أخبار طبية

فيروس كورونا: جمرات معقمة لحجاج بيت الله الحرام.. ودعوات من على جبل عرفات بنهاية الوباء..

يؤدي فريضة الحج هذ ا العام بضعة آلاف من الحجاج في مشهد لم يعتاده المسلمون في العصر الحديث، حيث أنه وفي هذا الوقت كل عام إعتاد المسجد الحرام على استقبال ملايين الحجاج.

تم ذلك للحفاظ على أمن وصحة الحجاج، بالإضافة إلى حماية بلاد المسلمين من انتشار وباء فيروس كورونا برجوع حجاج لبلادهم بعد تجمع في فترة وباء فيروسي سهل الانتشار.

قررت السلطات السعودية  إختيار حجاج هذا العام من العاملين بالقطاع الطبي والأمن من السعوديين (30% من الحجاج)، بالإضافة إلى مقيمين وافدين في المملكة العربية السعودية من  160 جنسية مختلفة.

جاء في تصريح من أحد الحجاج لوكالة رويترز : سوف يدعو الجميع من أجل أن ينتهي هذا الوباء، حتي يرى كل  البشر حول العالم شهورا  أفضل تأتي بعد المعاناة التي سببها فيروس كورونا.

 

 كيف تم تنظيم  حج عام 2020؟

 

بعد إجراء التحليلات الطبية اللازمة، طلب المسؤولون من الحجاج الالتزام بالعزل لمدة أسبوع قبل البدء برحلة الحج، يتلوه أسبوع آخر من العزل في فنادق الحج بالأراضي المقدسة.

يحيط بالكعبة المشرفة هذا العام حجاج يرتدون كمامات طبية، و ينقسمون في مجموعات مكونة من خمسين فردا، يلتزمون بمسافات التباعد الجسدي التي أقرتها التوصيات للوقاية من انتقال عدوى فيروس كورونا.

تم تسليم كل مجموعة من مجموعات الحجاج مظلات وحقائب لها نفس اللون، وطُلب منهم أن يسيروا على مسارات محددة بنفس اللون الخاص بكل مجموعة حول الكعبة المشرفة.

كما تم تزويد حجيج هذا العام بأساور إلكترونية لتتبع حركاتهم وتنظيمها بدقة، ويرافق كل مجموعة من الحجاج مشرف صحي متخصص.

تم تسليم الحجاج جمرات (حصى) معقمة تم تطهيرها وتسليمها لهم في وقت مبكر، حتى يتم رميها في أيام عيد الأضحى المبارك لاستكمال شعائر الحج.

يقوم حوالي 3500 عامل بتطهير المسجد الحرام بمكة يوميا باستخدام 54000 لتر من المطهرات، و1050 لتر من معطرات الجو بحسب وكالة رويترز.

ويقوم العمال بتطهير أحجار الكعبة ونثر العود العربي الذي هو من الروائح العربية المحببة، لينتشر عطرة حول حجاج البيت المعظم.

وعلى غير العادة فقد مُنع حجاج هذا العام من مس أحجار الكعبة المشرفة بردائها الأسود المطرز بخيوط الذهب، وذلك منعا لانتقال العدوى بين الحجيج.

 

بالتعاون مع منظمة الصحة العالميةWHO  تعمل المملكة العربية السعودية  على التأكد من حماية وأمن  تجمعات المسلمين في موسم الحج من كل عام.

ولكن عام 2020 احتاج لإجراءات استثنائية كان أبرزها هذا العدد الرمزي للحجيج.

 

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى