كوفيد-19أخبار طبية

هل يجب تقديم تطعيم كورونا للمراهقين والاطفال؟ – تحليل علمي

الآراء المعارضة لمنح المراهقين بعمر 12-18 سنة تطعيم كورونا

أعلنت سويسرا اليوم  22 يونيو عن توصيتها ب تطعيم كورونا لالمراهقين بعمر  12-15 وسبقتها في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندا و فرنسا.

كما منحت الوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA  في نهاية مايو و الوكالة البريطانية MHRA لقاح فايزر ضد كوفيد-19 ترخيص الاستخدام الطاريء في الفئة العمرية 12-15 عام بتاريخ 4 يونيو.

وذلك مع توضيحها بأن هذا الترخيص يعتمد علي تقييم دراسات لقاح فايزر على المتطوعين بهذه الأعمار والتأكد من صحتها وأن فائدة اللقاح تفوق مخاطره في هذه العمرية.

بالرغم من ذلك فإن لجنة خبراء اللقاحات البريطانية الرسمية (JCVI) لم تصدر توصيات بتطعيم  المراهقين أقل من 18 عام ضد كوفيد-19.

والتوصية الحالية هي أنه يمكن تقديم تطعيم كورونا بلقاح فايزر للمراهقين من عمر 16-18  عام في حالة كونهم:

– من الفئات المعرضة لخطر كوفيد-19 بشكل أكبر

-في حالة إقامتهم في نفس المنزل مع أشخاص يعانون من نقص المناعة بقدر واضح.

علام استندت قرارات منح الترخيص لتطعيم المراهقين بعمر 12-18 عام؟

استندت قرارات منح الترخيص لتطعيم المراهقين بعمر 12-18 عام على تقييم دراسة تضمنت 2,200 متطوع من المراهقين بهذا العمر٬ واختبرت كفاءة وأمان لقاح فايزر وتأكدت من صحة البيانات التي تدعم الترخيص.

يساعد تطعيم المراهقين والأطفال ليس فقط علي حمايتهم بل علي تقليل انتشار كورونا ودعم الصحة العامة في المجتمع.

ويتضمن ذلك توفير حماية أكبر للفئات المعرضة بشكل امبر لمخاطر كوفيد-19 خاصة في حالة ضعف المناعة والذي يمنع بعض الأشخاص من الاستفادة الكاملة من حماية اللقاح ويقلل من كفاءته.

إقرأ أيضا على طب اليوم: تطعيم كورونا | أول لقاح يتم ترخيصه للأطفال من عمر 3 سنوات للوقاية ضد كوفيد-19 – الصين 

الآراء المعارضة لمنح المراهقين بعمر 12-18 سنة تطعيم كورونا ..

تستند الآراء العلمية المعارضة لمنح المراهقين بعمر 12-18 سنة تطعيم كورونا إلى ما يلي:

عدد المتطوعين للدراسة عدد صغير نسبيا..

بالرغم من وجود نتائج جيدة للدراسات التي اختبرت لقاح فايزر في هذا العمر ٬ إلا أن عدد المتطوعين (2,200) لا يزال صغيرا نسبيا.

تتضح أهمية هذه الملاحظة في ظل ظهور حالات من التهاب القلب ارتبطت بلقاح فايزر مؤخرا٬ وازاداد التعرض لها مع الأعمار الأصغر.

احتمالات مضاعفات كوفيد-19 في الاطفال والمراهقين قليلة..

توضح الاحصائيات  العالمية حقيقة أن احتمالات تعرض الاطفال والمراهقين بهذا العمر لمضاعفات عدوي كوفيد-19 ومنها الوفاة هي احتمالات نادرة للغاية بالمقارنة بما هو الحال في البالغين وكبار السن.

فمثلا لم تسجل بريطانيا وفيات في الاطفال والمراهقين إثر عدوى كوفيد-19 إلا في حالات كانت تعاني من أمراض أخرى تؤثر بشكل بالغ علي الصحة العامة.

ولذلك ففائدة التطعيم للأطفال والمراهقين هي فائدة قليلة٬ ويتماشى مع ذلك منح تطعيم فايزر لمن هم أقل من 18  سنة في العمر فقط في حالة المعاناة من امراض وحالات صحية تهدد بظهور المضاعفات في حالة الإصابة بالعدوى.

عدم العدالة في توزيع لقاحات كورونا..

بعض الخبراء والحقوقيون يتساءلون عن عدم العدالة في توزيع لقاحات كورونا٬ وصحة تطعيم الاطفال ضد كوفيد-19 في بعض البلاد.

في حين أن بلاد أحري لا تجد ما يكفيها لتطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة المعرضين للخطورة بشكل بالغ بالمقارنة بالأطفال والمراهقين.

إقرأ أيضا علي طب اليوم..

سلالة دلتا | كيف أثّرت علي انتشار كورونا؟ – كوفيد-19

الصحة العالمية | سلالة دلتا الهندية تصبح السائدة عالميا 

تطعيم كورونا | اوروبا توضح نسبة مضاعفات الجلطة الدموية النادرة

مصر تحث على تطعيم كورونا ب استرازينيكا أو سينوفارم؟ أيهما الأفضل؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى