أخبار طبيةكوفيد-19

هل يمكن أن يسبب لقاح فايزر تغيرات في الشفرة الوراثية للبشر؟

كيف تعمل تقنية لقاح فايزر; تقنية الحمض النووي  mRNA؟

يعتمد لقاح فايزر ضد كوفيد-19 على تقنية الحمض النووي mRNA مما يعني أنها تحوي مادة وراثية.

وقد أثار ذلك بعض المخاوف التي انتشرت على بعض مواقع التواصل الاجتماعي  بخصوص إمكانية تدخل هذا اللقاح وتسببه في تغيرات في الشفرة الوراثية للبشر الذين يتلقوا هذا النوع من لقاحات كورونا.

يوضح هذا المقال من طب اليوم كيف أن فرصة حدوث ذلك ليس لها أي أساس علمي.

كيف تعمل تقنية لقاح فايزر; تقنية الحمض النووي  mRNA؟

تتضمن تقنية لقاح فايزر  اعطاء أوامر مؤقتة للخلية لتقوم بتكوين البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا.

وهو الجزء الفيروسي المطلوب لتحفيز الجهاز المناعي ليكون الأجسام المضادة الوقائية.

تتلقي الخلية هذه الأوامر  المؤقتة عن طريق حقن الحمض النووي الرسول mRNA  الذي يدخل للخلايا ويبقى في السائل بداخلها.

في الصورة التالية رقم 3 تظهر تقنية الحمض النووي mRNA.

تقنيات لقاحات كورونا المختلفة
تقنيات لقاحات كورونا المختلفة
insider

في الأحوال الطبيعية تكوّن نواة الخلية العديد من الأوامر المتمثلة في آلاف من جزيئات  الحمض النووي الرسول mRNA ٬ ويعتبر لقاح فايزر في حالة حقنه هو واحد ضمن آلاف الجزيئات المشابهة من هذا الحمض النووي بداخل الخلية.

بمجرد وصول الحمض النووي mRNA  للقاح فإنه يستخدم مصانع البروتينات بداخل الخلية (رايبوسوم) لتتم ترجمته في شكل بروتين فيروس كورونا المطلوب.

والمؤكد علميا أن هذا الحمض النووي mRNA هو جزيئ له عمر قصير ويتكسر سريعا بعد أن تتم ترجمته وتنتهي وظيفته٬ مثلة ككل جزيئات الحمض النووي الرسول mRNA.

إقرأ أيضا على طب اليوم: ما هي موانع تطعيم كورونا ب “لقاح فايزر”؟

لماذا لا يستطيع الحمض النووي mRNA أن يغير الشفرة الوراثية للبشر؟

لا يستطيع الحمض النووي mRNA أن يغير الشفرة الوراثية للبشر لأن هذه الشفرة عبارة عن نوع مختلف من جزيئات الحمض النووي٬ وهو الحمض النووي DNA.

وليس من الممكن أن يندس الحمض النووي للقاح بداخل الشفرة الوراثية لعدة أسباب:

1-الأول هو اختلاف التركيب الكيميائي لجزيء الحمض النووي للقاح عن تركيب الشفرة الوراثية البشرية الكيميائي.

وبالرغم من وجود آلاف الجزيئات المشابهة للحمض النووي للقاح بداخل الخلية بشكل طبيعي إلا انها لا تستطيع أن تندس  بداخل الشفرة الوراثية البشرية.

2-الثاني هو أن الحمض النووي mRNA للقاح  والحمض النووي للشفرة الوراثية البشرية DNA يوجدان في منطقتين مختلفتين بداخل الخليه.

حيث تبقى الشفرة الوراثية التي يكونها الحمض  النووي DNA دائما بداخل الخلية.

لكن الحمض النووي  mRNA للقاح مكانه هو السائل الخلوي خارج النواة وليس بإمكانه أن يدخل إلى النواة لاته لا توجد جزيئات ناقلة لتتمكن من حمل هذا الحمض النووي نحو نواة الخلية.

3-يتكسر الحمض النووي mRNA للقاح فايزر بعد عدة ساعات من دخوله للجسم.

يمكن أن يتخيل البعض احتمالات متناهية الندرة من تحول الحمض النووي mRNA إلى الشكل الموجود في الشفرة الوراثية البشرية عن طريق مكونات خلوية خاصة retro-transposons وتكون ما يعرف بالجينات الكاذبة.

أو يتخيل آخرون أن يتم حقن اللقاح في فترة تتزامن مع العدوى بفيروس مثل  فيروس نقص المناعة البشري الذي يمكنه أن يدس حمض ال  RNA الخاص به داخل شفرة الخلية.

لكن ليس هناك أي فرصة تذكر لذلك بسبب قصر عمر الحمض النووي للقاح وتكسره خلال ساعات٬ ووجوده ضمن آلاف من جزيئات الحمض النووي المشابهة بداخل الخلية.

كما أنه علميا ليس لذلك خطورة٬  فكل ما يمكن أن يسببه التحول غير المحتمل علميا  للحمض النووي للقاح إلى حمض نووي DNA هو تكوّن جينات كاذبة. يمكن أن تنتج بروتين سطحي يحفز المناعة ضد كوفيد-19 ولا يمكن أن تنتج فيروس كورونا كامل.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

ما أهم 5 أسباب جعلت فيروس كورونا بهذه الخطورة؟ – تقرير علمي – كوفيد-19

تحليل دي دايمر D-dimer | هل يؤكد وجود الجلطة الدموية؟ و هل نعتمد عليه لتناول مضادات التجلط؟

فيديو يوتيوب | كيف تحدث الجلطة الدموية مع السيولة في نفس الوقت؟- لقاح استرازينيكا ضد كوفيد-19

سلالة دلتا من فيروس كورونا | 3 أعراض جديدة يجب الانتباه لها

مضاعفات جديدة نادرة تضاف للقاح فايزر بحسب FDA

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى