أبحاثأخبار طبية

سم العناكب القاتلة قد يساعد على انقاذ خلايا القلب المصاب بالذبحة

بحسب دراسة جديدة فإن سم أحد العناكب القاتلة قد يساعد على انقاذ خلايا القلب المصاب بالذبحة الصدرية.

استطاع باحثون من جامعة كويينز لاندز في استراليا أن يثبتوا في دراسة جديدة قدرة أحد  جزيئات سم العنكبوت القمعي القاتل funnel-web spider  على الحفاظ على حياة خلايا القلب وإيقاف إشارات الموت فيها.

وذلك قد يوفر المزيد من الوقت لمرضى الذبحة الصدرية  بشكل يجعل العلاج أكثر نجاحا.

بالرغم من أننا لا زلنا في حاجة لسنوات من الدراسات إلا أن النتائج الحالية مبشرة للغاية.

تعتبر الذبحة الصدرية أول أسباب الوفيات في العالم،  وهي تعني موت جزء من خلايا القلب نتيجة انقطاع الامداد الدموي له بسبب ضيق الشرايين و تصلبها وحدوث الجلطات الدموية.

يري العديد من العلماء حول العالم أن الدراسة الجديدة تبشر بتطوير طريقة علاج ومتابعة متطورة للمرضى مما يساعد على انقاذ حياتهم.

الاكتشاف العلمي الجديد..

قاد هذا الاكتشاف د. ناثان بالبانت  والبروفيسير في العلوم الكيميائية جلين كينج وأخصائي أمراض القلب بيتر ماكدونالد من معهد تشانج لأبحاث القلب في سيدني ب استراليا.

قال بروفيسير كينج في حديث نقلته وكالة انباء اي بي سي ABC الاسترالية أن الدراسات تضمنت سم  نوع خاص من العنكبوت القمعي الذي يعيش على جزر فراسير (K’gari).

العنكبوت القمعي القاتل
العنكبوت القمعي القاتل livescience

إقرأ أيضا على طب اليوم: الأزمة القلبية يمكن أن تحدث دون ألم.. فما هي أهم 4 علامات أساسية لها؟ وما الإسعافات الأولية؟

يحوي سم هذا العنكبوت القمعي 3000 جزيء مختلف وقد تمكن الفريق البحثي من اكتشاف فاعلية أحد هذه الجزيئات في إيقاف رسائل موت الخلايا بعد التعرض للذبحة الصدرية، مما يساعد على حماية عضلات القلب من التلف السريع.

وقد سمي هذا الجزيء ب هيلا Hila.

يقوم هذا الجزيء بهذا العمل لأنه عبارة عن بروتين يغلق بعض قنوات الأيونات الأكثر حساسية للأحماض في خلايا القلب.

وهي أول مرة يستطيع فيها العلم توجيه علاج لمحاربة تلف خلايا القلب بعد التعرض للذبحة الصدرية.

وقد تمت تجربة العقار الجديد المستخرج من سم العناكب على خلايا القلب النابضة في المعمل و التي تم تعريضها لتأثير الذبحة الصدرية، ووجد أنه ساعد علي تحسن فرص حياة الخلايا.

إقرأ أيضا على طب اليوم: بالفيديو – الخلايا الجذعية تكون قلب صغير ينبض في المعمل

وينوي الفريق البحثي الاستمرار في الابحاث لتصل إلى التجارب الإكلينيكية على البشر خلال السنوات المقبلة.

يعطي العقار الجديد أملا في زيادة احتمالات انقاذ حياة مرضى الذبحة الصدرية، ، كما يمكن أن يستخدم للمساعدة على الحفاظ علي صحة القلب الذي يؤخذ من متبرع، ويزيد بذلك من فرص نجاح عمليات زراعة القلب.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

زراعة القلب تنقذ طفلة إسبانية رضيعة في جراحة هي الأولى من نوعها – رويترز – زراعة الاعضاء

كيف تنقذ قلبا يحتاج إليك بخطوات بسيطة؟ الإنعاش القلبي الرئوي باليدين وحدهما

متى يكون العرقسوس خطرا صحيا واضحا؟ وهل له فوائد؟ (امراض القلب – ارتفاع ضغط الدم و العرقسوس)

مشروبات الطاقة تقتل شابا بريطانيا في العشرينات -الجورنال الطبي البريطاني – فشل عضلة القلب

فيزيتا مجانية | كيف يختلف الم القلب (الذبحة القلبية) عن أشهر 6 أسباب ل “الالام الصدرية”؟

هل تناول اسبرين فكرة جيدة لصحة القلب والوقاية من الذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى