بنك المعرفة

بنك المعرفة (9) | ما الفرق بين البيض الأبيض والأحمر بالقيمة الغذائية؟وما الحد الآمن لتناول البيض؟

طب اليوم يستعرض معكم التوصيات البريطانية التي تختص بتناول البيض في الحلقة 9 من بنك المعرفة

يقدم موقع طب اليوم حلقة جديدة من سلسلة مقالات بنك المعرفة، التي ترد على تساؤلات الزوار حول الصحة العامة والامراض المزمنة والأخطاء الشائعة في طرق الوقاية من العدوى بإجابات مبسطة.

الفرق البسيط بين البيض الأبيض والأحمر أن البيض الأحمر (أو البني) يحمل صبغة في قشرته لا توجد في البيض الأبيض، ويمكن أن يخبرنا لون البيض عن سلالة الدجاج التي أنتجته.

حيث أن سلالات الدجاج ذات الألوان الداكنة تميل لإنتاج بيض له لون داكن، في حين أن السلالات ذات الريش الأبيض تنتج بيضا أبيضا في الغالب.

ولكن هل هناك فارق في القيمة الغذائية بين البيض الأبيض والبيض الأحمر؟ الإجابة لا، حيث أن لون البيضة لا يعطينا معلومة عن ارتفاع او انخفاض قيمتها الغذائية أو جودة مذاقها.

ولكن النواحي الأخرى مثل صحة الدجاجة، ونوع العلف والحبوب التي تتغذى عليها يمكنها أن تؤثر في القيمة الغذائية للبيض ويحسن من مذاقه بشكل واضح، وذلك دون أن يمثل لون البيض فارقا.

يختلف لون البيض باختلاف سلالة الدجاج التي تنتجه
يختلف لون البيض باختلاف سلالة الدجاج التي تنتجه
terpswithtaste

الفوائد الغذائية للبيض..

يعتبر البيض اختيارا جيدا لتناوله كمصدر للبروتين ضمن تغذية جيدة متوازنة، حيث أنه يتميز بفوائد غذائية متعددة بسبب غناه بالعديد من المعادن والفيتامينات الهامة، وهي:

فيتامين د الهام لصحة العظام والمناعة وأجهزة الجسم المختلفة.

-فيتامين أ الذي يؤكد طب العيون أهميته لصحة أنسجة العين، وذلك إضافة لدوره في دعم صحة البشرة والمناعة.

-فيتامين ب12 وهو عنصر هام لصحة خلايا الأعصاب والدم، ويسبب نقصه نوع من الأنيميا.

-فيتامين ب2 الهام لصحة أنسجة الجسم المختلفة وتكوين خلايا الدم.

-فوليت والذي يساعد على صحة خلايا الدم، ويوصى النساء في فترة الحمل ومع الاستعداد لها تحضيراته التي تسمى حمض الفوليك بسبب ضرورتها لصحة الجنين.

-اليود وهو عنصر هام لصحة الغدة الدرقية.

ما الحد الآمن لتناول البيض يوميا؟

توضح التوصيات البريطانية أنها لا تضع حدا لتناول البيض يوميا، وأنه يمكن الاستمتاع بتناول البيض كجزء من التغذية الصحية المتوازنة معتدلة في السعرات الحراية.

والتوصيات الهامة التي تختص بالبيض تتعلق بطريقة طهيه، حيث أن إضافة الدهون والملح إليه بكثرة  أثناء طهيه يجعل له تأثيرات سلبية على الصحة.

ولذلك فإن أفضل طرق تناول البيض أن يكون مسلوقا أو معدا بأي طريقة أخرى بدون إضافة سمن أو زبد أو ملح إلا بشكل قليل وغير مؤثر.

بنك المعرفة (8) | أسطورة يونانية وراء تسمية أقوى أوتار الجسم ب”وتر اخيل (اكيلس)”

البيض وارتفاع الكوليستيرول..

بالرغم من أن البيض يحتوى على قدر من الكوليستيرول إلا أنه ليس من أنواع الطعام الأساسية التي يجب أن يتجنبها الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول، وذلك بحسب التوصيات البريطانية.

حيث أن الدهون المشبعة في اللحوم وغيرها والدهون المتحولة التي نتناولها هي المصدر الرئيسي الغني بالكوليستيرول في غذائنا.

وهي ما يجب أن تتوجه الجهود نحو تقليل تناولها أو منعه لعلاج ارتفاع الكوليستيرول.

يتلقى بنك المعرفة وطب اليوم أسئلة الزوار على مواقع التواصل الاجتماعي، ويجيب عنها في شكل مبسط في هذه السلسلة التي تسعى لنشر التوعية والنصائح والمعلومات الطبية الصحيحة بحسب التوصيات البريطانية وما تقره المنظمات الصحية العالمية.

انتظرونا غدًا في حلقة جديدة من (بنك المعرفة) ومعلومة أخرى مفيدة.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى