أخبار طبيةأمراض

كيف يتم تشخيص الداء البطني أو حساسية الجلوتين؟

كيف يتم إجراء عملية منظار الجهاز العضمي العلوي؟

يشير الخبراء إلي أن العديد من الأشخاص لا يدركون إصابتهم بالداء البطني (حساسية الجلوتين) الذي يسبب عدم امتصاص الطعام بشكل جيد.

وينتج عن ذلك اضطرابات معوية وأعراض أخرى مثل الانيميا واضطرابات النمو في الأطفال.

يمكن التعرف على أعراض الداء البطني  في مقال طب اليوم بهذا الرابط: علاج الداء البطني هو الامتناع عن الجلوتين٬ فما اعراضه؟

يحدث الداء البطني بسبب خلل في الجهاز المناعي يجعل مادة الجلوتين -الموجودة في القمح والشعير وحبوب الجاودار –  تحفز انتاج أجسام مضادة تهاجم جدار الأمعاء الدقيقة وتسبب التلف والالتهاب فيه.

كيف يتم تشخيص الداء البطني (حساسية الجلوتين)؟

لا تنصح توصيات البريطانية بإجراء اختبارات للكشف عن الداء البطني إلا في حالة وجود أعراض أو احتمالات عالية للإصابة به، وذلك لتجنب التشخيص الإيجابي الكاذب.

تتضمن اختبارات التشخيص ما يلي:

تحليل الدم..

يتعرف تحليل الدم على الأشخاص الذين يمكن ان يكونوا مصابين بالداء البطني، حيث أنها لا تؤكد التشخيص بل فقط توضح ضرورة القيام بفحص مؤكد للتشخيص (الخزعة).

يعمل تحليل الدم على الكشف عن الأجسام المضادة التي يكونها الجهاز المناعي في حالة الإصابة بالداء البطني ومن أهمها  IgA tissue transglutaminase ويرمز له ب (tTG) و total immunoglobulin A.

وينبغي أن لا يكون المريض متبعا حمية خالية من الجلوتين وقت إجراء تحليل الدم، حيث أن ذلك قد يؤدي لنتيجة سلبية خاطئة.

لذلك يوصى بتناول الجلوتين على الأقل في وجبة واحدة كل يوم لمدة 6 أسابيع قبل إجراء تحليل الأجسام المضادة للداء البطني.

وفي بعض الحالات  يمكن أن يكون تحليل الدم سلبيا (نتيجة توحي بأن الشخص غير مصاب) مع وجود المرض، ولذلك ومع استمرار الأعراض قد ينصح الطبيب بأخذ خزعة للتأكد برغم سلبية تحليل الدم.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 5 حالات يجب معها تحليل جرثومة المعدة.. فما هي؟

منظار الجهاز الهضمي العلوي والخزعة..

الخزعة biopsy هي الاختبار المؤكد لتشخيص الداء البطني، ويتم عن طريق أخذ عينة صغيرة من جدار المعدة من خلال منظار الجهاز الهضمي العلوي endoscopy.

والمنظار الهضمي هو إجراء بسيط يتم في المستشفى، ويقوم الطبيب فيه بإدخال أنبوبة مطاطية رفيعة (مثبت فيها ضوء وكاميرا صغيرة) من خلال فم المريض حتى تصل للأمعاء الدقيقة كما هو موضح بالصورة التالية.

المنظار الهضمي العلوي
المنظار الهضمي العلوي
gfjules

ومن خلال هذه الأنبوبة تمرر آداة الخزعة عند الوصول للأمعاء الدقيقة لتأخذ عينة صغيرة من جدار الأمعاء ليتم فحصها بعد ذلك تحت المجهر المكبر للتأكد من وجود التغيرات المصاحبة للداء البطني.

يتم إعطاء المريض تخدير موضعي للحلق قبل إجراء المنظار لتسهيل دخوله، وفي بعض الحالات يمكن أن يعطى المريض مهدئا يساعد على الاسترخاء.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 4 حقائق علمية عن الجلوتين والحمية الغذائية الخالية من الجلوتين

تحاليل أخرى..

بعد التأكد من تشخيص الداء البطني، تنصح التوصيات البريطانية بإجراء تحاليل أخرى ومنها:

-تحاليل دم للتعرف على مستوى الهيموجلوبين و الحديد في الدم وفيتامين b12 وغيرهما من المعادن والفيتامينات لعلاج نقص أي منهم إن وجد.

-تحليل كثافة العظام DEXA scan  ، وهو نوع من الأشعة التي تكشف عن ضعف العظام ونقص كثافتها واحتمالات التعرض للكسور، حيث يمكن أن يحدث ذلك بسبب نقص امتصاص المعادن والفيتامينات في الطعام.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

الحقيقة وارء اضرار الخبز على الصحة – اضرار الكارب

هل تعاني من كثرة الغازات في الجهاز الهضمي؟ أهم 5 أسباب لذلك.. ومتى يجب أن تلجأ للطبيب؟

الالياف الغذائية و4 فوائد هامة لصحة الجهاز الهضمي، فما مصادرها؟

7 اعراض تشير إلى الاصابة بارتجاع المريء، وكيف يتم التشخيص؟

6 علامات تخبرك أن التجشؤ المستمر قد يكون غير طبيعي

علاج حرقة المعدة و عسر الهضم (سوء الهضم) بحسب توصيات المستشفيات البريطانية

زر الذهاب إلى الأعلى