تغذية وصحة

6 نصائح تساعد على تحسن الهضم وصحة الجهاز الهضمي – ما هي السرعة الطبيعية لهضم الطعام؟

هل يمكننا اسراع عملية الهضم؟

قد تشعر أحيانا بالثقل بعد تناول الطعام٬ وتفكر في طرق تساعدك على تحسن الهضم٬ أو طرق تساعد على زيادة سرعة عملية الهضم.

وفي الحقيقة أنه لا يوجد الكثير لفعلة لإسراع عملية الهضم٬ ولا ينبغي أن نحاول ذلك٬ لأن هذا يعني ألا نتمكن من الحصول على الفائدة الكاملة من الطعام الذي قد تناولناه والعناصر الغذائية الهامة للجسم.

لكن يظل بإمكاننا أن نجعل الهضم في أفضل حالاته٬ وذلك باتباع الطرق التي تدعم صحة الجهاز الهضمي .

في هذا المقال من طب اليوم سنوضح ماهية عملية الهضم٬ والسرعة الطبيعية لهضم الطعام٬ إضافة للطرق التي يمكننا بها دعم صحة الجهاز الهضمي المساعدة علي تحسن الهضم.

ما هي عملية الهضم؟

الهضم هو العملية التي تساعد على وصول العناصر الغذائية لخلايا الجسم٬ وتقوم  الخلايا بدورها بعد ذلك بعملية الحرق (الأيض) لإنتاج الطاقة اللازمة لنشاطات الجسم المختلفة وعملياته الحيوية.

يحدث الهضم بواسطة قوتين إحداهما قوه التكسير والطحن والخلط التي تبدأ في الفم وتستمر حتى المعدة (الهضم الميكانيكي).

والقوة الثانية هي كيميائية وتحدث بفعل انزيمات الهضم الموجودة عبر القناة الهضمية بداية من انزيمات الغدد اللعابية إلى انزيمات الهضم التي يتم إفرازها في المعدة والأمعاء الدقيقة (الهضم الكيميائي).

يعد هضم الطعام هو الخطوة الأساسية التي تسهل امتصاصه عبر القناة الهضمية ووصوله إلى الدم وخلايا الجسم المختلفة لتستفيد منه.

ما هي السرعة الطبيعية لهضم الطعام؟

تختلف السرعة الطبيعية لهضم الطعام بحسب عدة عوامل٬ وهي:

1-العمر: يتأثر الهضم بتقدم العمر حيث يصبح أكثر بطأً عندما نزداد في العمر. كما أن التقدم في العمر يزيد احتمالات الإصابة بارتجاع المريء والامساك بسبب ضعف عضلات القناة الهضمية.

2-يكون الهضم أبطأ في النساء: كما أن احتمالات الإصابة  بالقولون العصبي تكون أكبر في النساء.

يمكن التعرف علي توصيات علاج القولون العصبي في مقال طب اليوم بهذا الرابط: القولون العصبي: 5 طرق توصي بهم المستشفيات البريطانية للتعايش مع القولون العصبي

3-أنواع الطعام المختلفة: يتم هضم السكريات البسيطة بشكل أسرع من الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز الأبيض والبطاطس والأرز٬ وتزداد فترة الهضم مع البروتينات والدهون.

يمكن التعرف على الوقت اللازم لهضم أنواع الأطعمة المختلفة في مقال طب اليوم بهذا الرابط: كم من الوقت يستغرق هضم أنواع الأغذية المختلفة في الجهاز الهضمي؟

4-الحمل للنساء: تسبب هرمونات الحمل بطء حركة الجهاز الهضمي٬ كما أن نمو الرحم وزيادة حجمه مع الحمل يمكنه أن يشكل ضغطا على أجزاء القناة الهضمية ويزيد من بطء حركة البلعة الغذائية بداخلها.

إقرأ أيضا على طب اليوم: تغذية المرأة الحامل: ما هي الفيتامينات التي يجب تناولها؟ والأطعمة والفيتامينات الممنوعة في الحمل؟

ما هي الطرق التي تساعد على تحسن الهضم ودعم صحة الجهاز الهضمي؟

فيما يلي أهم 6 نصائح تساعد على تحسن الهضم وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي.

1-اهتم بتناول الألياف الغذائية: اختر الحبوب الكاملة: مثل دقيق القمح الكامل و الشوفان والأرز البني  وحبوب الكينوا. يعتبر التفاح والبروكلي من المصادر الجيدة للألياف الغذائية الأخرى.

وهذه الألياف تنظم عملية الهضم وتحفز الحركة الصحية الطبيعية للقناة الهضمية وتحمي من الإمساك.

وذلك إضافة لفوائد أخرى يمكن التعرف عليها في مقال طب اليوم بهذا الرابط: مكون في غذائك يساعد على تقليل الوزن وتحسين حركة القولون وتقليل احتمالات الأورام، فما هو؟

2-لا تنس شرب الماء: حيث أن نقص شرب الماء من العوامل التي قد تسبب الإمساك. دائما استمع لجسدك واستجب لإحساس العطش بشرب الماء الكافي.

يمكن التعرف على الكمية التي يوصى بتناولها من الماء يوميا في مقال طب اليوم بهذا الرابط: الحقيقة وراء هوس شرب الماء الزائد وارتباطه بالصحة٬ كم كوبا من الماء نحتاج لتجنب جفاف الجسم؟

3-قلل من تناول السكر المضاف: قد تسبب السكريات المضافة للطعام مثل التي تضاف للحلويات الأذى للبكتريا النافعة التي تعيش في القناة الهضمية٬  وتؤثر على وظيفتها في  الحفاظ على صحة عملية الهضم.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 4 معلومات هامة قد لا تعرفها عن السكر والصحة

4-تجنب الأطعمة التي تؤثر على صحة الجهاز الهضمي: مثل الأطعمة المصنعة والغنية بالدهون والمتبلة بالتوابل الحارة و التي يضاف إليها المنكهات والألوان الصناعية والمواد الحافظة أو سكر الدايت.

ولا تكثر من تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.

5-ممارسة الرياضة:  فهي من أهم النصائح التي تساعد على تحسن حركة القناة الهضمية وصحتها وتقليل التوتر، لذا ينصح بالإكثار منها على قدر الإمكان.

يمكن التعرف على توصيات المستشفيات البريطانية بخصوص ممارسة الرياضة في مقال طب اليوم بهذا الرابط: أقل رياضة لازمة أسبوعيا للحفاظ على الصحة..بحسب التوصيات البريطانية 

6-جرب تناول تناول تحضيرات بروبايوتك الدوائية: يمكن لذلك أن يساعد بعض المرضى، والبروبايوتك هي بكتيريا نافعة حية وخميرة٬ منها ما هو موجود في اللبن الروب (الزبادي).

ويمكن لتحضيراتها الدوائية  أن تساعد على تصحيح اختلال التوازن الطبيعي للبكتيريا النافعة في القناة الهضمية، والذي يمكن أن يحدث بسبب المرض أو بعض العلاجات.

ملخص من طب اليوم..

الهضم هو العملية التي تساعد وصول العناصر الغذائية لخلايا الجسم.

تختلف السرعة الطبيعية لهضم الطعام بحسب عدة عوامل ومنها عمر الشخص  أو أنواع الأطعمة المختلفة كما أن الهضم يكون أبطأ في النساء ويزداد بطأً مع الحمل.

تتضمن النصائح التي  تساعد على تحسن الهضم وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي ما يلى:

اهتم بتناول الألياف الغذائية – لا تنس شرب الماء – قلل من تناول السكر المضاف – تجنب الأطعمة التي تؤثر على صحة الجهاز الهضمي – ممارسة الرياضة – جرب تناول تناول تحضيرات بروبايوتك الدوائية.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

هل تعاني من كثرة الغازات في الجهاز الهضمي؟ أهم 5 أسباب لذلك.. ومتى يجب أن تلجأ للطبيب؟

علاج حرقة المعدة و عسر الهضم (سوء الهضم) بحسب توصيات المستشفيات البريطانية

الحقيقة وراء مخاطر سكر الدايت.. أشهر 3 أنواع (سكرين-اسبارتام-سكرالوز) هل هي آمنة؟-سكر محلي

4 حقائق لا يعرفها الكثيرون عن  قرحة المعدة وقرحة الاثنى عشر – طب اليوم 

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى