أخبار طبيةكوفيد-19

علاج كورونا: الصحة العالمية تفاجئ العالم بتوصياتها ضد ريمديسيفير; الوحيد المرخص لعلاج كورونا

علاج كورونا: الصحة العالمية تفاجئ العالم بتوصياتها ضد ريمديسيفير; الوحيد المرخص لعلاج كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية WHO اليوم الجمعة 20 نوفمبر أن عقار ريمديسيفير-المضاد الفيروسي الوحيد المرخص لعلاج كورونا-غير فعال  ولا يوجد أي دليل علمي أنه يحسن حالة المرضى أو يقلل نسب الوفيات.

وأوصت منظمة الصحة العالمية بعدم استخدامه للعلاج مرضى كوفيد-19 في المستشفيات مهما كانت حالاتهم سيئة لأنه لن يفيدهم.

ووضحت التوصيات أن اللجنة المعدة لتقييم عقار ريمديسيفير وجدت قصور في الأدلة العلمية التي يمكن أن تشير لأي فائدة لعقار ريمديسيفير لمرضى كوفيد سواء في:

-في تقليل الحاجة لمساعدة أجهزة التنفس

-خفض الوفيات

-أو تقليل فترة المرض وإسراع التحسن.

وتمثل هذه التوصيات تراجعا مؤسفا لعقار ريمديسيفير بعد أن جذب انتباه العالم في الصيف الماضي كعلاج مبشر ناجح لعدوي فيروس كورونا.

يعتبر ريمديسيفير الذي تنتجه شركة جيلياد المضاد الفيروسي الوحيد الذي رخصته وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA ضد كورونا.

وقد أعلنت وكالة FDA بالأمس (19 نوفمبر) منح عقار باريسيتينيب baricitinib ترخيصا طارئا ليستخدم مع ريمديسيفير لعلاج حالات كوفيد بالمستشفيات مؤكدة أن استخدامهما معا أظهر تقليل فترة المرض.

ريمديسيفير هو أحد عقارين تم السماح باستخدامها لعلاج عدوى فيروس كورونا بالمستشفيات، والعقار الثاني هو ديكساميثازون الذي يعمل كمضاد للالتهاب.

ولكن منظمة الصحة العالمية قادت دراسة كبيرة وموسعة للتأكد من فاعليته، وقد ظهرت نتائجها خلال الشهر الماضي لتؤكد ان ريمديسيفير:

-لم يقلل اعداد الوفيات التي تحدث خلال 28 يوم

-ولم يكن له تأثير على سرعة التحسن وقصر فترة بقاء المرضى في المستشفى، بعكس ما قد أشارت إلية الأبحاث السابقة التي اعتمد عليها ترخيصه.

-ولم يحسن حالة المرضى أو يقلل الحاجة لأجهزة التنفس.

كان ريمديسيفير أحد العقاقير التي استخدمت لعلاج الرئيس الأمريكي السابق ترامب، وبناء على نتائج دراساته الأولى تم ترخيصة للاستخدام في حوالي 50 دولة.

اعتمدت دراسات منظمة الصحة العالمية التي كشفت عن عدم فائدة ريمديسيفير على تجارب سريرية تمت في عدد من الدول، وتضمنت أكثر من 7000 مريض كوفيد-19.

“لقد شعرنا بالمسؤولية للتدقيق في كفاءة ريمديسيفير نظرا لطريقة تناوله بالحقن في الوريد إضافة لسعره المرتفع، فليس هناك قيمة للاستمرار في ذلك بدون أدلة علمية تدعم استخدامه” أضاف المصدر المسؤول.

وبالرغم من التوصيات التي صدرت اليوم ضد استخدام ريمديسيفير، فإن منظمة الصحة العالمية WHO أوصت باستمرار التجارب عليه لاختبار وجود أي فائدة له في بعض حالات المرضى الخاصة.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى