أخبار طبية

سلالة خطيرة من إنفلونزا الطيور تواصل انتشارها في أوروبا، فما احتمالات انتقالها للبشر؟

سلالة خطيرة من إنفلونزا الطيور تواصل انتشارها في أوروبا، فما احتمالات انتقالها للبشر؟

تواصل سلالة خطيرة من إنفلونزا الطيور انتشارها في أوروبا بشكل سريع وتأثيراتها المميتة على الطيور، وسط مخاوف من تكرر ما حدث في أوبئة إنفلونزا الطيور السابقه.

ومع أن احتمالات انتقال هذه السلالة من فيروس إنفلونزا الطيور للبشر لا تزال قليلة إلا أن الوكالة الأوروبية للأمن الغذائي قد صرحت هذا الأسبوع أنه لابد من مراقبة التطورات التي تحدث في هذا الفيروس عن كثب تحسبا لحدوث أي تغير فيروسي.

السلالة الرئيسية لفيروس إنفلونزا الطيور لهذا العام تسمى H5N8، وهي سلالة انتشرت من قبل في عام 2016\2017، حين حدث أكبر انتشار وبائي في أوروبا وشمل الطيور البرية وطيور المزارع.

ومع السلالة الرئيسية المنتشرة حاليا، تم أيضا فصل سلالات أخرى ولكن بنسب قليلة، وهي سلالة H5N5 و سلالة H5N1 التي يمكنها أن تنتقل للبشر مسببة العدوى.

أين ظهرت إنفلونزا الطيور هذا العام؟

ظهرت انتشارات وبائية لإنفلونزا الطيور  هذا العام بدءا من 16 أكتوبر 2020، وسجلت في فرنسا وهولندا وألمانيا وبريطانيا وبلجيكا وبريطانيا.

كما ظهرت في السويد والدنمارك وأيرلندا، ومؤخرا ظهر هذا النوع من الإنفلونزا في كرواتيا وسلوفينيا وبولندا، وذلك بعد أن ظهر التأثر البالغ بهذا المرض في المزارع الروسية وكازاخستان والأراضي الفلسطينية المحتلة.

لا تزال أغلب حالات إنفلونزا الطيور تؤثر على الطيور البرية المهاجرة، ولكن العديد من الانتشارات الوبائية المحلية قد ظهرت في مزارع الطيور مما أدى لموت أو ذبح ملايين الطيور في مزارع الدجاج والبط.

وفي هولندا-أكبر الدول الأوروبية المصدرة للدجاج والبيض-أصيبت حوالي 500000 دجاجة بالفيروي الجديد وانتهوا ما بين النفوق أو القضاء عليهم.

وفي مزرعة واحدة في بولندا ماتت حوالي 900000 دجاجة جراء الإصابة بالفيروس الجديد.

في حين وصلت أعداد الدجاج النافق في روسيا  إلى حوالي 1.8 مليونمع نهاية أكتوبر الماضي، وكان 1.6 مليون منهم في مزرعة واحدة قرب كازاخستان، وذلك بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية WHO.

حظر الاستيراد من المناطق التي ظهر فيها الوباء..

والمعتاد بخصوص أوبئة مزارع الطيور أن تفرض الدول المستوردة إجراءات حظ الاستيراد من المناطق التي ظهر فيها الوباء، وذلك منعا لانتشاره عالميا.

وهذا الحظر يضاف للحظر الذي تشهدة مناطق عديدة في العالم بسبب انتشار كورونا خلالالأشهر الحالية.

وقد صرح أحد مديري شركات الدواجن في فرنسا: يمر تصديرنا للدواجن بفترة صعبة بسبب انتشار وباء كورونا منذ أشهر، والآن يصبح الأمر أكثر صعوبة مع انتشار إنفلونزا الطيور في الدواجن.

هذا وقد أعلنت الصين في وقت سابق أنها أوقفت استيراد الدواجن من مناطق في روسيا بسبب انتشار فيروس إنفلونزا الطيور بحسب تصريحات أعلنت يوم الأربعاء الماضي.

كيف تتم تسمية سلالات الإنفلونزا المختلفة؟

تتم تسمية سلالات الإنفلونزا المختلفة بحسب أنواع البروتينات السطحية التي تظهر عليها، وهناك نوعان رئيسيان من البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا (كما هو موضح بالصورة التالية):

-هيماجليوتينين: ويرمز له بحرف H، ويعرف العلماء إلى الآن حوالي 18 نوع منه (H1-H18).

-نوراميدينيز: ويرمز له بحرف N، ويعرف العلماء إلى الآن حوالي 9 أنواع منه (N1-N9).

البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا
البروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا
ecdc

وبالتعرف على الأنواع الفرعية للبروتينات السطحية لفيروس الإنفلونزا يأخذ الفيروس إسمه، فمثلا H1N1 أو  H3N2.

بعض هذه السلالات يمكنها أن تسبب عدوى للبشر والبعض الآخر يختص ببعض أنواع الحيوانات.

تتكون السلالات الجديدة عندما تحدث طفرات (تغيرات) في الفيروس تتسبب في تغيير بأنواع البروتينات السطحية له،  أو عندما تتحد سلالتان معا لتكون سلالة فيروسية جديدة مختلفة.

وبهذه الطريقة ظهرت السلالة الفيروسية الجديدة H5N5  التي تسببت في الانتشار الحالي لمرض إنفلونزا الطيور بأوروبا وروسيا.

إقرأ أيضا..

بلازما المتعافين: هل يمكن أن تفيد مرضى كوفيد-19 بحسب أحدث الدراسات؟
هل سببت تحورات فيروس كورونا الجديدة زيادة في سرعة انتشار الوباء أو خطورته؟ دراسة حديثة تجيب
لقاح كورونا: هل سيتم تقديم لقاح كورونا للأطفال؟.. تصريحات رسمية بريطانية تجيب
فيروس كورونا: اكتشاف أشخاص محميين من العدوى رغم عدم تعرضهم للفيروس من قبل، فمن هم؟

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى