أمراضالتحقق من الحقائقتغذية وصحة

الحقيقة وراء السجائر الالكترونية.. و 3 أسباب تدعم مساعدتها في الإقلاع عن التدخين

ما هي السجائر الالكترونية؟ وهل يمكن أن تكون مفيدة؟

تنتشر التحذيرات من استخدام السجائر الإلكترونية في بعض القنوات الإعلامية وذلك بالرغم من اعتمادها كطريقة تساعد على الإقلاع عن التدخين في بريطانيا بعد التأكد من فوائدها ومساعدتها لآلاف البريطانيين في سبيل إنجاح خطة الابتعاد عن التدخين نهائيا.

وضحت دراسة إكلينيكية موسعة تم إجراؤها في بريطانيا و نشرت في عام 2019 أن السجائر الإلكترونية تزيد  فرص نجاح الإقلاع عن التدخين إلى الضعف٬ وذلك بالمقارنة  باستخدام التحضيرات الأخرى المضادة للنيكوتين مثل اللاصقات أو العلكة (اللبان).

تؤكد توصيات المستشفيات البريطانية أن استخدام السجائر الإلكترونية يساعد على تقليل الحاجة للتدخين نتيجة للتعود على النيكوتين٬ ولكن للاستفادة منها يجب أن تتأكد من أنك تستخدمها فقط بالقدر الذي تحتاجه وبالقوة المطلوبة للنيكوتين في سائلها.

لا تزال السجائر الالكترونية تحمل بعض الخطورة لكنها خطوة أقل بوضوح من خطورة السجائر العادية٬ ويعتبر اختيارها كوسيلة في خطة الإقلاع عن التدخين وبالقدر المناسب اختيارا ناجحا تدعمه دراسات علمية عديدة .

وذلك مع ملاحظة اختيار الأنواع التي ترخصها الهيئات الصحية وتؤكد أمان محتوياتها وعدم وجود إضافات غير مسموحة.

ما هي السجائر الالكترونية؟

السجائر الالكترونية هي عبارة عن جهاز بسيط يساعدك على استنشاق بخار النيكوتين وليست عبارة عن تدخين حقيقي٬ حيث تعمل هذه السجائر عن طريق تسخين سائل يحوي النيكوتين مع الجلسرين ( أو بروبيلين جليكول) ومضاف إليهما نكهات.

وتوجد السجائر الالكترونية في أشكال وأحجام مختلفة٬من أشهرها شكل شبيه ب سجائر التبغ العادية وتكون للاستخدام الواحد أو من أنواع يمكن إعادة شحنها٬ كما تتوفر في شكل أقلام لها مخزن يحوي سائل النيكوتين أو أي أشكال أخرى.

توجد السجائر الالكترونية في أشكال وأحجام مختلفة
توجد السجائر الالكترونية في أشكال وأحجام مختلفة
nhs

 3 أسباب تدعم مساعدة السجائر الالكترونية في الإقلاع عن التدخين..

فيما يلي نوضح  3 أسباب تدعم مساعدة السجائر الالكترونية في الإقلاع عن التدخين بحسب أحدث الدراسات وما تؤكده التوصيات البريطانية.

لا تعمل السجائر الالكترونية عن طريق حرق التبغ ولا تنتج القطران..

لا تعمل السجائر الالكترونية عن طريق حرق التبغ ولذلك فهي لا تنتج القطران (الزفت) ولا تسبب استنشاق غاز أول أكسيد الكربون الخانق وهما أخطر مادتان موجودتان في دخان السجائر.

غاز أول أكسيد الكربون هو غاز سام يتم استنشاقة مع التدخين يعمل على طرد جزء من الأكسجين من الدم ويحل محله، فيحرم خلايا الجسم كلها من الأكسجين اللازم لتنفسها ويؤثر على عملها وصحتها٬ ويترتب على ذلك تأثر القلب والرئتين و جهاز المناعة وأجهزة الجسم الأخرى.

كما أن القطران هو أخطر مادة سامة في دخان السجائر تهاجم الرئتين والجهاز التنفسي وتسبب تلف الخلايا والتهاب الشعب الهوائية.

ولا تزال هناك بعض المواد الضارة في السجائر الالكترونية٬ ولذلك فهي لا تصلح كبديل مستمر لتدخين سجائر التبغ لكنها تستخدم بنجاح في المساعدة على التوقف عن التدخين.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 3 أضرار للتدخين مقابل 3 فوائد له.. كيف يحكم العلم الحديث بينهم؟

لا ترتبط السجائر الالكترونية بمخاطر  التدخين السلبي..

تؤكد التوصيات البريطانية أنه لا دليل علمي يربط بين السجائر الالكترونية وبين مخاطر  التدخين السلبي٬ مما يعني أنه لا خطر واضح من استخدام هذه السجائر بالقرب من الآخرين واستنشاقهم لأبخرتها.

وذلك بعكس سجائر التبغ العادية المعروفة التي يسبب تدخينها تأثيرات ومخاطر صحية للآخرين المحيطين بالشخص المدخن تعرف بالتدخين السلبي.

تقليل النيكوتين..

يعتبر استخدام السجائر الالكترونية في خطوة تهدف للتقليل التدريجي من مستويات النيكوتين الذي تعود الجسم عليه استخداما ناجحا ومفيدا.

حيث أن الاستخدام الصحيح للسجائر الالكترونية يمكن من التحكم في كمية النيكوتين الموجودة في السائل الخاص بها وتقليله تدريجيا حتى يتم الاستغناء عنها والتوقف عن التدخين.

تعتبر مادة النيكوتين من أقل المواد التي تحويها السجائر العادية خطورة٬ وترتبط خطورتها الأساسية في تعود الجسم عليها.

وقد عرف طب اليوم الحديث ومنذ عقود الأدوية بديلة النيكوتين التي تحوي مستويات قليلة من النيكوتين٬ واستخدمها في المساعدة على الإقلاع عن التدخين بنجاح وبأمان أكدته الممارسات الطبية الموسعة.

يمكن التعرف على أهم النصائح التي تساعد على الإقلاع عن التدخين في مقال طب اليوم بهذا الرابط: 8 نصائح هامة تساعدك على الإقلاع عن التدخين وحماية صحتك وصحة أسرتك

ملخص طب اليوم..

لا يخلو استخدام السجائر الالكترونية من بعض المخاطر٬ إلا أنها تعتبر وسيلة ناجحة اذا تم استخدامها بشكل صحيح ضمن خطة سليمة للإقلاع عن التدخين.

وذلك بهدف تقليل النيكوتين المستنشق تدريجيا٬ وهو المادة التي تسبب التعود على السجائر .

إقرأ أيضا..

3 مخاطر للاستخدام الزائد ل مسكنات الالم منها قرحة المعدة ومرض الكلى – فيزيتا مجانية

هل يمكن أن يموت الانسان من الارق المستمر؟ وما هو علاج الارق؟ – اضطرابات النوم

3 أنواع من دايت الصيام المتقطع .. فما هو أفضل نوع ك “نظام غذائي للتخسيس”؟

4 تأثيرات مختلفة ل “المخدرات” .. فكيف تعرف نوعها من سلوك الشخص؟ – شيزلونج

تابعوا طب اليوم على موقع اخبارك نت

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى