التصلب المتعدد

مرض التصلب المتعدد Multiple sclerosis من أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها جهاز المناعة الخلايا العصبية السليمة عن طريق الخطأ.

بالتحديد يؤثر هذا المرض على الغلاف العصبي الميليني المحيط بالخلايا العصبية الحركية والحسية، مما يؤثر على وظيفتها ويعيق تحكم المخ في عضلات الجسم وأجزاءه.

هذا المرض ليس قاتلا ويستطيع المريض أن يصل لمعدل العمر الطبيعي في مجتمعه، إلا أنه يمكن أن يسبب صعوبة في الحركة وممارسة نشاطات الحياة الطبيعية بنفس الشكل الذي يحدث مع مرض التصلب الجانبي الضموري (ALS).

ويؤثر هذا المرض على قوة الإبصار و الأعصاب الحسية التي تتحكم في الإحساس وليس فقط الأعصاب الحركية. كما يمكنه أن يؤثر على التركيز والذاكرة والتفكير.

ويتميز مرض التصلب المتعدد عن العديد من أمراض الضمور العصبي بأن أعراضه تظهر في نوبات، ومن الممكن أن تزداد هذه النوبات شدة، وأحيانا يمكنها أن تتحسن ويتوقف تطور المرض لفترات طويلة نسبيا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى