أخبار طبية

كوفيد-19 | ماذا عن لقاح اكسفورد ضد فيروس كورونا؟ متى سيتم ترخيصه؟.. بريطانيا تجيب

كوفيد-19 | ماذا عن لقاح اكسفورد ضد فيروس كورونا؟ متى سيتم ترخيصه؟.. بريطانيا تجيب

أعلنت بريطانيا اليوم الأحد 27 ديسمبر أن وكالة الرقابة على الأدوية والمنتجات الصحية MHRA لابد أن تأخذ وقتها الضروري كاملا للقيام بالمراجعة الدقيقة لبيانات لقاح اكسفورد الذي تطوره شركة أسترازينيكا ضد كوفيد-19.

وجاء على لسان المتحدث الرسمي باسم الوكالة أننا يجب أن ننتظر حتى تصدر التوصيات البريطانية الخاصة ببدء استخدام لقاح اكسفورد.

جاء هذا بعد أن أكدت صحيفة تليجراف البريطانية أن بريطانيا ستبدأ حملات تطعيم موسعة باستخدام لقاح اكسفورد بتاريخ 4 يناير 2021 تحت خطة وضعها الوزاء في بريطانيا.

ووضحت تليجراف أن ترخيص لقاح اكسفورد متوقع خلال أيام، وذلك بعد أن سلمت شركة أسترازينيكا آخر جزء من البيانات الهامة للقاح إلى الوكالة البريطانية MHRA، نقلا عن مصدر حكومي رفيع المستوى لم تذكر الصحيفة اسمه.

خطة الحكومة في بريطانيا..

تهدف خطة الحكومة في بريطانيا إلى تطعيم 2 مليون مواطن خلال فترة أسبوعين سواء بواسطة لقاح اكسفورد أو لقاح فايزر، وذلك ضمن البرنامج المعد لإسراع حملات التطعيم.

وكشفت تليجراف أيضا أن الحكومة ستفتتح في الأسبوع الثاني من يناير مراكز معدة  لحملات التطعيم الموسعة في استادات الرياضة وقاعات المؤتمرات.

وذلك اعتمادا على أن الهيئة الرقابية البريطانية MHRA ستمنح لقاح اكسفورد ترخيصها وموافقتها خلال الأيام القلائل المقبلة.

يعتبر بدء استخدام لقاح اكسفورد الأسهل في تخزينه ونقله من لقاح فايزر، والاقل تكلفة خطوة جيدة تيسّر وصول اللقاحات لأعداد أكبر وللمناطق المعزولة والبعيدة.

كما تساعد بشكل اكبر كفاءة على الحد من انتشار فيروس كورونا المتحور الذي ظهر في بريطانيا مؤخراً ةأثار قلقا عالميا بالغا.

كفاءة لقاح اكسفورد ضد كوفيد-19..

أعلن المدير التنفيذي لشركة أسترازينيكا يوم السبت الماضي أن كفاءة لقاح اكسفورد تماثل كفاءة كل من لقاح فايزر ولقاح مودرنا ضد عدوى كوفيد-19.

وجاء في تصريحاته:”لقد توصلنا إلى الطريقة الممتازة لحقن اللقاح، وبعد حقن جرعتين منه تكون نتائج وكفاءة لقاحنا مماثلة للقاحين الآخرين اللذان تم ترخيصهما”.

في المراحل الاولى من دراسات تطوير لقاح كورونا في محاولات العلماء لإيقاف انتشار كورونا، برز لقاح اكسفورد في مركز متقدم حيث كان يقود سباق تطوير اللقاحات.

وفي المراحل المتقدمة تم الإعلان عن النتائج الأولية لكل من لقاح فايزر ولقاح مودرنا و تبعهما لقاح أكسفورد.

ولكن بعد أيام من تصدر عناوين الأخبار خبر نجاح لقاح أكسفورد بكفاءه يمكنها أن تصل إلى 90%، أثار العديد من العلماء تساؤلات بخصوص هذه الكفاءة المرتفعة.

وذلك بسبب أنها ظهرت فقط في مجموعة صغيرة من المتطوعين في دراسات تجارب اللقاح التي تتضمن عشرات الآلاف.

حيث تم حقن هذه المجموعة التي يبلع عددها 2,741 متطوع بنصف جرعة لقاح اكسفورد عن طريق الخطأ، ثم تلى ذلك حقنهم بجرعة كاملة من اللقاح بعد أسابيع.

وأشار بعض الخبراء أن تصميم  تجارب لقاح أكسفورد على المتطوعين ككل معقد ويحتاج لدراسة متأنية.

وقد أعلنت شركة أسترازينيكا أن متوسط كفاءة لقاح أكسفورد بشكل عام – كما وضحت نتائج دراساته – كانت 70%.

وهذه النسبه أعلى بوضوح من الحد الأدنى الذي حددته الجهات المرخصة للأدوية واللقاحات في الولايات المتحدة الأمريكية FDA وهو 50%.

في حين لم تضع الهيئات الصحية الرقابية للاتحاد الاوروبي حدا أدنى لكفاءة مطلوبة لترخيصها لقاح للوقاية من عدوى كوفيد-19.

تقنية الحامل الفيروسي أدينوفيرس المستخدمة في تطوير لقاح اكسفورد
تقنية الحامل الفيروسي أدينوفيرس المستخدمة في تطوير لقاح اكسفورد

إقرأ ايضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى