تغذية وصحةأخبار طبيةالتحقق من الحقائق

الحقيقة وراء خطورة إعادة تسخين الخضروات الورقية (السبانخ والملوخية)

الحقيقة وراء خطورة إعادة تسخين الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية على الصحة

تنتشر التحذيرات التي تنصح بعدم إعادة تسخين الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية بسبب خطورة ذلك على الصحة، وبالرغم من أن هناك أساس لهذه التحذيرات إلا أنها غير صحيحة.

بدأت هذه التحذيرات في الانتشار الرسمي في بداية عام 2016 حين أصدر المجلس الأوروبي لمعلومات الأغذية European Food Information Council توصيات تحذر من إعادة تسخين السبانخ وغيرها من الخضروات الورقية.

ووضح المجلس أن سبب هذا التحذير هو أن إعادة تسخين الخضروات الورقية مثل السبانخ والملوخية وغيرهما يتسبب في تكوين مادة نيتروزامين التي ثبت أنها تسبب السرطان في حيوانات التجارب.

كما أن مادة نيتروزامين يمكنها أن تتسبب في مرض للأطفال يسمى ب متلازمة الطفل الأزرق، وفيها لا يستطيع الطفل الحصول على الأكسجين الكافي في الدم.

أثارت هذه التحذيرات جدلا واسعا، وبدأت الشكاوي ترد إلى صحيفة إندبندنت البريطانية التي نشرت التحذيرات، ثم تم تصعيد الاعتراضات للجهة التي أصدرت التوصيات وهي المجلس الأوروبي لمعلومات الأغذية.

وكانت النتيجة أن أعاد المجلس النظر في هذه التحذيرات واقتنع الخبراء بصحة الأعتراضات، فأزال الموقع الرسمي للمجلس الأوروبي التحذير الذي كان قد أصدره بشأن إعادة تسخين الخضروات الورقية.

ونشرت صحيفة إندبندنت تصريحات للمتحدث الرسمي باسم المركز الأوروبي لمعلومات الأغذية قال فيها:

“لقد أزلنا مؤخرا التوصيات الخاصة بالتحذير من إعادة تسخين الخضروات الورقية، حيث أن هذه المعلومات قديمة ولا تعبر عن التوصيات المحدثة للسلطات الأوروبية”

وأكد المتحدث الرسمي في توصياته:” أن السلطات الأوروبية لا تحذر من إعادة تسخين الخضروات الورقية كالسبانخ طالما يتم تخزينها وتسخينها بالطريقة الجيدة الصحيحة”.

ما سبب الاعتراضات على نظرية تكون مادة نيتروزامين المسرطنة مع إعادة تسخين الخضروات الورقية؟

سبب الاعتراضات على نظرية تكوين مادة نيتروزامين المسرطنة مع إعادة تسخين الخضروات الورقية هو أن التفاعل الذي يكون هذه المادة يحتاج لشروط معينة من حيث درجة الحرارة والحمضية.

كما أن النظرية العلمية وحدها لا تكفي للتحذير بدون أن تجد الأبحاث والدراسات العلمية كميات كافية من مادة نيتروزامين في الخضروات الورقية التي تم تخزينها لفترة في المبرد\الثلاجة ثم أعيد تسخينها، وهو ما لم يحدث.

وعلم السموم في الطب لا يكتفي بوجود المادة التي يحذر منها، إنما من المهم التأكد من وجود الكمية التي تضر الجسم منها، وإلا كانت كل الأدوية التي نستخدمها صنفت كسموم خطيرة لأنها بجرعة زائدة تكون سامة.

ونظرا لقوة الاعتراضات والحجج العلمية لها فقد تراجع المجلس الأوروبي لمعلومات الأغذية وألغى توصياته.

وأكد أنه لا مانع من إعادة تسخين الخضروات الورقية كالسبانخ والملوخية طالما يتم ذلك باتباع الطرق الصحيحة للتخزين والتسخين الجيد.

وبالرغم من التأكيد على التوصيات الصحيحة وتصحيح التحذيرات الخاطئة على المواقع الرسمية والصحيفة الأصلية التي نشرتها (إندبندنت)، إلا انه لا زالت هناك مواقع أجنبية وعربية تتناقل التحذيرات التي لا أساس لها.

واللافت في الأمر أن أشهر الاعتراضات التي وصلت المركز الأوروبي لمعلومات الأغذية كانت من طالب من هونج كونج.

اعترض هذا الطالب بطريقة علمية صحيحة على توصيات المجلس الضعيفة تغير من سلوكيات التغذية المعتادة دون أساس.

حيث منعت التحذيرات الخاطئة والدته التي من طبخ الخضروات الورقية، التي كانت تعدها ليلا لتأكلها العائلة بعد تسخينها مع عودتها من العمل في اليوم التالي.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى