أخبار طبية

وزارة الصحة في بريطانيا توضح خطورة فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا بعد وصوله لأراضيها

وزارة الصحة في بريطانيا توضح خطورة فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا بعد وصوله لأراضيها

أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانوك اليوم في مؤتمر صحفي أن فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا هو التحور الأكثر قدرة على الانتشار والعدوى.

ووضح في تصريحاته أن تحور جنوب أفريقيا وصل إلى الأراضي البريطانية وتم اكتشافه في حالتين من حالات كوفيد-19.

وتم التأكد من أنه تكون بسبب حدوث طفرات تتضمن تغييرات جينية وراثية أوضح وأكثر مما يتضمنه تحور فيروس كورونا المكتشف في بريطانيا مؤخرا والذي تم على إثره إيقاف الطيران القادم من بريطانيا للعديد من الدول.

وضح مات هانوك في حديثه  أن هذا يشير إلى قدرة زائدة محتملة على نشر عدوى فيروس كورونا، ولذلك فقد أوقفت بريطانيا الطيران مع دولة جنوب أفريقيا.

كما تم اتخاذ إجراءات منع نشر العدوى بفيروس كورونا الجديد القادم من جنوب أفريقيا،  حيث صدرت التوصيات بالتزام كل القادمين من جنوب أفريقيا خلال الأسبوعين الماضيين وكل المخالطين لهم بالعزل المنزلي.

هذا فضلا عن الاحتياطات المكثفة لمنع نشر  العدوى من الحالتين المكتشفتين اللتين تم فصل فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا من عيناتهما.

وأشاد الوزير البريطاني هانوك بالإمكانيات العلمية في معامل جينات دولة جنوب أفريقيا التي مكنتهم من إجراء دراسات علمية دقيقة تحدد الصورة الجينية للفيروس المتحور الجديد.

فيروس كورونا المتحور في جنوب أفريقيا..

أعلنت دولة جنوب أفريقيا بتاريخ 18 ديسمبر عن ظهور فيروس كورونا المتحور في أراضيها، وأنه يرتبط بالموجة الوبائية الثانية في البلاد، ورمز له ب 501.V2.

وبسرعة واضحة ازداد انتشار هذا التحور في مقاطعة كاب بجنوب افريقيا، وأثار القلق بخصوص التزايد المستمر في أعداد حالات العدوى بكورونا.

في هذه المرحلة لا يبدو أن اعراض كورونا الجديد التي تسببها التحورات الفيروسية في بريطانيا او جنوب أفريقيا تختلف عن الأعراض المعروفة لعدوى كوفيد-19 المعروفة من قبل.

التحورات الفيروسية..

تعتبر التحورات والتغيرات الجينية عمليات طبيعية ومتوقعة علميا تحدث في الفيروسات مع تكاثرها وانتقالها بين البشر.

فهي تحدث بسبب طفرة أو خطأ جيني متوقع أثناء نسخ الشفرات الوراثية في وقت عملية التكاثر الفيروسي.

تحدث التحورات الفيروسية بسسب الطفرات والأخطاء المتوقعة أثناء نسخ الشفرة الواثية الفيروسية في عملية التكاثر الفيروسي
تحدث التحورات الفيروسية بسسب الطفرات والأخطاء المتوقعة أثناء نسخ الشفرة الواثية الفيروسية في عملية التكاثر الفيروسي
scotsman

لكن العلماء يراقبون عن كثب هذه التغيرات ويتأكدون من تأثيراتها باستمرار تحسبا لظهور أي طفرة أو تحور مؤثر يؤدي لظهور سلالة جديدة مختلفة الخواص.

وقد كانت الطفرة التي ظهرت في حيوان المنك في مزارع الدنمارك من التحورات الهامة التي سببت قلقا ولا زالت الدراسات تجري للتأكد من تأثيراتها بعد أن ظهرت نتائج مطمئنة مؤخرا.

وأعلنت بريطانيا في 15 ديسمبر عن تحور في فيروس كورونا أعطاه العلماء  رمز VUI-202012/01.

ويتضمن فيروس كورونا المتحور في بريطانيا حوالي 23 تغير وراثي جيني (طفرة)، وترتبط العديد من هذه الطفرات بتغير تركيب البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا.

وهذا يشير نظريا إلى تأثير ذلك على سهولة دخول الفيروس للخلايا البشرية، وما اتضح في زيادة قدرة هذا التحور على الانتشار والتي قدرها علماء بريطانيا بنسبة 70%.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى