أخبار طبيةأمراض

4 طرق تساعد على تقليل الكرياتينين في الدم – الحفاظ على صحة الكلى

ما هو المستوى الطبيعي لتحليل الكرياتينين في الدم؟

يعتبر تحليل نسبة الكرياتينين في الدم من أهم التحاليل التي تشير إلي صحة الكليتين وقدرتهما على العمل بكفاءة.

الكرياتينين هو مادة كيميائية تتكون في الدم نتيجة عمليات الحرق الطبيعية والتجديد في عضلات الجسم المختلفة.

يصل الكرياتينين إلي مجرى الدم  لتتم فلترته عبر الكلى ويخرج في البول ،,ولذلك ففي حالة تأثر وظائف الكلى  يرتفع مستوى الكرياتينين في الدم بسبب عدم قدرة الكليتين على التخلص منه بالمعدل الطبيعي الكافي.

وفي حالة عدم تلقي العلاج المناسب فإن زيادة الكرياتينين  تصاحب ما يعرف باليوريميا uremia، وهي عبارة عن تراكم خطير لفضلات الجسم في الدم يحدث مع الفشل الكلوي.

ولذلك يجب استشارة الطبيب في حالة اكتشاف نتائج مرتفعة لنسبة الكرياتينين في الدم لتلقي العلاج المناسب.

الجيد أن مرض الكلى المزمن لا يتطور إلي فشل كلوي إلا في حالات قليلة لكنه يحتاج لاتباع نظام حياة صحي والالتزام بالعلاج الذي يصفه الطبيب.

نستعرض معكم في هذا المقال المقال من طب اليوم بعض التغيرات في نظام الحياة والتي يمكنها أن تساعد على تقليل الكرياتينين في الدم وتحافظ على صحة الكليتين.

ما هو المستوى الطبيعي لتحليل الكرياتينين في الدم؟

توضح الصورة التالية المستوى الطبيعي لتحليل الكرياتينين في الدم في الرجال والنساء والمراهقين والاطفال بالترتيب من أعلى لأسفل.

المستوى الطبيعي لتحليل الكرياتينين في الدم في الرجال والنساء والمراهقين والاطفال بالترتيب من أعلى لأسفل
المستوى الطبيعي لتحليل الكرياتينين في الدم في الرجال والنساء والمراهقين والاطفال بالترتيب من أعلى لأسفل
wikihow

يتم تشخيص مرض الكلي المزمن مع مستوى كرياتينين أعلي من 1.2 في النساء أو 1.4 في الرجال، و قد يكون ارتفاع الكرياتينين البسيط دون وجود أعراض علامة مبكرة تشير إلى أن الكليتين لا تعملان جيدا.

لا يوجد علاج شاف لمرض الكلى المزمن لكن هناك بعض التدخلات التي يمكنها أن تساعد على تحسن الحالة  والوقاية من التدهور، وهي موضحة في مقال طب اليوم بهذا الرابط:

ضعف وظائف الكلى | ما هي أهم 5 نصائح للتغذية والتعايش مع مرض الكلى المزمن؟

ما هي الطرق التي يمكن أن تساعد على تقليل مستوى الكرياتينين في الدم؟

تتضمن الطرق التي يمكن أن تساعد على تقليل مستوى الكرياتينين في الدم ما يلي:

1.قلل من تناول الكرياتين والبروتين في طعامك..

يتكون الكرياتينين عندما يكسر الجسم مادة الكرياتين التي تتكون في الجسم من الأحماض الأمينية (وحدات تكوين البروتين)، كما أنها توجد في الأغذية الغنية بالبروتين مثل اللحوم الحمراء.

ولذلك يوصي الأطباء بتقليل أو الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء في حالة ارتفاع مستوى الكرياتينين أو الاصابة بمرض الكلى المزمن.

ويتوفر الكرياتين أيضا في شكل مكملات غذائية يتناولها الرياضيون أحيانا لدعم البناء العضلي، ويوصى بعض الاطباء بإجرآء تحليل للكرياتينين قبل بدء تناولها.

كما يجب الامتناع عنها في حالة السعي لتقليل مستوى الكرياتينين في الدم وتأثر وظائف الكلى.

إقرأ أيضا على طب اليوم: في 6 حالات يجب تحليل وظائف الكلى بصفة دورية..فما هي؟

2.قلل ممارسة الرياضات العنيفة..

تسبب الرياضات العنيفة مثل رفع الاثقال وتدريبات الجيم العنيفة من مستوى الكرياتينين في الجسم, ولذلك يجب أن تستشر طبيبك لينصحك بالقدر المناسب من الرياضة وأنواع الرياضات المناسبة.

بشكل عام فإن الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلي المزمن يوصون باستبدال الرياضات العنيفة بأنواع الرياضة الأخرى مثل:

-المشي

-اليوجا

-الرياضات الهوائية

-ركوب الدراجات على أرض مستوية.

إقرأ أيضا على طب اليوم:  أقل رياضة لازمة أسبوعيا للحفاظ على الصحة..بحسب التوصيات البريطانية

3.أكثر من تناول الألياف الغذائية وقلل من اللحوم والملح في طعامك..

يساعدك الإكثار من تناول الألياف الغذائية والتقليل من اللحوم الحمراء والملح على تقليل مستوى الكرياتينين في الدم.

تساعد الألياف الغذائية على التخلص من سموم وفضلات الجسم، وقد أشارت دراسة تم نشرها عام 2014 في الجورنال الأوروبي للتغذية الإكلينيكية إلي تناقص واضح في مستويات الكرياتينين صاحب زيادة تناول الألياف الغذائية.

توجد الألياف الغذائية في الخبز المصنوع من دقيق الحبة الكاملة والحبوب الكاملة والبقوليات بشكل عام إضافة للخضروات والفواكه.

يمكن التعرف  فوائد الألياف الغذائية الأخرى في مقال طب اليوم بهذا الرابط: الالياف الغذائية و4 فوائد هامة لصحة الجهاز الهضمي، فما مصادرها؟

اللحوم الحمراء هي نسيج عضلي يحوي مادة الكرياتين التي تتكسر بالطهي لتصبح كرياتينين يمتصه الجسم في الطعام.

أما الملح فتسبب زيادة تناوله زيادة تخزين الماء في الجسم مما يؤثر على وظائف الكلى ويعرض لارتفاع ضغط الدم.

إذا كنت قلقا بسب زيادة الكرياتينين في الدم فيوصى بتجنب تناول اللحوم الحمراء، إضافة لتقليل تناول منتجات الألبان والبيض والملح في طعامك وزيادة تناول الألياف الغذائية.

إقرأ أيضا على طب اليوم: داش دايت: الحمية الغذائية لإيقاف إرتفاع ضغط الدم والحفاظ على صحة الشرايين

4.التحكم الجيد في الأمراض المصاحبة مثل السكرى أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليستيرول..

يساعدك التحكم الجيد في الأمراض المصاحبة مثل السكرى أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليستيرول على حماية الكليتين ودعم صحتهما.

تؤثر هذه الحالات الطبية على صحة الأوعية الدموية والتي توصل الدم إلى الكليتين لتتم فلترته وتنقيته من السموم، كما تحصل الكليتين على التغذية والأكسجين عن طريق هذه الأوعية.

ولذلك فإن تأثر صحة الأوعية الدموية- تأثر طبيعتها بترسب الكوليستيرول أو ارتفاع ضغط الدم بداخلها أو الالتهاب الذي يسببه السكري- ينعكس سلبا على وظائف الكلى.

من المهم أن تتناول العلاج المناسب وتحافظ على المراجعة الطبية بانتظام اضافة لاتباع نظام حياة وتغذية صحي للوقاية من مضاعفات هذه الأمراض وتأثيرها على الكليتين.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

في 6 حالات تزيد أهمية تلقي لقاح الانفلونزا الموسمية

3 مخاطر للاستخدام الزائد ل مسكنات الالم منها قرحة المعدة ومرض الكلى – فيزيتا مجانية

6 خيارات ل علاج تشحم الكبد – علاج الكبد الدهني

كيف يمكن لغذائك أن يحافظ على صحة ذاكرتك ويحميك من الزهايمر؟..الحمية الغذائية مايند دايت

ضعف وظائف الكلى | ما هي أهم 5 نصائح للتغذية والتعايش مع مرض الكلى المزمن؟

في 6 حالات يجب تحليل وظائف الكلى بصفة دورية..فما هي؟

زر الذهاب إلى الأعلى