أبحاثأخبار طبية

تقنية جديدة تستخدم اجهزة اي فون لتتبع مرضى الزهايمر ومساعدتهم

جهاز صغير بحجم العملة المعدنية يستخدم تقنية البلوتوث للمساعدة علي تحديد موقع المريض

يعد فقدان الطريق والضياع من أهم الصعوبات التي تواجه مرضي الزهايمر والأنواع الأخرى من أمراض التدهور في وظائف الدماغ (الخرف)٬ وتؤثر على حياتهم وحياة عائلاتهم.

تزداد احتمالات ضياع مرضي الزهايمر بسبب تأثر الذاكرة القريبة والتوتر من مؤثرات البيئة المحيطة مثل الإزعاج أو الملل٬ بالإضافة للأعراض النفسية المصاحبة لمرض الزهايمر و الاعراض الجانبية للأدوية التي تستخدم في العلاج.

وتكون النتيجة أن يضطر الأشخاص الذين يقومون برعاية مرضى الزهايمر لإغلاق الأبواب وحبسهم لحمايتهم من الخروج من المنزل والضياع.

وقد يسبب ذلك هياج المرضى ويعرضهم للخطورة بسبب المحاولات المحتملة للخروج من التوافق ويزيد الحالة النفسية والعقلية تدهورا.

بحسب آخر الدراسات الإحصائية فإن معدلات نوبات ضياع مرضى التدهور العقلي والزهايمر هي حوالي 32.3% ٬ويتم العثور علي نصف هذه الحالات خلال ساعة في الأبنية والشوارع المحيطة.

تترك هذه الأوقات قلقا بالغا خوفا من تكررها٬ مما يجعل من يرعون المرضى يحدون خروجهم من المنزل٬ أو يغلقون الأبواب وينتهي الأمر بحبس المرضى.

لحسن الحظ بدأت تقنيات التتبع في التطور مما ساعد على حماية المرضي من الضياع٬ وهناك أنواع عديدة من أجهزة التتبع في الأسواق.

وبعيدا عما قد يتعلق بها من مشكلات الأسعار أو الحاجة لشحن الأجهزة بشكل متكرر٬ فإن المشكلة الأساسية هي أن نتأكد من أن مريض الزهايمر سوف يحمل معه جهاز التتبع أثناء خروجه في كل مرة.

التقنية الجديدة لمساعدة مرضى الزهايمر..

وكان الحل في التقنية الجديدة التي تم تطويرها بمساعدة جامعة هونج كونج لمساعدة مرضى الزهايمر.

تتضمن التقنية الجديدة جهاز تتبع خفيف و بحجم العملة المعدنية يستخدم تقنية البلوتوث blue tooth.

يعتمد هذا الجهاز على بطارية موفرة تستمر لمدة عام٬ وبحجمه الصغير ووزنه الخفيف يمكن وضعه في محفظة أو تثبيته في عكاز المشي.

عندما يكون المريض خارج المنزل يرسل جهاز البلوتوث إشارات يمكن أن تلتقطها أجهرة اي فون أو أجهزة أخري خاصة لاستقبال الإشارات يمكن تثبيتها على أبعاد مختلفة من المنزل.

ومن خلال الاشارات التي يتم استقبالها يقوم برنامج خاص معد لذلك بتقدير موقع الشخص. من أهم مزايا هذه التقنية فاعليتها وتكلفتها المنخفضة.

لكن كفاءتها تعتمد على تعاون الأهالي والجيران ليعملوا ك “ ملائكة الزهايمر” ويساهمون بأجهزة الاي فون الخاصة بها في البحث عن مرضى الزهايمر والمساعدة في عودتهم للمنزل في حالة تعرضهم لنوبات الضياع أثناء خروجهم.

إقرأ أيضا علي طب اليوم..

ترخيص أول دواء لعلاج الزهايمر خلال 20 سنة | يوم علمي عظيم – التدهور العقلي – فقدان الذاكرة

لماذا لا ينسى المصابون بفقدان الذاكرة كيفية التحدث؟ – شيزلونج

بنك المعرفة (3) | ما هي أهم 4 أطعمة لصحة خلايا المخ وقوة الذاكرة؟

5 اعراض عابرة تعني توقف مؤقت في وصول الدم للمخ.. وعدم الانتباه يعرض لحدوث السكتة الدماغية

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى