أخبار طبيةأمراضادويةصحة طفلك

حقن هرمون النمو | هل يوصى بها لعلاج قصر القامة غير المَرَضي؟ – سوماتروبين 

ما هي فاعلية حقن هرمون النمو لزيادة طول القامة في حالة قصر القامة التلقائي (غير المَرَضي) في الاطفال؟

قد يقلق العديد من الآباء والأمهات من تأثير قصر القامة النسبي على الصحة النفسية للطفل، وبالرغم من عدم وجود سبب مرضي فالبعض يلجأون للطبيب لمحاولة البحث عن حلول.

هذه المخاوف قد تجعل الطبيب يفكر في استخدام حقن هرمون النمو لدعم طول القامة.

حقن هرمون النمو هي عبارة عن تصنيع دوائي بتقنيات الهندسة الوراثية لهرمون النمو الطبيعي في الجسم، ويتم تسويقها تحت اسم سوماتروبين somatropin الذي يتم حقنه يومبا.

يستطيع هرمون النمو تحفيز نمو الأنسجة والنمو الطولي (طول القامة)، كما أنه يزيد معدلات حرق البروتينات والكربوهيدات والدهون ،والمعادن في الجسم.

فمتى يوصى باستخدام هذا العلاج الدوائي دون وجود نقص في هرمون النمو بالجسم؟ وهل له فوائد جيدة في هذه الحالة؟ وما هي مشاكله؟

هذا ما سوف نستعرضه معا في المقال التالي من طب اليوم.

ما هي شروط استخدام حقن هرمون النمو (somatropin) لزيادة طول القامة؟

بحسب الوكالة الامريكية للغذاء والدواء FDA فإن ترخيص حقن هرمون النمو لزيادة طول القامة مشروط بتعرض الطفل لأحد الحالات التالية:

-نقص هرمون النمو، ويظهر ذلك في تحليل الدم

-بعض المتلازمات الوراثية مثل متلازمة ترنر في الإناث ,و متلازمة نووان ومتلازمة برادر ويلي

-قصر القامة بسبب نقص في أحد الجينات المرتبطة بطول القامة short stature homeobox-containing gene (SHOX) deficiency

-قصر القامة التلقائي (دون سبب مرضي واضح) idiopathic short stature

-الاطفال الذين يولدون بحجم صغير بالمقارنة بعمرهم الجنيني (في ولادة مبكرة) ولا يستطيعون تعويض نقص النمو بسرعة كافية.

إقرأ أيضا على طب اليوم: قصر القامة الزائد له نوعان رئيسيان، فما أهم 6 أسباب له؟-التقزم-قصر الطول

كيف يتم تشخيص قصر القامة التلقائي (دون سبب مَرَضي واضح)؟

يتم تشخيص قصر القامة التلقائي (دون سبب مَرَضي واضح) عندما يكون طول الطفل أقل بمعاملي انحراف عن متوسط طول القامة في عمره.

أو عندما يكون طول القامة المتوقع للطفل -بناء على اشعة اليد اليسرى -أقل من:

-162.56 سنتيميتر أو أقل  في الأولاد الذكور

-149.86 سنتيميتر أو أقل في الإناث.

يمكن تقسيم قصر القامة التلقائي إلى نوع وراثي يظهر بعض العائلات، ونوع آخر غير وراثي، ونوع يرتبط بمشاكل البلوغ.

بالرغم من أن قصر القامة قد يظهر في عمر مبكر للطفل، إلا أنه يكون واضحا مع بداية ظهور أعراض البلوغ- في عمر حوالي 10 سنوات للبنات و11 سنوات للأولاد).

ويكون الوقت الجيد لاستشارة الطبيب للتقييم هو عمر 8-10 سنوات أو قبل ذلك، وينبغي عدم التأخر حيث أن فرص نجاح التدخل العلاجي لا تكون موجودة مع اكتمال البلوغ (يوصى بالتدخل العلاجي بشكل عام  قبل عمر 16 سنة.)

إقرأ أيضا على طب اليوم: كيف تستطيع اشعة اليد اليسرى للطفل التنبؤ بطول القامة؟ وهل هي دقيقة؟ 

ما هي فاعلية حقن هرمون النمو “سوماتروبين” ل علاج قصر القامة التلقائي (غير المَرَضي)؟

توضح توصيات المستشفيات البريطانية أن فاعلية حقن هرمون النمو “سوماتروبين” ل علاج قصر القامة التلقائي (غير المَرَضي) متواضعة بالمقارنة بفاعليته في علاج الحالات الأخرى.

ذلك أن زيادة طول القامة لا تكون بقدر مُرضي.

كما اتضح في الدراسات العلمية أنه قد لا تكون هناك استجابة نهائيا، ويختلف ذلك من طفل لآخر بشكل غير واضح الأسباب.

تجدر الإشارة إلى وجود العديد من الدراسات العلمية التي قد تشجع علي استخدام حقن هرمون النمو لعلاج قصر القامة غير المرضي، لكن الحقيقة أن تقييم هذه الدراسات يظهر ضعف الكثير منها.

يقول البروفيسير ديفيد ساندبيرج من جامعة ميتشجين الأمريكية:

“لقد فحصنا 80 دراسة علمية تتعلق بقصر القامة واستخدام حقن هرمون النمو لعلاجها، ووجدنا مشاكل علمية كثيرة تضعف النتائج، وذلك فيما يتعلق بتصميم الدراسات أو تنفيذها أو رصد النتائج”

“كانت هناك دراسة وحيدة من نوع الدراسات الدقيقة لاختبار كفاءة الطرق العلاجية (تجربة معشاة منضبطة)، وحتى هذه الدراسة كانت بها مشكلات علمية أخرى”

ما هي المشاكل التي تواجه قرار علاج قصر القامة غير المرضي بواسطة حقن هرمون النمو؟

هناك عدة مشاكل تواجه قرار علاج قصر القامة غير المرضي بواسطة حقن هرمون النمو، نستعرضها فيما يلي:

-الاستجابة المتواضعة للعلاج، والتي تتفاوت من طفل لآخر

-الالتزام اليومي بتلقي الدواء، فهو علاج مكثف عن طريق الحقن.

-التأثر النفسي بسبب قصر القامة قد لا يكون بالغا أو مؤثرا بشكل يوازي التعرض لحقن الهرمون وما قد يصاحبه من آثار جانبية محتملة.

يمكن التعرف على الآثار الجانبية لحقن هرمون النمو “سوماتروبين” في المقال بالرابط التالي: حقن هرمون النمو “سوماتروبين” |  3 نصائح وتحذيرات هامة – الآثار الجانبية

-لا توجد دراسات عملية كافية لتقييم الآثار الجانبية بعيدة المدى لحقن هرمون النمو المصنعة بتقنية الهندسة الوراثية، ذلك لأن هذا العلاج يعد حديثا نسبيا (تم ترخيص سوماتروبين عام 1985).

التأثر النفسي بسبب قصر القامة قد لا يكون بالغا أو مؤثرا بشكل يوازي التعرض لحقن الهرمون elements.envato
التأثر النفسي بسبب قصر القامة قد لا يكون بالغا أو مؤثرا بشكل يوازي التعرض لحقن الهرمون
elements.envato

متى يجب التوقف عن استخدام حقن هرمون النمو “سوماتروبين”؟

يجب التوقف عن استخدام حقن هرمون النمو “سوماتروبين”:

– إذا كانت سرعة النمو أقل من 50% مما كانت عليه عند بداية العلاج في أول عام منه، حيث يتم تقييم كفاءة العلاج بعد 6-12 شهر.

-عدم الالتزام بالحقن اليومية

-ظهور آثار الجانبية شديدة.

إقرأ أيضا على طب اليوم: هل تساعد التغذية الجيدة على زيادة الطول في الأطفال؟

ملخص من طب اليوم..

قصر القامة التلقائي (دون سبب مرضي واضح)  هو أحد الحالات التي قد يوصى فيها باستخدام حقن هرمون النمو “سوماتروبين” في محاولة لدعم زيادة الطول.

يتم تشخيص قصر القامة التلقائي عندما يكون طول القامة المتوقع للطفل -بناء على اشعة اليد اليسرى -أقل من 162.56 سنتيميتر أو أقل  في الأولاد الذكور و 149.86 سنتيميتر أو أقل في الإناث.

يواجه قرار علاج قصر القامة غير المرضي بواسطة حقن هرمون النمو عدة مشاكل تتضمن الاستجابة المتفاوتة المتواضعة للعلاج في مقابل التعرض لعلاج مكثف بالحقن يوميا لأشهر أو سنوات، واحتمالات التعرض للأعراض الجانبية.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

هل هناك طرق ناجحة ل زيادة الطول؟ وماذا يمكن أن تفعل لدعم طول القامة؟

حقن ديكابيبتايل decapeptyl لعلاج البلوغ المبكر عند الاناث | كيف تعمل؟

بدائل الحليب والالبان، أهم 6 مصادر أخرى ل الكالسيوم؟ – صحة العظام

نتائج مدهشة| هل يزيد وقت الشاشات الاكترونية اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه؟ 

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى