أخبار طبيةأجهزة طبيةكوفيد-19

ما هو قدر حماية كمامات N95؟ وما شروطها اللازمة؟ وكيف يمكن إعادة استخدامها؟ بحسب CDC

ما هو قدر الحماية التي توفرها كمامات N95؟ وما شروطها اللازمة؟ وكيف يمكن تعقيمها؟ بحسب CDC

الاسم الصحيح لكمامات N95 يصفها بأنها وسيلة تنفس respirator وليس كمامة عادية mask، ذلك لأنها معدة لكي تكون محكمة على الوجه ويحصل الشخص على كل الهواء الذي يتنفسه بعد المرور من خلال مسامتها.

ولا يُسمح للهواء غير المفلتر بالمرور من حول جوانبها كما هو الحال مع الكمامات العادية ( كمامات طبية او كمامات قماش).

وبشكل عام فإن الكمامات الطبية المعروفة معدّة لحماية البيئة المحيطة من الشخص الذي يرتديها، ولذلك يرتديها الجراحون في غرف العمليات لحماية المرضى والحفاظ على تعقيم جو غرفة العلميات أو بعض غرف المستشفى.

كمامة طبية
كمامة طبية surgical mask
FDA

ولكنها توفر قدر من الحماية يتمثل في منع الرذاذ التنفسي أو القطرات الملوثه من الوصول للأنف والفم.

لكن وسيلة التنفس (N95 respirator ) معدّة لحماية الشخص من البيئة المحيطة وفلترة الهواء الذي يصل إلى فم وأنف ورئتي الشخص الذي يرتديها (الموضحة بالصورة التالية).

وسيلة التنفس N95
وسيلة التنفس N95
FDA

ولكن لا ينصح المركز الامريكي لمكافحة الأمراض CDC بارتداء كمامات N95 في الأماكن العامة وخارج المستشفي، ذلك لان الحماية التي توفرها تتطلب شروط معينة للاستخدام لا يسهل توفرها بدون مساعدة المتخصصين.

ما هو قدر الحماية التي توفرها كمامات N95؟

توفر كمامات N95 حماية أكبر من الكمامات العادية، يمكن فهمها من اسمها، فالرقم 95% يعني انها قادرة على تنقية الهواء من 95% من الجسيمات الموجودة فيه.

وللتأكد من كفاءة هذا النوع من وسائل التنفس يجب ملاحظة ترخيص المعهد القومي للأمان والصحة المهنية NIOSH عليها أو ترخيص الوكالة الأمريكية للغذاء والأدوية FDA، حيث أن بعض الأنواع  التي تصنع في الصين لا تحمل هذه التراخيص.

أما الكمامات الطبية العادية فتختلف كفاءتها في الحماية بشكل كبير حيث لا تخضع لمراقبة بشأن درجة الحماية حيث يتسرب الهواء من حول جوانبها، لكنها تخضع لمراقبة كفاءتها من حيث منع الرذاذ من اختراقها سواء للداخل او الخارج.

حجم مسامات كمامات N95 أكبر من فيروس كورونا.. لكن هذا لا يعني عدم كفاءتها.. 

وبالرغم من أن حجم مسامات كمامات N95 هو 0.3 ميكرون وهو أكبر من حجم فيروس كورونا وهو حوالي 0.1 ميكرون، إلا أن ذلك لا يعني عدم كفاءة هذه الكمامات المحكمة في الوقاية من فيروس كورونا.

وذلك لأن الجسيمات الأصغر من 0.3 ميكرون وذلك لأسباب فيزيائية تجعلنا لا نستطيع معاملة N95 على إنه مجرد مصفاه:

-السبب الأول: هو ان الجسيمات الصغيرة تتحرك بطبيعتها في المسامات الأكبر منها حركة فيزيائية خاصة تسمى حركة براونيان (في كل الاتجاهات) مما ينتهي بالجسيمات متعلقة في جوانب المسامات في أغلب الأحوال.

-السبب الثاني: هو أن لهذه الكمامات (أو الأصح وسائل التنفس) طبيعة كهربائية ساكنة تجعلها تجذب الجسيمات الصغيرة لها وتمنع مرورها.

ما هي شروط الحصول على الحماية الجيدة باستخدام وسيلة التنفس N95؟

ولكي توفر وسيلة التنفس N95  هذه الحماية الجيدة تحتاج أن تكون محكمة على الوجه ولا تسمح بمرور الهواء من حول جوانبها ولذلك:

1-يجب اجراء اختبارات لتحديد النوع المناسب الذي سيكون محكم على الوجه بواسطة متخصصين.

2-كما أنها غير مناسبة لبعض الاشخاص الكبار في السن أو الذين يعانون من أمراض تنفسية حيث تسبب صعوبة في التنفس لهم.

3-وهي غير مناسبة في حالة وجود شعر بالوجه او لاستخدام الأطفال حيث لا يكون ارتداؤها محكم في هذه الحالات.

ولهذه الاسباب لا تنصح التوصيات بارتداء N95 الا للاطباء الذين يتعاملون بشكل مباشر مع حالات كوفيد-19.

أما البديل للأشخاص بعمر 60 عام أو أكبر هو كمامة طبية مع الحفاظ على مسافة التباعد الجسدي (1-2 متر).

وتنصح التوصيات من دون ذلك من العمر بارتداء كمامات القماش (توصيات منظمة الصحة العالمية والمركز الأمريكي لمكافحة العدوى CDC) .

ويهدف ارتداء العامة خارج المستشفيات للكمامات إلى منع انتشار العدوى في البيئة المحيطة حيث تنتقل عدوى كوفيد-19 من المرضى للآخرين قبل ظهور الأعراض عليهم بأيام، ولذلك يجب ان يرتديها الجميع.

ومن المهم الالتزام باتباع طرق وقاية عدوى كورونا الهامة الأخرى: الحفاظ على مسافة التباعد (1-2 متر) الجسدي وتجنب الأماكن المغلقة المزدحمة وغسل اليدين جيدا قبل ملامسة الوجه.

هل يمكن إعادة استخدام كمامات N95؟

بالنسبة لاعادة استخدام كمامات N95 فلا تنصح التوصيات بها، لكن في حالات النقص الشديد يمكن أن يتم اللجوء إلي إعادة الاستخدام وذلك بطريقتين، إما باعادة الاستخدام بعد التخزين لفترة أو بعد التعقيم.

إعادة الاستخدام بعد التخزين..

يوضح المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض CDC أنه يمكن إعادة استخدام كمامات N95 بعد تخزينها لمدة 5 أيام كاملة على الأقل (5-7 أيام) في كيس من الورق يسمح بمرور الهواء.

حيث يعطي ذلك فترة كافية بحسب الدراسات العلمية لفقد جسيمات الفيروس قدرتها على التكاثر والعدوى.

لكن التوصيات تؤكد أنه يجب التعامل مع الكمامات بعد تخزينها وكأنها تحمل فيروس قادر على العدوى احتياطيا، حيث يتم غسل اليدين أو تعقيمهما بالكحول قبل وبعد ملامسة كمامة N95 التي تم تخزينها.

إعادة الاستخدام بعد التعقيم..

هناك شرطان لتعقيم كمامات N95 بحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض CDC، وهما:

-الشرط الأول: هو أن تحمل ترخيص المعهد القومي للأمان والصحة المهنية NIOSH، فهذا يضمن قوة تحمل أنسجة وسيلة التنفس N95 بشكل لا يسبب تلفها ونقص كفاءتها مع التعرض لوسائل التعقيم المختلفة ولذلك فبعض الأنواع الصينية تكون غير مناسبة.

-الشرط الثاني: ألا تكون من الأنواع المجهزة بصمام .

-الشرط الثالث: فحص الكمامات بعد التعقيم والتأكد من عدم تأثير التعقيم على أجزاءها وعلى وضعها المحكم على الوجه، حيث يختلف التأثر من موديل لآخر.

طرق التعقيم..

وتوضح المراكز الأمريكية لمكافحة العدوى CDC أن التعريض لبخار هيدروجين بيروكسايد لمدة 16 دقيقة، والأشعة فوق البنفسجية، والحرارة الرطبة هي أفضل طرق مقترحة لتعقييم كمامات N95.

والدراسات الحديثة توضح عدم قدرة الكحول ٧٠٪؜ بعد خمس مرات من التعرض له على التخلص من جسيمات فيروس كورونا على الN95، وتشير لتسبب الكحول بتأثر نسيج الN95.

ومع أن هناك دراسات أشارت إلى أن التعرض لأشعة الميكرويف أكتر من 30 ثانية يمكنه أن يخفف أو يزيل الحمل الفيروسي، لكن المنظمات الصحية تحذر من خطر هذه الطريقة.

وذلك بسبب الأجزاء المعدنية الموجوده في وسيلة التنفس N95، وأنها يمكن أن تسبب شرارة كهربائية وحوادث احتراق مع التعرض لأشعة الميكروويف.

وحدها الشركة المصنعة هي الأقدر على وضع مواصفات التعقيم الدقيقة لكل نوع، وفي حالة غياب هذه المواصفات فيجب اللجوء للجنة من الخبراء لتقيم شروط تعقيم النوع المتوفر.

ما معنى اسم وسيلة التنفس N95؟

الاسم الكامل بالانجليزية لهذه الوسيلة للتنفس هو N95 filtering facepiece respirator و ما يرمز له بحروف اللانجليزية FFP يعني قطعة الوجه المفلترة face filtering piece.
وحرف N هو رمز يعطيه المعهد القومي للأمان والصحة المهنية NIOSH لنوع وسائل التنفس التي تعمل بشكل جيد فقط في ظل عدم وجود جسيمات دهنية مثل الجلسرين.

ورقم 95 يعبر عن قدرة هذه الوسيلة التنفسية في حماية من يرتديها من 95% من الجسيمات المعلقة في الهواء.

إقرأ أيضا..

زر الذهاب إلى الأعلى