بنك المعرفة

بنك المعرفة (11) | الجاثوم.. روح شريرة أم حالة طبية وكيف يمكنك أن تهرب منه؟

طب اليوم يستعرض معكم التفسير العلمي للجاثوم وكيفية الهروب منه في الحلقة 11 من بنك المعرفة

يقدم موقع طب اليوم حلقة جديدة من سلسلة مقالات بنك المعرفة، التي ترد على تساؤلات الزوار حول الصحة العامة والامراض المزمنة والأخطاء الشائعة في طرق الوقاية من العدوى بإجابات مبسطة.

من المحتمل أن تكون قد تعرضت لتجربة الجاثوم المخيفة من قبل، حيث أن حوالي 8% من البشر يتعرضون لها في وقت من حياتهم.

وفيها يرى الشخص روحا شريرة تقترب منه أثناء النوم وظلالا تجثم على صدره، وما يزيد الأمر سوءا أنه يفقد القدرة على الصراخ أو الحراك فكأن هذه الروح الشريرة قد قيدته فاستسلم منتظرا قرارها.

وهذا جعل القدماء في عصر الإمبراطورية الرومانية يسجلون تفسير لهذه الحالة، ويطلقون اسم الجاثوم incubus على روح شريرة ملعونه تأتي لتجلس فوق الصدر وتسبب أحلاما مرعبة وشللا جسديا.

تعني كلمة incubus باللاتينية “جلس على”، وهو نفس المعنى “جثم” الذي اشتق الاسم العربي للجاثوم منه.

ما التفسير العلمي للجاثوم؟

في العصر الحديث ومع تطور دراسات اضطرابات النوم والطب النفسي، ظهر التفسير العلمي للجاثوم بأنه حالة من اختلاط اليقظة والوعي بالنوم، وأصبح يعرف ب شلل النوم sleeping paralysis.

بمعنى أنه كابوس يحدث أثناء اليقظة بينما يكون الجسم بعضلاته كلها تحت سيطرة حالة النوم ولذلك لا يستطيع الشخص التحرك أو الصراخ لأنه لا يزال  عضليا نائما.

يتصف الجاثوم بإمكانية حدوث هلاوس وخيالات من ثلاثة أنواع، حيث يأخذ اسمه من أحدها، وهي:

-هلاوس الضغط والثقل (الجثم) على الصدر  أو ما يسمى بالجاثوم incubus hallucinations، وتؤدي لشعور الشخص بضيق التنفس والاختناق

-هلاوس الشخص الدخيل التي تأتي في صورة وجود شخص دخيل بالغرفة intruder hallucinations

-هلاوس الإحساس بالخروج من الجسم وانعدام الوزن out of body hallucinations.

هلاوس الإحساس بالخروج من الجسم وانعدام الوزن out of body hallucinations
هلاوس الإحساس بالخروج من الجسم وانعدام الوزن out of body hallucinations
-smartnora

تختلف مرحلة الأحلام  العادية أو ما يسمى بمرحلة حركة العين السريعة REM عن الجاثوم (شلل النوم) في أن 30% من أحلام مرحلة حركة العين السريعة مخيفة، بالمقارنة ب 90% من أحلام شلل النوم المؤقت (الجاثوم) التي يتصف أكثرها بالعنف.

بنك المعرفة (10) | ما هي مخاطر الأشعة المقطعية وتصوير الرنين المغناطيسي وفوائد كل منهما؟

كيف يمكنك أن تهرب من حالة الجاثوم؟

هناك نصيحة تمكنك من أن تهرب من حالة الجاثوم في أغلب الأحوال وتستعيد وعيك بشكل كامل، وهي أن تحاول التركيز على عضلات صغيرة في إصبع يدك الأصغر مثلا، فتحاول تحريكه.

حيث أن التأثير الأكبر لشلل النوم يكون على العضلات الأكبر والتي يحاول الشخص تحريكها للفرار من الخيالات المرعبة والنهوض من وضع النوم.

يساعد تحريك العضلات الصغيرة على تنشيط الوعي الكامل والتحكم في عضلات الجسم بالتدريج.

حيث تتحسن سيطرة الشخص على عضلاته الأكبر ويستطيع بعد تحريك العضلات الصغيرة البدء في تحريك العضلات الأكبر والعودة لطبيعته وإنهاء الكابوس المزعج.

يمكن التعرف على أسباب حدوث الجاثوم و5 نصائح طبية توصي بهم التوصيات البريطانية للوقاية من تكرره بالضغط على هذا الرابط.

يتلقى بنك المعرفة وطب اليوم أسئلة الزوار على مواقع التواصل الاجتماعي، ويجيب عنها في شكل مبسط في هذه السلسلة التي تسعى لنشر التوعية والنصائح والمعلومات الطبية الصحيحة بحسب التوصيات البريطانية وما تقره المنظمات الصحية العالمية.

انتظرونا غدًا في حلقة جديدة من (بنك المعرفة) ومعلومة أخرى مفيدة.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى