بنك المعرفة

بنك المعرفة (22) | لماذا ارتدى أطباء الطاعون كمامات طبية غريبة على شكل مناقير الطيور؟

طب اليوم يستعرض معكم نبذة عن تاريخ الملابس الوقائية للأطباء في زمن الطاعون في الحلقة 22 من بنك المعرفة

يقدم موقع طب اليوم  حلقة جديدة من سلسلة مقالات بنك المعرفة، التي ترد على تساؤلات الزوار حول الصحة العامة والامراض المزمنة والأخطاء الشائعة في طرق الوقاية من العدوى بإجابات مبسطة.

في القرن السابع عشر وفي وقت انتشار الطاعون، ارتدى الأطباء الذين كانوا يعالجون مرضى هذا الداء القاتل كمامات طبية غريبة على شكل مناقير الطيور.

يرجع ابتكار هذه الكمامات وزي أطباء الطاعون لطبيب أوروبي يدعى تشارلز ديبورن كان يعالج الطبقة الأوروبية العليا في القرن السابع عشر وقت انتشار الطاعون.

وكان السبب وراء هذا الابتكار الذي أصبح زيا متعارف عليه للأطباء في أوروبا في هذا الوقت اعتقادات خاطئة عن مرض الطاعون، الذي ظن الأطباء وقتها أنه ينتقل عن طريق استنشاق الروائح الملوثة من المريض.

فكانت الكمامات الطبية التي يرتديها الأطباء على شكل منقار طويل، يبلغ طوله حوالي 15 سنتيمتر أو أكثر، ويتم ملؤه بالأعشاب والمساحيق العطرية.

فقد اعتقد ديبورن أن شكل المنقار الطويل سيعطي الهواء فترة كافية ليتم تعطيره بالروائح والأعشاب الواقية قبل أن يصل لأنف ورئتي الطبيب.

وأكمل ديبورن الزي برداء أسود طويل ونظارات وعصي خاصة وقفازات وطاقية وقفازات من جلد الماعز، إضافة لعصى كانوا يستخدمونها لتحريك الضحايا كما هو موضح بالصورة التالية.

زي أطباء الطاعون
زي أطباء الطاعون
publicdomainreview

كان رداء أطباء الطاعون مخيفا لكل من يراه بظاهره ومعناه، مما جعل الأوروبيون وخاصة في فينيسيا يعتبرونه رمز الموت ويسجلونه في ألوان الفنون والأدب،  ولا زال شائعا في الكرنفالات الفلكلورية إلى يومنا هذا.

بنك المعرفة (21) | 3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان.. و5 أغذية أخرى محتملة فما هي؟

الطاعون .. الموت الأسود..

لقب وباء الطاعون بالموت الأسود، حيث سبب أكبر جائحة وبائية في التاريخ البشري، وقتل حوالي 75-200 مليون إنسان في  آسيا وأوروبا وأفريقيا الشمالية.

وقد قتل الطاعون حوالي ثلث الأوروبيين ما بين عام 1334 وعام 1372 واستمر ظهوره بعد ذلك في موجات وبائية متقطعة إلى عام 1879.

بينما اجتاحت آسيا جائحة هائلة من وباء الطاعون ما بين عام 1894 وعام 1879.

والسبب في هذا المرض نوع من البكتيريا تسمى يرسينيا بستس Yersinia Pestis، وهي تنتقل من الثدييات الصغيرة كالفئران إلى الإنسان عن طريق عض البراغيث.

أنواع الطاعون..

هناك ثلاثلة أنواع رئيسية من مرض الطاعون، وهي:

طاعون العقد اللمفاوية Bubonic plague: ينتقل هذا النوع عن طريق عض البراغيث التي تحمل البكتيريا مما يسبب تكاثرها في العقد اللمفاوية وتضخمها وآلامها.

بالإضافة لظهور أعراض ارتفاع درجة الحرارة والوهن والقيء وآلام الجسم. ويمثل هذا النوع حوالي ثلاثة أرباع حالات الطاعون بشكل عام.

الطاعون التسممي Septicemic plague:  الذي يصيب أجزاء الجسم كلها ويسبب النزف داخل أنسجة الجسم وتغير لون الجلد إلى الأسود.

ويسبب هذا النوع عض البراغيث أو التعرض للسوائل الملوثة، أو يكون شكلا متطورا لطاعون العقد اللمفاوية عند عدم تلقى العلاج المناسب.

الطاعون الرئوي Pneumonic plague: وهو النوع الوحيد الذي ينتقل بين البشر عن طريق  استنشاق رذاذ السعال  أو العطس من الشخص المريض، وهو نوع أقل شيوعا من طاعون العقد اللمفاوية.

كان أطباء الطاعون يُعرفون بسهولة عن طريق زيهم المميز، لكن هذا الزي لم يكن يوفر لهم حماية ضد المرض الذي ينتقل في المقام الأول عن طريق عض البراغيث.

وظل العالم غير قادرا على علاج الطاعون أو الوقاية منه  إلى أن اكتشف العلم ما هية الميكروبات وعرف طريقة انتقال الطاعون وبدأ بالقضاء على الفئران المريضة، واكتشف المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا.

يتلقى بنك المعرفة وطب اليوم أسئلة الزوار على مواقع التواصل الاجتماعي، ويجيب عنها في شكل مبسط في هذه السلسلة التي تسعى لنشر التوعية والنصائح والمعلومات الطبية الصحيحة بحسب التوصيات البريطانية وما تقره المنظمات الصحية العالمية.

انتظرونا غدًا في حلقة جديدة من (بنك المعرفة) ومعلومة أخرى مفيدة.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى