامعة “اوريجون ستيت” في الولايات المتحدة.

هذه الخضروات مثل السبانخ والبروكلي والكرنب الورقي kale.

تأكد الباحثون من ذلك بتناول المتطوعين في دراسة علمية لجرعة صغيرة من سموم افلاتوكسين -المعلّمة بالكربون 14 -وهي جرعة أقل من الجرعة الموجودة في شطيرة من زبدة الفول السوداني.

ورأي الباحثون نقصا في كمية افلاتوكسين الموجودة في الدم و البول مع تناول كميات قليلة من الخضروات الخضراء.

وذلك يعكس قدرة هذه الاطعمة  على تقليل امتصاص افلاتوكسين وبالتالي حماية خلايا الكبد وخلايا الجسم بشكل عام من التعرض للتأثيرات  المسرطنة لسموم افلاتوكسين.

نشر هذا البحث بشهر ديسمبر في الجورنال العلمي “ابحاث الوقاية من السرطان” Cancer Prevention Research.

إقرأ أيضا على طب اليوم: حبة الغلة السامة | كيف تم إنقاذ شخص من الموت تسمما بها؟

2.التسخين..

يعتبر التسخين بالتعرض لدرجات الحرارة المرتفعة أكثر الطرق الشائعة التي تستخدم للتخلص من سموم افلاتوكسين.

وجدت الدراسات العلمية أن مستويات افلاتوكسين بي1 الذي يرتبط بزيادة احتمالات سرطان الكبد يقل في الاطعمة مع التعريض لدرجة حرارة 100-150 درجة سيليزية ولمدة 90 دقيقة، وبنسبة 41.1% و 81.2%  على الترتيب.

وما يوضحه الخبراء أن الطهي في حلة الضغط  المرتفع يكون أكثر كفاءة في إزالة سموم افلاتوكسين بالمقارنة بالطهي العادي.

ولكن هذه الطريقة ترتبط بتناقص الفائدة الغذائية  لأنواع الطعام المختلفة.

3.الخضروات من نوع  ابياشيس والثوم والقرنفل..

وجدت العديد من الدراسات ارتباط الخضروات من نوع  ابياشيس  Apiaceous vegetables مثل الجزر والبقدونس والكرفس، إضافة للثوم والقرنفل بالمساعدة على تناقص مستويات سموم افلاتوكسين في الجسم.

وبذلك يوصى بأن توجد هذه الأصناف على مائدتك باستمرار.

ملخص من طب اليوم..

تعتبر سموم افلاتوكسين المسرطنة – والتي تتكون مع نمو بعض الفطريات على المحاصيل قبل أو بعض الحصاد- أحد المخاطر التي تصل إلي أجسامنا مع تناول أنواع الطعام المختلفة وعلي رأسها الفول السوداني والذرة والقمح وزيوت الحبوب.

يمكننا التخلص من سموم افلاتوكسين التي تسبب زيادة احتمالات سرطان الكبد بشكل أساسي عن طريق تناول الخضروات الخضراء مثل السبانخ والبروكلي، وبعض الخضروات الأخري التي تتضمن الجزر والكرفس والثوم بالإضافة للقرنفل.

كما أن سموم افلاتوكسين تتكسر بالحرارة والغليان لمدة 90 دقيقة ويفضل أن يكون ذلك في درجات حرارة أعلى مثلما يحدث تحت ضغط مرتفع ( في حلة الضغط).

إقرأ أيضا على طب اليوم..

اللحوم المصنعة مثل اللانشون | هل  ترتبط  فعلا ب السرطان؟ ولمَ؟

تطعيم الورم الحليمي مهم للوقاية من السرطان، لكن ليس بعد هذا العمر

مضادات الاكسدة | هل تؤخر آثار التقدم في العمر وتحمي من السرطان؟ 

أهم 6 طرق تستطيع أن تحميكِ من السرطان – طب اليوم

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى