أخبار طبيةكوفيد-19

كوفيد-19 | نتائج دراسات لقاح نوفافاكس توضح تفاوت مقاومة سلالات فيروس كورونا المتحور للقاحات

طب اليوم يستعرض معكم نتائج دراسات لقاح "نوفافاكس" وتحليلها من حيث مقاومة سلالات فيروس كورونا

لقاح نوفافاكس هو احد لقاحات كورونا الرائدة الذي نُشرت نتائج المراحل الاخيرة لدراساتها مؤخرا، وظهرت في دراساته كفاءة أقل بوضوح في جنوب افريقيا بالمقارنة بنفس الدراسات التي اختبرت كفاءته في بريطانيا.

مما يشير لزيادة مقاومة سلالة فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا بالرغم من نجاح هذا اللقاح بشكل عام في الوقاية من عدوى كوفيد-19 التي تسببها سلالات فيروس كورونا المتحور الجديدة.

أعلت شركة نوفافاكس أن لقاحها أظهر كفاءة في الوقاية من سلالات فيروس كورونا التي تنتشر في بريطانيا بنسبة تفوق 85%.

في حين أن الكفاءة  في الوقاية من سلالة فيروس كورونا المتحور التي ظهرت في جنوب أفريقيا وتنتشر حول العالم حاليا كانت أقل من 50%، ويرمز لهذه السلالة بهذه الأرقام والحروف الإنجليزية 501Y.V2.

تم إعلان هذه النتائج منذ أيام، وضمت دراسات نوفافاكس في بريطانيا حوالي 15 ألف متطوع في حين كان عدد المتطوعين للدراسات في جنوب أفريقيا 4400 شخص.

اختار لقاح نوفافاكس تقنية استخدام البروتين الفيروسي، عبر تنقية البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا، ثم تحضيرة وحقنه في الجسم البشري لتحفيز جهاز المناعة لينتج أجسام مضادة واقية ضد كوفيد-19.

وتوضح الصورة التالية هذه التقنية برقم (1) بالمقارنة مع تقنيات لقاحات كورنا الاخري وهي مفصلة في مقال طب اليوم بهذا الرابط (كوفيد-19 | مقارنة بين التقنيات المختلفة للقاحات كورونا).

أنواع التقنيات المستخدمة في لقاحات كورونا
أنواع التقنيات المستخدمة في لقاحات كورونا
insider

قدرة لقاحات كورونا على التصدي لسلالات فيروس كورونا المتحور..

وتعتبر هذه الدراسة أول دراسة تؤكد قدرة لقاحات كورونا على التصدي للعدوى بسلالة فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا، والتي هي من أكثر السلالات إثارة للقلق.

حيث أن بعض الدراسات المعملية السابقة كانت قد أشارت لقدرة هذه السلالة على مقاومة الأجسام المضادة التي يكونها الجهاز المناعي البشري بعد التعافي من عدوى كوفيد-19 أو الحقن بلقاحات كورونا الأخرى.

ومنها دراسة أمريكية وجدت نقصا واضحا في قوة الأجسام المضادة التي يتم تكوينها كاستجابة للحقن بلقاح فايزر او لقاح مودرنا ضد كوفيد-19 عند مهاجمتها لفيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا.

هذا وقد صرحت جليندا جراي رئيسة مجلس البحوث الطبي في جنوب أفريقيا أنه من الجيد أنه تم التأكد من وجود كفاءة للقاح نوفافاكس ضد السلالة المكتشفة في جنوب أفريقيا والتي أصبحت السبب في 90% من حالات كورونا فيها، حتى وإن كانت هذه الكفاءة قليلة نسبيا.

فالدراسات تشير فقط لكفاءة في الوقاية من عدوى كوفيد-19 المصحوبة بأعراض، أما الكفاءة من حيث الوقاية من العدوى الخطيرة فتكون في الغالب أكثر من ذلك.

وقد أثارت هذه النتائج بعض القلق بخصوص كفاءة اللقاحات التي تمت دراساتها قبل ظهور السلالات الجديدة من فيروس كورونا المتحور.

لكن العديد من الخبراء أشاروا لإمكانية تعديل اللقاحات بطرق متاحة علميا لتصبح أكثر كفاءة، ووضح البعض أن ذلك يمكن يتوفر في المستقبل في صورة جرعات منشطة للقاحات.

يمكن التعرف على مزايا وعيوب لقاحات كورونا الرائدة المختلفة في مقال طب اليوم بهذا الرابط (كوفيد-19 | مقارنة بين لقاحات كورونا الرائدة: المزايا والعيوب والكفاءة والأسعار والتقنية والأمان).

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى