فيروس إيبولا

يعتبر فيروس إيبولا  من الفيروسات التي تسبب مرضا قاتلا عند انتقالها من شخص لآخر. انتقل المرض من الخفافيش للإنسان اول مره في سبعينيات القرن الماضي في زائير.

تم تصنيف وباء  إيبولا  على أنه أخطر أوبئة العصر الحديث المميته على الإطلاق، بنسبة وفيات  تتراوح بين ٥٠-٩٠٪، ويعاني المصاب من حمى وآلام مصحوبة بنزيف داخلي وخارجي

وعلى الرغم من أن الوباء لا يزال منحصرا في دول غرب أفريقيا إلا أنه ومع كل طائرة تصل الى مطارات دول العالم من هذه المناطق يتجدد الخطر بانتقال وباء الايبولا خارج حدوده الحاليه.

ينتقل فيروس إيبولا عند الملامسة المباشرة للدم أو سوائل الجسم الأخرى، أو الملامسة غير المباشرة للأسطح والأقمشة والمتعلقات الملوثة.

ولذلك يجب التعامل مع المريض ومتعلقاته ومع أجساد المتوفين بأقصى درجات الحذر والوقاية.

زر الذهاب إلى الأعلى