أخبار طبيةتغذية وصحة

أفضل دايت آمن وفعّال للتخسيس، بحسب المستشفيات البريطانية

منذ عقود بدأت العديد الحميات الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن (الدايت) بالانتشار، أظهر بعضها نجاحاً مؤقتا ثم أختفى لتظهر أنواع جديدة تشغل المهتمين بإنقاص الوزن من جديد.

لذا فقد سميت هذه الأنظمة الغذائية بالأنظمة الغذائيه المتبعه للنمط الوقتي السائد”الموضه” (fad diet) .

تَعِد الكثير من هذه الأنظمة متبعيها بنتيجة سريعة، وربما  يتحقق ذلك بالفعل ولكن في كثير من الأحيان يعود الوزن ليرتفع مرة أخرى.

وفي بعض الأحوال تترك هذه الحميات تأثيرا  سلبياً على صحة الجسم. مما يجعل إتباع هذه الحميات التي لا تدعمها دراسات أكدت قوتها و صحتها توصيات المنظمات الصحية العالمية فكرة غير جيدة.

ومن هذه الأنظمة التي حذرت من اتباعها التوصيات البريطانية على مواقعها الرسمية:أتكن دايتAtkin diet -كيتو دايت Keto diet-دوكان دايت وغيرهم .

حيث أن السرعة في خفض الوزن أو تجنب أصناف معينه من المواد الغذائية و زيادة بعض المكونات كالدهون مثلا  يزيد الخطورة التي تهدد الجسم صحيا، ولا يجعل النتائج بعيدة المدى جيدة .

ماهي السرعة المناسبة لنزول الوزن بطريقة آمنة على الصحة؟

السرعة المناسبة لنزول الوزن بطريقة آمنة على الجسم وتحافظ على صحة أجهزته هي التي تجعل الوزن يقل بمقدار يتراوح من نصف كيلوجرام إلى واحد كيلوجرام أسبوعيا .

والهدف السليم الذي يؤدي للنجاح هو تغيير نمط الحياة لشكله الصحي healthy lifestyle، ويتكون هذا الشكل الصحي من تغذية صحية ورياضة مناسبة ويهدف إلى فقدان الوزن بشكل تدريجي.

وذلك على عكس الأنظمة السريعة لفقدان الوزن، والتي كثيراً ما تؤدي إلى الرجوع لوضع أسوأ بعد فترة.

 الحمية الغذائية الآمنة لإنقاص الوزن والحفاظ عليه “كالوري-كاوينتنج دايت”..

تؤكد المواقع الصحية البريطانية كفاءة وأمان هذه الحمية الغذائية “كالوري كاونتنج دايت” لفقدان الوزن.

وتعتمد هذه الحمية على تحديد عدد السعرات الحرارية المتناولة يومياً بشكل آمن على أجهزة الجسم ووظائفه، ومناسب للمجهود الذي يبذله الشخص يومياً.

تحتاج معظم السيدات اللاتي يبذلن مجهودا متوسطاً في حياتهم اليومية إلى 2000 سعر حراري يوميا كي يحتفظن بأوزانهن. ولكي يفقدن نصف كيلوجرام من الوزن أسبوعيا فيلزم أن يتناولن 1500سعر حراري في اليوم.

ويحتاج الرجال الذين يبذلون مجهودا عاديا في حياتهم اليومية يحتاجون الى 2500 سعر حراري في اليوم وحتي يفقدون نصف كيلو أسبوعيا فيلزمهم انقاص المتناول يوميا الى 2000 سعر حراري في اليوم.

ولفقدان كيلوجرام كامل في الأسبوع فيلزم انقاص السعرات الحراري بمقدار ضعف ما سبق.

ومما يميز هذا النظام مرونته، فإن زاد مقدار تناول السعرات الحرارية في يومٍ ما عن القدر المطلوب فيمكن تعويض ذلك في يوم آخر من أيام نفس الأسبوع، حتى لا يتم تجاوز القدر المطلوب من السعرات الحرارية أسبوعياً.

وبهذا يمكن الوصول  إلى النتيجة المطلوبة وهي فقدان نصف كيلوجرام او كيلو جرام كامل من الوزن في الأسبوع.

-بعض المنتجات الغذائية توضح قدر السعرات الحرارية الموجودة فيها على مغلفاتها للمساعدة على اتباع هذا النظام الأصح و الأفضل .  وإن لم يتوفر هذا فيمكننا الاستعانة بالإنترنت لمعرفة السعرات الحرارية في كل نوع من الأطعمة على حده.

كيف نساعد على نجاح “كالوري-كاوينتنج دايت”؟

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد على نجاح الحمية الغذائية كالوري كاونتج دايت، وتراعي هذه النصائح حقيقة أن إنقاص الوزن يحتاج الى تقدير الحاجة النفسية والاستعداد النفسي للشخص الذي يتبع الحمية الغذائية له.

وليس هذا بسبب أن اضطرابات التغذية قد تكون عَرَضاً لمشكله نفسيه مثل بعض أنواع الاكتئاب atypical depression ولكن لأن زيادة الوزن غالبا ما تنجم عن علاقة نفسيه غير سوية بالطعام.

ويمكن تفسيرها بأنها نوع من الإدمان والهوس، الذي  يزداد في الغالب بأسباب معينه تحتاج للبحث عنها و معرفة كيفية التعامل معها.

ومن النصائح الهامة الاهتمام بهيئة الطعام و جودته، حيث أن شعور الشخص الذي يتبع حمية غذائية أنه يعاني حرمانا و يعذب نفسه بتناول طعاما غير جيد يعد من أهم الأسباب النفسية لفشل أنظمة إنقاص الوزن.

فمثلا إن كانت السلطة هي الوجبة المنتظره فلتكون ذات شكل شهي ويتميز بالتجديد فتحتوي مثلا على البندوة الكرزية cherry tomatoes، حبوب ذره مسلوقة، قطع تفاح أو توت بري،  أويمكن إضافة ملعقة من لحم التونة أو ملعقه من أي نوع جبنه مقطعة أو أي إضافات أخرى مشجعه.
و بنفس الطريقة يمكن تحضير أطباق سلطة فواكه شهية و مبهجة.

ومن النصائح المفيدة لتطبيق الحمية الغذائية كاوري كاونتج دايت، تقليل السعرات الحرارية في يومين بالأسبوع إلى أقل من 1000 سعر حراري.

وذلك بتناول الخضراوات و الفاكهة قليلة السعرات الحرارية و قطعة صغيرة من لحم السمك المشوي مثلا و معلقتين من الحبوب كالأرز بدون دهون أو سكريات تماما.

ويمكن اختيار صيام يومين في الأسبوع لتحقيق ذلك، مما يعمل على تعويض أي زيادات قد حدثت في تناول السعرات الحرارية في الأيام الأخرى من الأسبوع.

ما الأدوية التي يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن؟ ومتى يمكن استخدامها؟

بالرغم انتشار الأدوية الكثيرة التي يروج لها على أنها  تساعد وبكفاءة عالية على إنقاص الوزن، إلا أن معظم هذه الأدوية غير آمنه ولا يُنصح بها لخطورتها او عدم تأثيرها.

وينبغي الحذر من أن من هذه الأدوية ما يؤثر على المراكز العصبية بالمخ ويؤدي الى تأثيرات جانبية تكون خطيرة في بعض الحالات.

وتؤكد المواقع الصحية الرسمية في بريطانيا أن أورليستات orlistat هو العقار الوحيد المصرح باستخدامه لإنقاص الوزن في المستشفيات البريطانية.

أورليستات عقار يعمل على تعطيل هضم الدهون، أي أنه يساعد فقط على منع زيادة الوزن، لكنه لا يقلل الوزن الزائد فعليا.

كيف يتم تشخيص السمنة وتحديد الوزن المثالي؟ 

يتم تشخيص السمنة أو زيادة الوزن بتقييم يسمى مقياس كتلة الجسم BMI ) Body Mass Index)، وهذا المقياس يعكس قدر اتساق وزن الجسم مع طوله مع مراعاة نوع الشخص و عمره و سلالته.

-وبناءً على قيمته يتم تشخيص السمنه إذا كان مقياس كتلة الجسم BMI يساوي 30 أو أكثر، ويتم تشخيص زيادة الوزن إذا كان مقياس كتلة الجسمBMI من 25 الى 30.
وهناك مقياس آخر مهم للسمنه و هو محيط الوسط، ويتم تشخيص السمنه إذا كان محيط الوسط أكبر من 80 سم في السيدات أو 90 سم في الرجال.

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج السمنة و زيادة الوزن ؟ بحسب التوصيات البريطانية

1-يعتبر الحفاظ على نمط حياة صحي باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام ركيزة أساسية لإنقاص الوزن والحفاظ عليه على مدى بعيد.

2-يتم وصف عقار أورليستات orlistat بالإضافة الى محاولة الوصول لنمط الحياة الصحي عندما يكون مقياس كتلة الجسم (BMI>30).

‏٣-يتم التوجيه لإجراء جراحات التخسيس إذا كانت كتلة الجسم (BMI>40) ولم يتمكن المريض من إنقاص الوزن بالطرق غير الجراحية، أو إذا كانت كتلة الجسم (BMI>35) مع وجود مشكلة مرضية بسبب السمنة.

وأخيرا فمن أهم ما يجب التأكيد عليه هو أن الهدف الأول لإنقاص الوزن هو الحفاظ على الصحة و البعد عن مشاكل السمنة والأمراض التي تسببها.

فمن المعروف أن زيادة الوزن تزيد من احتمالات الإصابة بمرض السكري وارتفاع الضغط  وارتفاع الكوليسترول، بالإضافة إلى مشاكل العمود الفقري والمفاصل وزيادة فرص أمراض القلب والدماغ و غيرها.

الهدف ليس مجرد قواما  جيدا يمكن أن يتم الوصول إليه بسرعة مع حمية غذائية غير صحية ويصعب بعد ذلك الحفاظ عليه.

إنما هي حياة صحية متكاملة يتم الوصول اليها و الحفاظ والمداومة عليها لحماية الجسم من كل مخاطر زيادة الوزن.

دليل التغذية الصحية المتوازنة
دليل التغذية الصحية المتوازنة
ipswichandeastsuffolkccg.nhs

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى