أخبار طبيةالتحقق من الحقائقكوفيد-19

“يقتل 1 من كل 3” الحقيقة وراء تحذير الصين من نوع آخر لفيروس كورونا

ما هو فيروس نيوكوف؟ وما هي خطورته؟

حذر علماء من ووهان في الصين-حيث اكتشف كوفيد-19 لأول مرة- من نوع آخر لفيروس كورونا وذلك في تصريحات نشرت يوم الجمعة 28 يناير 2022.

وتلى ذلك انتشار الأنباء والتعليقات المصحوبة بالذعر وأن هذا الفيروس يقتل 1 من كل 3 دون توضيحات علمية صحيحة.

لكن الحقيقة أن التحذير من هذا الفيروس ويسمى فيروس نيوكوف NeoCov هو مجرد تحذير علمي من احتمال انتقاله للبشر وتسببه في أوبئة، ودعوة علمية للباحثين ليكون العالم أكثر جاهزية في حالة حدوث ذلك بتجهيز لقاحات فعالة مثلا.

هذه الأنباء والتعليقات هي تكرار جديد لما حدث منذ أشهر من انتشار أخبار غير حقيقة عن فيروس نيباه، كان أصلها تصريحات عن أبحاث علمية تهدف لحماية العالم من آثار حدوث أوبئة مفاجئة(تفاصيل أكثر).

وليست هذه التصريحات العلمية تعني أبدا وجود خطورة حالية ولا تستلزم الذعر الذي ينشر آثارا نفسية سلبية في وقت يحاول اليشر فيه التعافي من التداعيات النفسية لجائحة كورونا.

فيروس نيوكوف وخطورته..

فيروس نيوكوف NeoCov الذي عنى به تحذير علماء الصين الأمس هو نوع من فيروسات كورونا تم ربطه بزيادة القدرة على الانتشار وباحتمالات مرتفعة للوفيات في تقارير طبية روسية من قبل.

يوجد فيروس نيوكوف في الخفافيش في دولة جنوب أفريقيا بالتحديد.

يرتبط نيوكوف بفيروس ميرس MERS-CoV وهو نوع فيروس كورونا الذي سبب انتشارات وبائية في بعض دول الشرق الأوسط في عام 2015-2015، وكانت الحيوانات الوسيطة المتهمة بنقله للبشر هي الجمال.

كان معروفا أن فيروس نيوكوف ينتقل فقط في الخفافيش ، لكن دراسة جديدة نشرت على موقع بيوريكسيف bioRixv وضحت أن فيروس نيوكوف والشكل المقارب له أيضا والذي يرمر له ب PDF-2180-CoV يمكنهما أن يصيبا الإنسان بالعدوى.

وبحسب الباحثون من جامعة ووهان والاكاديمية الصينية للعلوم أنه ما ينقص هذا النوع من فيروسات كورونا  ليستطيع إصابة البشر  هو تحور واحد.

ويرى الباحثون أن خطورة  فيروس نيوكوف تتمثل في أنه يحمل شراسة فيروس ميرس (يقتل شخص ضمن كل ثلاثة أشخاص) بالإضافة إلى زيادة القدرة على الانتشار  والتي يتصف بها فيروس كورونا المسبب لعدوى كوفيد-19.

الحقيقة التي أدركها العلماء مع جائحة كورونا أننا لابد أن نستعد، ولا ننتظر حدوث الأوبئة لتبدأ دراسات اللقاحات أو الأدوية، حيث قد تستغرق هذه الدراسات -مع بدءها بعد اكتشاف الجائحة- وقتا غاليا قد يكلفنا ملايينا من أرواح البشر.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

هل الفيروس الجديد “فيروس نيباه” أخطر من فيروس كورونا؟ (الرأي العلمي )

أهم 3 حقائق عن اصل فيروس كورونا – كوفيد-19

الجرعة المنشطة تقلل احتمالات الوفاة ب اوميكرون بنسبة 95%

هل يحمي الحشيش من عدوى كوفيد-19؟ -دراسة- مخدرات

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى