أخبار طبية

إنفلونزا الطيور تقتل بجع البحيرات البريطانية وتتسبب في إغلاق مركز لإنقاذ البجع

إنفلونزا الطيور تقتل بجع البحيرات البريطانية وتتسبب في إغلاق مركز لإنقاذ البجع

صرحت مصادر رسمية أن حالات الإصابة ب إنفلونزا الطيور قد تأكدت في منطقتي وريكشاير ووريسشاير في وسط انجلترا، وقد عثر على عدد من البجع الميت في مدينتي  إيفشام وسترادفورد أبون إيفون.

هذا وقد تم إغلاق مركز إنقاذ البجع القريب من مدينة درويتويتش، بعد أن تسبب علاج المركز لبجعتان من مدينة إيفيشام في نقل العدوى للآخرين.

رصدت المصادر البيئية عدوى إنفلونزا الطيور في مناطق متعددة من بريطانيا، وقد أصابت العدوى الحالية بجعتان من سترادفورد أبون إيفون و6 بجعات من مدينة إيفشام.

تسببت السلالة الخطيرة H5N8 في موجة وباء إنفلونزا الطيور الحالي التي تجتاح أوروبا والعالم، وأثرت على الحياة البرية للطيور.

ظهرت انتشارات إنفلونزا الطيور الوبائية  هذا العام بدءا من 16 أكتوبر 2020، وتم تسجيلها في فرنسا وهولندا وألمانيا وبريطانيا وبلجيكا وبريطانيا.

كما ظهرت في السويد والدنمارك وأيرلندا، كما ظهرت  في كرواتيا وسلوفينيا وبولندا، وذلك بعد أن ظهر التأثر البالغ بهذا المرض في المزارع الروسية وكازاخستان والأراضي الفلسطينية المحتلة.

لا تزال أغلب حالات إنفلونزا الطيور تؤثر على الطيور البرية المهاجرة، ولكن العديد من الانتشارات الوبائية المحلية قد ظهرت في مزارع الطيور مما أدى لموت أو ذبح عشرات الآلاف من الطيور في مزارع الدجاج والبط في أوروبا.

وتم قتل أوذبح عشرات الآلاف من الدواجن في مزارع في هولندا التي تعتبر أكبر الدول الأوروبية المصدرة للدجاج والبيض.

ومع أن احتمالات انتقال هذه السلالة من فيروس إنفلونزا الطيور للبشر لا تزال قليلة إلا أن الوكالة الأوروبية للأمن الغذائي قد صرحت أنه لابد من مراقبة التطورات التي تحدث في هذا الفيروس عن كثب تحسبا لحدوث أي تغير فيروسي.

كيف تتم تسمية سلالات الإنفلونزا المختلفة؟

تتم تسمية سلالات الإنفلونزا المختلفة بحسب أنواع البروتينات السطحية التي تظهر عليها، وهناك نوعان رئيسيان من البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا (كما هو موضح بالصورة التالية):

-هيماجليوتينين: ويرمز له بحرف H، ويعرف العلماء إلى الآن حوالي 18 نوع منه (H1-H18).

-نوراميدينيز: ويرمز له بحرف N، ويعرف العلماء إلى الآن حوالي 9 أنواع منه (N1-N9).

البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا
البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا
ecdc

وبالتعرف على الأنواع الفرعية للبروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا يأخذ الفيروس إسمه، فمثلا H1N1 أو  H3N2.

بعض هذه السلالات يمكنها أن تسبب عدوى للبشر والبعض الآخر يختص ببعض أنواع الحيوانات.

تتكون السلالات الجديدة عندما تحدث طفرات (تغيرات) في الفيروس تتسبب في تغيير بأنواع البروتينات السطحية له،  أو عندما تتحد سلالتان معا لتكون سلالة فيروسية جديدة مختلفة.

وبهذه الطريقة ظهرت السلالة الفيروسية الجديدة H5N5  التي تسببت في الانتشار الحالي لمرض إنفلونزا الطيور بأوروبا  والعالم.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى